mlogo

اسحق فضل الله

إسحق فضل الله

(قالوا عايزين معتز يصلح!!) (نوبة صحيان.. أو دلوكة) (يا أبو مروة)

> أستاذ معتز..رئيس الوزراء كلهم
> اليوم نمشي في الشارع بجلباب منشمر نضرب النوبة ضرباً ونغني
(مهرتة فوه كأن شدوقها
شقوق العصي كالحات وبسل)
>  والبيت هذا / أيام كوبر وأيام النميري/ كان صاحبه في ليالي الأخوان المسلمين ينشده .. مقلداً لعبد الله الطيب.. ثم يقول
: والمعنى واضح!!
 ونوشك والله يا معتز أن نسكب جنون العالم (علماً وتكنولوجي وأسلحة وطب ومخابرات واقتصاد بأظفار دامية.. وجنون يقول أنا ربكم الأعلى و..) نسكب هذا كله في حلقوم الناس.. نسكبه مثل (موية النار) حتى يفيق الناس .. ثم نقول للناس.. والمعنى واضح.. فالناس اليوم..
: مجانين ؟!.. لا.. لا.. فالمجنون عنده نوع  من  الحياة..
 >  سكارى؟.. حيارى؟!
> لا.. فهذا بقي له شيء.. من المشاعر يقول له إنه ليس طبيعياً
> الناس اليوم خارج الدنيا تماماً
> والناس.. نريد أن نعلمهم؟!
> لا .. لا.. فات الأوان
> ونحن.. لماذا نكتب؟؟ (والسؤال منك لنا)
> نكتب معذرة  إلى ربكم
> ونكتب لأننا نشبه ذلك الطفل التركي يوم الزلزال.. ففي تركيا.. عمارة تسقط بضربة زلزال.. والطفل المذهول يلتقط قطعة من الزجاج المحطم..ويظل يبللها بلسانه ويمسحها .. يبللها ويمسحها
(2)
> نجعل عنوان حديثنا هذا سطوراً (وليس جملة واحدة كالعادة).. والعنوان هو سطر يقول
( قالوا عايزين معتز يصلح الحال!!)
 ثم سطر يقول
( نوبة صحيان.. أو دلوكة.. أو يا أبو مروة)
>وسطر يقول (عووووك)
> كل هذا هو العنوان فقط
> كل هذا لأن الأمر يشبه أن نصف ركام السوق في المساء.. وبعض الركام هو
(3)
> عبدالله مسار/ الأربعاء/ يقول عن الكارثة
> دفعنا ثمن الترضيات
> وفي اليوم ذاته الرزيقي..وكأنه يشرح.. يقول إن رئيس كل حزب .. عند المصالحة والمشاركة/ وبدلاً من أن يدفع بأهل الخبرة من حزبه للعمل/ .. بدلاً من هذا..رئيس كل حزب يخمخم عباءته ومركوبه ويأتي جرياً ليصبح هو (العريس والعروس والمأذون والفنان والمدعوين)
> ويصبح هو الوزير.. وزيراً لكل شيء.. و(الخبرة في ستين داهية)
> ولأننا لا نستطيع أن نقول .. فالحكاية تكفي للرسم
: قالوا إن عمدة قرية بعيدة كان أمياً .. وكان (خادمه) حافظاً.. وكان يصلي به مع جيرانه
> ويوماً / حين يقومون إلى الصلاة/ تمر بهم امرأة وتنظر إلى الصف ثم تصيح مستنكرة
: عمدة أولاد فلان يصلي  ورا (الولد)؟!
>والعمدة يمسك الولد من كتفه ويجذبه إلى الصف ويقف مكانه.. وتكبيرة داوية .. الله أكبر.. ثم يلتفت إلى (الولد) ليقول
: اقرأ يا ولد!!
>  وهل هذا مثال لما حدث في حكومتنا؟
 لا.. لا.. فالعمدة (كتر خيرو) يرد القراءة للولد.. بينما المشاركون عندنا في الدولة كل منهم .. وبعد التكبيرة الداوية / أوبعد كرسي الوزارة الضخم/ يشرع في تأليف تلاوته هو.. ويدير بها السياسة.. ليقع ما وقع بالفعل
>  وخراب.. وحليتوها يا معتز.. والآن اتجاه لنظم جديد
> والنظم له مستشارون..
> وتاريخ السودان هو تاريخ نوع غريب ممن يسمون (مستشارين)
> ومعذرة يا سيدنا رئيس الوزراء.. مقامك محفوظ.. لكن بعض المستشارين نكتفي بالإشارة إليهم بالحكاية.. أيضاً
(4)
> وقالوا إن الثور الجديد الشاب حين يأتون به يجد حظيرة للثيران منفردين وحظيرة للأبقار الإناث منفردات.. وأن حظيرة البقرات محاطة بنوع  من السلك الشائك الذي له أشواك حديدية مدببة خطيرة
> والثور القادم يسأل ثوراً هناك .. يبدو عليه إنه مستشار.. يسأله كيف يصل إلى البقرات
قال هذا: ترجع عشرين خطوة للوراء ثم تقفز فوق السور الشائك هذا
 قال هذا في فزع وهو ينظر إلى الأشواك المدببة
: لكني إن سقطت على الأسلاك فقدت ذكورتي
قال المسشار: عندها تأتي إلى هنا لتصبح مستشاراً
>  سيدنا معتز.. كل من لم يستطع أن يصل إلى كرسي الوزارة أصبح مستشاراً
> وكان هذا هو السبب الثاني.. من الأسباب الألف.. التي حطمت الدولة
(5)
> كل هذا.. سيدي رئيس الوزراء.. هو عرضة داخل السور.. بينما الحال وما يصلح الحال.. وما يدمر الحال وما يدير الحال هو ما يجري خارج السور
> وما يجري خارج عقولنا وخارج تصورنا
> والعالم اليوم.. العالم الذي (يدخل عوالم فوق التصور) هو عالم نقابله نحن بعقول هي
: عقول لا تفهم؟؟
>  لا
> فقولك (لا تفهم) هو قول يعني أنها شعرت بما يجري في العالم.. بينما الناس الآن.. ساسة وعامة.. لا يخطر لهم ما وصل إليه العالم اليوم.. في دنيا التكنولوجي
.. والأسلحة.. والاقتصاد.. والابتكار في كل شيء
>  ثم استخدام هذا السحر الجديد ثم؟؟
> أستاذ معتز
> اليوم الأحد بعض ما يوجز المشهد  العالمي.. مشهد الدوار والخداع  والحرب المجنونة.. هو
> السينما تطلق فيلماً عن (أشرف مروان)
> وأشرف مروان هو الجاسوس الذي كان زوجاً لبنت جمال عبد الناصر ومديراً لمكتب السادات ثم مبارك.. الذي كشف لإسرائيل تفصيل خطة حرب أكتوبر والذي قتل بلندن( رموا به من الطابق العاشر) و..
> والذي (يتغالط ) الناس حتى اليوم حول ما إذا كان جاسوساً لمصر أم لإسرائيل
> و..
> أشرف مروان نموذج يرسم عقل العالم العربي اليوم والدوار
> واليوم الأحد.. معركة إدلب التي تحسم حرب سوريا وتشترك فيها خمس دول.. تستعد
> ومعركة الحديدة الي تحسم حرب اليمن ثم تحسم شيئاً مهماً جداً في العالم العربي تنطلق
> والآن أمريكا تطلق مشروعها لترحيل كل الفلسطينيين..  نعم (كل) الفلسطينيين إلى الأردن والعراق ومصر و..
> وترصد (آلاف المليارات) للمشروع هذا
> والعالم الهائج المائج مركب نحن من ركابه.. يصيبنا فيه ما نراه الآن
> والسرد مخيف.. ثم
> نسرد لمن؟!
> وهذه مقدمة.. مجرد مقدمة.. لا يهمنا من يفهم ومن يطلق منافذه التسعة
> ففي الأيام القادمة (الأيام وليس الشهور) تبدأ المرحلة الأخيرة / ربما/ في حياة العالم العربي
> ولو كنا نستطيع أن نحدث بأسماء من يقدمون العون لإسرائيل .. لو كنا لو كنا
> وقالوا.. معتز يصلحها

Who's Online

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search