الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

الندم ك قوة الماضي؟ أم قوة الله؟

هل أحسست في يوم من الأيام بالعجز؟ العجز الفعلي بعدم قدرتك على تصحيح خطأ ارتكبته، في تلك اللحظة يتوقف كل ما يحيط بك ما عدى ذكريات نشطة تخترق عقلك كسهام رامٍ ماهر، ثم تنتقل الى قلبك بسرعة كصعقة كهربائية فينتفض في عنف، وعندها تدرك كم أصبح صدرك ضيق ولم يعد يتسع لاستقبال شهقة نفس صغيرة تجبرك على الحياة. وكم كنت (غبي) عندما فعلت فعلتك تلك . من أشد المشاعر قسوة على النفس وأقواها تأثيراً على الناحية النفسية وأكثرها ظهوراً على مظهر الشخص هي مشاعر الندم .
 عندما تدرك أن كل شيء قد انتهى .
 وصل كل شيء الى مكان اللاعودة .
 تحاول أن تغرق في دموعك على أمل أن تجد قشة فلا تجد إلا حسرة فتغرق في حزن أكبر ويجرك تيار الذكريات الى محيط أكبر من الحزن .
 أحزان بعضها فوق بعض. فتغرق أكثر .
 ياس قاتل فلا عاصم اليوم من أمر الله .
 ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسيا .
 فتهوى الى بئر سحيق مظلم تتلبسه كسلوك فلا تعد بعدها الحياة هي الحياة ولا الشمس هي الشمس  ولا الطعام هو الطعام  ضحكات الناس حولك لا تثير في داخلك شيئاً  لا شيء حولك سوى بئر سحيق يتلبسك الحزن ويتوسد قلبك يصحو وينام معك.
يسبقك الحزن في ضحكتك فلا تخرجها للناس فتعود مطبق الفم شارد الذهن .  تجلس معهم فيحيط بك الحزن كعباءة إخفاء سحرية، فلا ترى و لا تُرى . تصبح شبحاً يسير، لا تأكل ولا تشرب ولا تضحك ولا تشارك الناس أفراحهم، ولا تشاركهم أحزانهم فحزنك أشد.  الندم هو قوة الماضي التي تصيبنا بالعجز .   الندم تلك المشاعر غير القابلة للتفكك، حتى لو طبقت عليها قانون (التحلل) .  عندها تصبح انت عدو نفسك .  تشد على نفسك بأقسى العبارات، تشد عليها وكأنك مجاهد عظيم يواجه كل الكفر والطغيان. تشد على نفسك وتنعتها بأقذر الألفاظ والصفات. تتلذذ بعقابها، بتعذيبها، تتلذذ بتحقيرها وتضع قاعدة تصف بها نفسك: أنا حقير، أنا لا أستحق الحياة .  ثم تتبع تلك القاعدة مشاعر تترجمها في أمنية : يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسيا . او أن تشرع في أن تكون بالفعل نسياً منسيا .  الندم تلك الكلمة القاتلة . ذلك الشعور المؤلم والرداء المحزن. ذلك العقل المريض وتلك الحياة المخزية. وتلك الابتسامة الموؤدة .  تجنبوها .  الندم لُجة، فاكشف ساقيك للوضوء .  أغلق تلك التصورات والذكريات وافتح كتاب الله فبين آياته ستجد ما هو أعظم من القشة لتتعلق به . انتعل حذاءك وسارع الى بيوت الله يسبق الله حزنك فتبتسم أمام الله وينير الله قلبك ووجهك . ارتدى عباءة التقوى يخلع الله عنك رداء الحزن .
سارع الى مساعدة المحتاجين تكن نوراً يمشي بين الناس في الأرض.
وعندما ينتهي يومك وتضع رأسك على وسادتك، أغلق عينيك، ثم توجه بكل حواسك نحو الله، وادعوا أن يحفظ من تحب ويسعدهم ويقر بالهم ثم صلى على أشرف خلق الله .
 أما أنت، ففوض أمرك الى الله وسترى عجباً .
واتذكروا .. نحن ماهينين .
 

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

509 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search