mlogo

الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

النسّاج الصادق بشير لـ(براحات): أستخدم آلة المنسج القديمة وأحيانا أغزل القطن بالمترار

حوار: سحر محمد بشير
تعتبر صناعة النسيج من أقدم الصناعات التي عرفها الانسان وقد شهدت تطوراً كبيراً بمرور الزمن بدخول الآلات الحديثة مجال صناعة النسيج . ولكن مع هذا التطور التكنولونجي الكبير لفت انتباهي اعلان عبر (الفيس بوك) عن  (الصادق بشير أحمد سعيد)  الذي ما زال يستخدم آلة المنسج القديمة بعد أن قام بادخال بعض التطورات عليها، حيث يقوم بصناعة اقمشة «الجلاليب» والشالات عن طريق نسجها من خيوط القطن المستوردة أو المُصنّعة محلياً عن طريق (المترار). قمنا بزيارته في منسجه الخاص بضاحية الخوجلاب بريفي شمال بحري واجرينا معه حواراً قصيراً حدثنا فيه عن النسيج  قديماً وحديثاً ومحاور أخرى في ذات الموضوع .
*بداية حدثنا عن النسيج وبداياته وتطوره إلى أن وصل إلى شكله الحالي؟
- قديماً كان يتم حفر حفرة على الأرض بمقدار مساحة الارجل ، والآلة تكون لأعلى وتُربط بإحكام على السقف لتقليل التكلفة، ويقوم النسّاج برمي الخيط في حركة (شمال – يمين) مع تحريك  الأرجل وأنا قمت بتطويره إلى آلة (اللطاش) وهي عبارة عن جلود تكون داخل ادراج (المنسج ) وسُميت باللطاش لأنها تقوم بـ(لطش) الماكوك شمال – يمين. واستخدمت (طرمبة المكيف) لتعبئة الماكوك لأن سرعتها خفيفة وهذا الاختراع من افكاري وحصري على منسجي . والماكوك يستخدم للخيوط العرضية (بالعرض) والسداية للخيوط
الطولية (بالطول) وتتم تعبئة الماكوك ب(3) خيوط مختلفة الالوان بني وبيج وابيض مثلاً .
* من أين أتت فكرة تطوير المنسج من (الحفرة) إلى آلة توضع كالماكينة على الأرض؟
- أتت هذه الفكرة من نسيج الكمال في شندي وتمّ استيرادها من جمهورية مصر العربية  لكن سرعان ما تمَّ الاستغناء عنها واستبدالها بآليات حديثة . لكن قبل أن أرى فكرة نسيج الكمال كنت أريد تطوير نسيج الحفرة فالأدوات هي ذات الأدوات المستخدمة حالياً ونجحت الفكرة . حيث وجدت منسجاً  في جمعية الاصلاح والمساواة لكنهم لم يتمكنوا من تشغيل المنسج لأن من قام بتصنيعه نسّاج وليس نجار ، فطلبوا مني تشغيله  فقلت لهم : سوف اقوم بتفكيك أجزاء من هذا المنسج ليتسنى لي تشغيله  وقد كان .
* هل كنت نسّاجاً منذ البداية أم نجّاراً؟
- كنت نجاراً وعملي بالنجارة ساعدني على تطوير فكرة المنسج .
* ماهي المواد الخام المستخدمة في عملية النسيج من أين تأتي بها ؟
- المادة الخامة هي الخيوط واقوم بشرائها من سوق أم درمان وهي مستوردة من الصين ، سعر الباكو (650) ج وهذا سعر مرتفع جداً. واحياناً استعين بخيوط القطن المصنعه يدوياً .
* كم عدد الأمتار التي تقوم بنسجها في اليوم  ؟
- اقوم عادة بنسج قماش جلابية واحدة في اليوم، ولكن الأصغر مني سناً يمكنهم نسج جلابية وشال في اليوم الواحد .
* هل تجد صعوبة في تسويق المنتج وأين تقوم بتسويقه ؟
- من قبل كنت اقوم بالتسويق لعدد من المؤسسات، اما حالياً أقوم بالبيع مباشرة للزبائن وذلك بعد أن قام ابني بنشر إعلان عبر(الفيس بوك) ، والحمدلله لديّ طلبات كثيرة ..
* السعر الذي تحدده للمقطع هل يفي بالتكلفة من إيجار لأسعار الخيوط وهل
يكون به ربح مناسب؟
- نقول الحمدلله . السعر يغطي التكلفة  لكن الارباح نسبتها ضئيلة نسبة لغلاء سعر الخيوط  المستوردة . هنالك خيوط صناعة محلية وارخص سعراً لكن لا استخدمها نسبة لأنها من (البوليستر) وتفقد لونها بسرعة (تبهت) .
* في ظل التكنولوجيا والتصنيع الحديث هل هنالك إقبال على شراء الأقمشة المُصنّعة يدوياً؟
- هنالك اقبال والحمدلله ، اقوم ببيع المقطع (جلابية وشال) بسعر(900)ج مع ان سعره في الاصل (1000) لكن هنالك من يبيع المقطع بسعر ( 1300 ) . المقطع يكفي لجلابية وشال وبه (7) أمتار لأن القماش ضيق (عرض واحد) .
* ماهي الصعوبات التي تواجهك في صناعة النسيج اليدوي؟
- غلاء المواد الخام (الخيوط)، قديماً كانت الخيوط كلها مصنعة من القطن عبر المترار) وهو آلة بلدية تُصنع بها الخيوط . وبالنسبة للمنسج لا اجد صعوبة لأنه اذا حدث به عطل اقوم بصيانته بنفسي .
* هل مازالت آلة (المترار) موجودة في عصرنا الحالي ؟
- نعم ، خاصة في ريفي تمبول في قرية ود الحسين حيث تعود جذوري . هنالك في القرية صناعة النسيج تتم بالطريقة التقليدية (الحفرة)  حيث يقوم اي رجل في القرية بممارسة تلك المهنة سواء كان رجلاً كبيراً او طالباً اثناء عطلته الصيفية . فتلك المهنة اشبه بالتراث لأهل القرية . وتقوم النساء بعملية تصنيع خيوط القطن بـ(المترار) .
* منذ متى وأنت تمارس هذه المهنة؟
- عشرون عاماً ، مقسمة بين جمعية الاصلاح والمواساة ومؤسسة التنمية الاجتماعية  ولديّ مشاركات في عدة معارض ومهرجانات آخرها مهرجان البركل .
* هل قمت بتوريث هذه المهنة لأحد أبنائك ؟
- نعم ولدي, وبعد نشره للاعلان في (فيس بوك) قمت بتصنيع منسج خاص به في المنزل .
* لاحظت بعض الألوان الغريبة على «الجلاليب» كالأخضر مثلاً؟
- الاخضر يطلبه المتصوفة عادة .

تواصل معنا

Who's Online

587 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search