الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

مدارس عريقة وأجيال عمالقة

إنشاء المدارس هو الهم الأول لأي دولة ،وبدأ التعليم في بلادنا من قبل الاستقلال وكانت البداية بالمدارس الأهلية ومن ثم أُنشئت المدارس الحكومية والمعاهد ،  وفي هذا العدد أفردنا هذه المساحة لمدارس تاريخية وضعت بصمتها وخرجت أجيالاً لهذا المجتمع:   
تحدثنا الى المعلم والعلاّمة هاشم الكتيابي الذي تحدث لنا عن المدارس وبداياتها وبدأ بمدينة أم درمان العريقة؛ وقال : بام درمان العديد من المدارس التي لها تاريخ عريق وقديمة جداً منها ما اختفى ومنها ما استبدل ومنها ما صار أطلالاً يبكى عليها ويرثى لها, ومنها ما بيع إلى مستثمرين, ومن تلك المدارس الأهلية التي أنشئت عن طريق الأهالي قبل الحكم الإنجليزي؛ والحكومية التي  انشأها الحكم الإنجليزي وما جاء بعدها من المدارس في العهود الحاكمة المختلفة.
في فترة الحكم الانجليزي أنشئت مدرسة حكومية بكل منطقة لاستيعاب الطلاب ومن ثم ادراجهم بالتعليم العالي..
ومن المدارس مدرسة الكتيابي الابتدائية (أهلية), وهي من أعرق مدارس أم درمان وأولها بحي (البوستة) ,والتي أسسها عبدالله الفكي علي الكتيابي في اوائل القرن الماضي، وكانت في بداياتها خلوة, ثم صارت مدرسة ابتدائية في عهد الحكم الانجليزي,واستنكر هاشم الكتيابي تحويل مدرسة والده التي اشتراها من حر ماله الى مدرسة حكومية منذ وقت طويل, حيث تم تحويلها من اسم والده الى حكومة البلاد ومن ثم تعرضت المدرسة الى اهمال وتدهور. درس بالمدرسة العديد من مشاهير البلاد ونخب من السياسيين منهم اللواء طلعت فريد واخوه احمد رضا فريد ومبارك زروق وحسن عوض الله مجذوب علي حسيب وياسين عمر الامام .
ومن المدارس الأهلية التي أنشئت قبل الاستقلال (مدرسة الهداية ببيت المال وحي العرب والمسالمة، بيت الامانة ،الاحفاد الفلاح البدري للبنات) ,وبعد استقلال البلاد انشئت العديد من المدارس  ؛مدرسة الاميرية المتوسطة , وحي العرب المتوسطة  ,ومدارس الأقباط المتوسطة, والعرضة والموردة بنين وبنات، العباسية، مدرسة ام درمان المتوسطة المؤتمر الثانوية؛ والعديد من المدارس التي تمثل تاريخ التعليم في  البلاد, ومدرسة وادي سيدنا التي صارت (كلية كرري)  و من أوائل المدارس الثانوية بالبلاد اضافة الى :(حنتوب ,وادي سيدنا  ,خور طقت ) كانت تستوعب الاوائل ومن ثم يتم ادخالهم كلية غردون (جامعة الخرطوم) وقد درس فيها نخب المجتمع وقادة الاحزاب الحاكمة و المعارضة والساسة والسياسيون, واضاف الكتيابي قائلاً: ان مدارس ام درمان قد خرجت العديد من نجوم المجتمع على الصعيد الاجتماعي والثقافي والفني والسياسي والعلمي وكذلك قادته السياسيين. وناشد الجهات المسؤولة بالاهتمام بأمر المدارس القديمة وإرجاعها الى أهلها لإعادتها الى سيرتها الاولى خاصة المدارس التي تحولت الى استثمار.
مدارس وشخصيات
واضاف قائلاً ان هنالك العديد من المدارس القديمة التي تم تسجيلها باسماء مشاهير وقادة ورجال اعمال منها مدرسة الشيخ مصطفى الامين التي قام بتمويلها والاشراف عليها وايضاً مدرسة بشير عبادي نسبة الى الاستاذ والعلامة بشير عبادي، وهنالك العديد من المدارس التي تعود اسماؤها الى شخصيات ذات بصمات واضحة بالبلاد منها مدرسة عوض دكام اساس بنين ومدرسة اللواء حسن بشير ومدرسة الطيب الهندي وعون الشريف قاسم الثانوية بنين  ..
مدارس وأحياء
وهناك مدارس باسماء الاحياء والمناطق؛ كحلة خوجلي وعن الخرطوم كانت اشهر تلك المدارس واولها مدرسة الخرطوم الشرقية الاولية بعد تغير السلم التعليمي صارت الابتدائية التي حل محلها برج البركة, والتقينا باحد طلابها فقال : انها انشئت في الستينيات من القرن الماضي وتحدث عن الزي المدرسي؛ الذي في البداية كان عبارة عن جلابية ومن ثم صار "قميص وشورت",  مشيراً الى الالتزام وحسن الانضباط والاهتمام ومن اولئك الذين درسوا فيها محمد الريح ، ابوالقاسم علي ابراهيم  والغفير العم سيف الدين الذي يعمل باحدى المؤسسات الحكومية الان  .
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search