اجتماعي و ثقافي

برامج رمضان.. هل ستكسر حاجز الملل؟!

هادية قاسم المهدي
تتأهب القنوات الفضائية هذه الأيام لوضع خططها البرامجية الخاصة بشهر رمضان المقبل، إذ تكون القنوات دائماً في حالة تنافس من خلال طرحها لبرامج تكون نوعية بقدر الإمكان وتخرج بالقنوات من ثوب التشابه والاستنساخ..فيما يترقّب المشاهد تلك البرامج لما لها من اختلاف عن البرامج المعتادة والتي تتصف عادةً بالبرامج المملة. إذن.. شهر رمضان هو فرصة ذهبية للقائمين على أمر الفضائيات بإمكانهم اصطيادها إذا ما أحسنوا وأجادوا في برامجهم، وبإمكانها أن تفلت من أياديهم إذا ما أخفقوا .
(الإنتباهة) ألقت الضوء على بعض ملامح برامج رمضان وخرجت بالإضاءات التالية :
يرى متابعون أن برامج رمضان تتشابه لحد ما فيما بينها في الفضائيات المحلية كافة، ونجد طابع الغناء فيها يأخذ نصيب الأسد بالرغم من الحملات الهجومية التي ظل يشنّها رجال الدين على القائمين على أمرها،إذا يروا أن الشهر الفضيل لا يتناسب مع الأغاني باعتبار أن به روحانيات وهو شهر عبادات فقط. أضف الى ذلك الوقت الذي تُبث فيه بعض البرامج خاصة الأكثر مشاهدة والذي يتزامن مع وقت صلاة التراويح.
اختلاف موضوعات
كشف مدير البرامج بالنيل الأزرق عمار شيلا عن ملامح برامج شهر رمضان المقبل، موضحاً أن القائمة تشمل برنامجاً اجتماعياً جديداً، وبرنامجاً بعد التراويح يحمل عنوان (مسافرون) وهو عبارة عن جولات تتحرك من الخرطوم الى بعض ولايات السودان المختلفة، بجانب مجموعة من الدراما المسرحية، وبرنامج (أغاني وأغاني) بالإضافة الى سهرة متخصصة .
ونفى شيلا في حديثه مع (الإنتباهة) خروج أي فنان عن الاصطاف الجديد لأغاني وأغاني معتذراً، خاصة بعد اكتماله بصورة نهائية، مضيفاً أن هنالك تغيير في بعض الوجوه، حيث تم إدخال وجوه جديدة لأول مرة لم يكشف عنها وإنما قال بأن منهم أصوات جديدة في الساحة ومواهب مُكتشفة .
وذهب مدير البرامج الى أن هنالك اختلاف في الموضوعات التي ستطرح في (أغاني وأغاني ) عن سابقتها، واصفاً الجهد الذي بُذل فيها بالكبير . وأكد أن هنالك مساحة مقدّرة لبرامج المنوعات الخفيفة والتي في العادة تُبث في الفترة الصباحية وبعد التراويح مباشرة. واختتم حديثه بأن هنالك حوار استثنائي مع مجموعة من نجوم ورموز المجتمع وشخصيات عامة، يستغرق بثه ساعة كاملة ويُعرض في فترة العصر. وقال أيضاً : (نتوقع أن تسجل برامج شهر رمضان نسبة مشاهدة عالية فيما يصبح المشاهد هو الحكم .
تغذية
معدة برنامج (صباح الخير) نازك محمد يوسف، أوضحت لـ(الإنتباهة) أن برنامج صباح الخير سيمتد بثه في شهر رمضان المقبل، وقالت إن طبيعة المواد التي يتم طرحها فيه أثناء الشهر الفضيل هي مواد خفيفة ومنها ما يتعلق بحوارات مع اختصاصيي تغذية.
مفاجأة
وقد كشف مدير البرامج بتلفزيون الخرطوم محسن بشير عن إعدادهم لبرامج رمضان وقال إن لشهر رمضان خصوصيته، وبالتالي تكون البرامج فيه ذات طابع خاص ونكهة مغايرة لطبيعة البرامج المعتادة. وأوضح أن هيئة وتلفزيون الخرطوم قد أعدت خطة برامجية نوعية مختلفة، حيث بدأت التسجيلات وهنالك مفاجآت ستسعد المشاهد.
وذهب في حديثه الى أن لديهم جرعات خفيفة من المنوعات بجانب سهرة رئيسة لم يكشف عنها. وقال بأنها مفاجأة. بجانب عدم كشفه عن عمل وصفه بالكبير أكد أنه سيجد المتابعة والاهتمام لنوعيته – وفقاً لحديثه .
ريحة البن
أعلن فريق برنامج (ريحة البن) عبر صفحته الرسمية بالفيس بوك عن توقفه هذا الموسم، فيما لم يوضح الأسباب. لكن أرجع مراقبون الأسباب الى الوضع السياسي الراهن الذي تعيشه البلاد في ظل الاحتجاجات الشبابية المتواصلة. وربما كان البرنامج الشهير هو أكثر البرامج الرمضانية مشاهدةً, وقد كان البرنامج باباً ولج منه عدد كبير من الشعراء الى الساحة الشعرية ومن ثمّ ذاع صيتهم، غير ذلك فإن مقدم البرنامج (الشاعر والإعلامي محمود الجيلي) لديه بصمة خاصة لا تخلو من الدعابة والمرح وقد تكون هي التي أحدثت الفارق الكبير وكسرت الرتابة التي يمكن أن تلازم البرامج الجامدة .