mlogo

الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

المسجد المتنقِّل..الدعاة الجدد

هادية قاسم المهدي
وقعت عيناي على عربة غريبة الشكل بشارع عبيد ختم بالخرطوم، ولفت انتباهي هيئتها التي تبدو مثل سيارات الحملات الإعلانية المتخصصة التي تجوب الطرقات، وبعد أن دققت النظر علمت أنها (مسجد متنقل) يطوف العاصمة المثلّثة وبعض ولايات السودان، فهو مشروع للشيخ عبد العزيز ابراهيم آل ابراهيم للمصليات المتنقلة بالسودان، تنفذه منظمة الشفاء للتدريب والتنمية البشرية.. اقتربت من العربة ووجدت بداخلها شاباً يافعاً لم يتجاوز عمره ستة عشر عاماً ويُدعى عبد الرحمن عيسى وهو من أبناء الرزيقات بنيالا. وأجريت معه حواراً خفيفاً وخرجت منه بالسطور التالية؟
 هدفها
قال بعد أن سألته: (العربية دي حقتك)؟ إنها تتبع لوالده الموجود حالياً بمدينة الفاشر، وأوضح أن شقيقه الأكبر هو الذي كان يقودها قبل أن تتوقف لعطل طارئ، وحينما سألته عن شقيقه أكد أنه ذهب ليجلب إسبيراً حتى يصلح به العطب. وأشار عبد الرحمن في حديثه الى أن والده الشيخ عيسى سليمان عبد الحميد قد أحضر خمس عربات من المملكة العربية السعودية لغرض الدعوة الإسلامية قبل أكثر من ثلاث سنوات، وأن الهدف من تجوال العربات بعدد من المناطق المختلفة هو إقامة الصلاة في وقتها، ومن ثمّ إقامة محاضرات تتحدث عن الإسلام وفضائله وسنّة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. فيما أوضح أيضاً أن والده ظل لسنوات طويلة ينتهج العلاج بالقرآن والسنة.
 محتويات
المسجد المتحرّك يحتوي بحسب ــ عبد الرحمن عيسى ــ على مئذنة يبلغ طولها أربعة أمتار وجنريتر ومياها للوضوء ومصلّى يسع (700) شخص. وأشار الى أن هذه العربات يتم توزيعها حتى تستهدف أكبر عدد من الناس، فتنطلق في شارع النيل وبعض المناطق الطرفية بالخرطوم، بجانب واحدة تتجوّل في مدينة الفاشر.
 رفع الأذان
وقد ألمح عبد الرحمن الى أن والده يحرص على حج بيت الله، وبالتالي قد تمكن من نقل فكرة المسجد المتحرك حتى ينشر الدعوة الإسلامية. وأضاف أن المسجد المتحرّك يتم تشغيله وقت دخول وقت الأذان، فيتم رفع المئذنة ويؤذّن بأن (حيّا على الصلاة) وما أن تمر دقائق حتى يتهافت المصلون وهم يتدافعون لأجل أداء فريضة الصلاة، ومن ثمّ تتم تهيئة المكان للصلاة من خلال عدد كبير من الفرشات التي يتم رصّها حتى تسع أكبر عدد من المصلّين.
 قبول واستحسان
وقال في خواتيم حديثه إن الفكرة التي يصفها كثيرون بالجديدة قد وجدت قبولاً واستحساناً من الناس على مختلف أعمارهم، باعتبارها لفتة إيجابية تمكّن الناس من أداء صلاتهم في وقتها متى وكيفما كانوا، وغير ذلك فإن المحاضرات الدينية التي تقيمها يمكن للشباب وغيرهم الاستفادة منها.
(الإنتباهة) حاولت مراراً الاتصال بوالده لمعرفة المزيد، إلا أن أرقام هواتفه كانت مغلقة لفترة طويلة.

تواصل معنا

Who's Online

499 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search