الثقافة والفنون

اجتماعي و ثقافي

ورشة تعزيز القدرات الوطنية لصون التراث الثقافي غير المادي في السودان

الخرطوم:هادية قاسم المهدي
اختتمت مساء أمس الإثنين بالقراند هولي داي فيلا بالخرطوم ورشة تعزيز القدرات الوطنية لصون التراث الثقاقي غير المادي في السودان، والتي نظمتها اليونسكو بالتعاون مع وزارة الثقافة الاتحادية وبدعم مادي من دولة الإمارات العربية المتحدة .وقد تناولت الورشة التدريبية أهمية التراث الثقافي غير المادي وكيفية صونه من خلال مناقشة اتفاقية التراث الثقافي غير المادي للعام ٢٠٠٣م وآلياتها وأهدافها التي تتمثل  في الصون ،الاحترام ،التوعية ،التقدير المتبادل ،التعاون الدولي والمساعدة الدولية..
(نجوع) كانت حاضرة حيث خرجت بالكثير الذي يجده القارئ بين طيات السطور أدناه:-
كلمات استفتاحية
أكد الأمين العام للمجلس القومي للتراث د.أسعد عبد الرحمن على ان مقترح تنفيذ صون التراث الثقافي غير المادي في السودان يأتي لاحتياجات تقديرية تم التعرف عليها من خلال التعاون العربي ،مشيداً بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي قدمت الدعم المادي ،بجانب الدعم الفني المقدم من اليونسكو .وقال خلال الورشة التدريبية التي اقيمت امس الأحد بالقراند هولي داي فيلا والتي تناولت تنفيذ اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي ،قال ان اليونسكو درجت على تدريب الكوادر المختصة وأخرى ذات صلة بغرض وضع استراتيجية وطنية للتراث الثقافي غير المادي وإعداد قوائم حصر في السودان .كما اوضح أسعد ان هذا المشروع سيستفيد منه الأكاديميون والباحثون والمجموعات والأفراد على اوسع نطاق، اضافة الى انه سيكون مكملاً للأنشطة التي نُفذت لتطبيق المساعدة الدولية التي منحت لجمهورية السودان في حصر التراث الثقافي غير المادي في ولايات كردفان والنيل الأزرق .
فيما اكد د.اسماعيل الفحيل ان هذه الورشة التدريبية تعنى بالأشخاص متخذي القرار وهي جزء من مشروع تعزيز القدرات الوطنية لعملية صون التراث الثقافي غير المادي، موضحاً أن التنمية المستدامة والسلامة من اهم بنودها.
أما (رسول سامادوف) ممثل مكتب اليونسكو فقد قال في حديثه ان المشروع يأتي في إطار تعزيز ودعم التنوع الثقافي غير المادي في السودان، الأمر الذي يدعم مشاريع تراثية كبرى .كما أوضح رسول الفرق بين التراث المادي وغير المادي مستعرضاً بنود الاتفاقيات المبرمة في ذات الموضوع. وكشف عن الدول التي صادقت على الاتفاقية وعددها (١٧٨) دولة وهي أوروبا الغربية وامريكا الشمالية /اوروبا الشرقية / امريكا اللاتينية والدول الكاريبية /الدول العربية /افريقيا /آسيا ودول المحيط الهادي  فيما امتنعت بعض الدول عن المصادقة. وذهب رسول سامادوف في حديثه الى أن المجتمع فيما يتعلق بالتراث غير المادي يقوم بتحديد ما يعتبره تراثاً مهماً، وأن التراث الثقافي غير المادي يتغير بمرور الزمن وهنالك استدامة ونقل مستمر للمعرفة .
وتناول في حديثه اهمية التوعية باغراض الصون والاعتراف بالتراث الثقافي غير المادي واحترامه والنهوض به ،وقيمة التراث الثقافي غير المادي وغرضه ،والمخاطر التي تهدد استمرارية التراث الثقافي غير المادي ،بجانب التدابير اللازمة .
وكشف عن الوسائل المستخدمة لاغراض التوعية ومنها التلفزيون والراديو والانترنت والشبكات الاجتماعية وحلقات التدارس المخصصة لفئات محددة ،والمهرجانات والفعاليات ،والانشطة التجارية مثل السياحة .
وقال ان الجهات التي تتولى انشطة التوعية هي الدول الأطراف ،ووسائل الاعلام، والمؤسسات والمنظمات، والمجتمعات المحلية والجماعات .
د. إسماعيل الفحيل اكد خلال حديثه ان إعداد قوائم الحصر هي أحد المتطلبات الأساسية التي نصّت عليها الاتفاقية، وهي تساعد في صون التراث عن طريق تحديده وتعريفه، وتساعد في زيادة الوعي بالتراث والترويج له، كما أنها تحث المجتمعات على زيادة مشاركتها وتخلق آليات لذلك، وتساعد في الحوكمة الجيدة والتنمية المستدامة. وذهب الى ان إعداد قوائم حصر للتراث واحد من البنود المُلزِمة في الاتفاقية ومن اجل ضمان تحقيق التراث الثقافي بقصد صوني، بحيث تقوم كل دولة موقعة بإعداد قائمة لحصر التراث في أراضيها. وأضاف انه ورغم هذه القيود إلا ان الاتفاقية مرنة، لجهة ان الدولة لها حرية وضع قوانينها بالطريقة التي تتناسب مع ظروفها الخاصة .
كما اكد الفحيل ان الاختيار متروك للدول بين إنشاء قائمة حصر وحيدة شاملة او مجموعة من القوائم الأصغر المحدودة، وأن الاتفاقية لا ترد فيها أية إشارة الى قائمة وطنية، اضافة الى انه يجوز ان تُدرج سجلات وكتالوجات موجودة، وأن نظاماً يتضمن عدة قوائم قد يناسب بوجه خاص الدول الفيدرالية، حيث تقع مسؤولية الثقافة خارج نطاق ولاية الحكومة المركزية، بما يتيح للمناطق دون الإقليمية أو الأقاليم أن تضع قوائمها الخاصة بها .
وختم د. إسماعيل الفحيل حديثه بأن هنالك بعض القيود التي تندرج في تحديد وتعريف التراث الموجود داخل أراضيها.

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

611 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search