الاقتصاد

إقتصاد

الأسواق تشهد إقبالاً كبيراً على الملبوسات والأحذية

لمتطلبات العيد هذا العام لعدد كبير من السلع التي  قفزت اسعارها بصورة  جنونية مقارنة بالاعوام الماضية، و حسب افادات تجار الاحذية والاقمشة ان هذا العام تضاعفت الاسعار وهناك حالة من الركود ضربت سوق الاحذية والاقمشة بصورة غير طبيعية . ( الانتباهة ) اجرت جولة فى اسواق العاصمة لمعرفة اسعار الاقمشة والاحذية خاصة مع اقتراب عيد الفطر المبارك. وقال تاجر ملابس الاطفال محمد يوسف ان ملابس الاطفال البنطلون تتراوح اسعاره مابين  بين 250 الى 350  جنيهاً والقمصان مابين 250 الى 270 جنيهاً وقبل الزيادات  كان يباع البنطلون مابين 150 الى 200 جنيه واشتكى من الركود فى القوة الشرائية وتوقع  انتعاش السوق  خلال الايام المقبلة خاصة الاسبوع الاخير من شهر رمضان. وقال ان اعلى سعر للفستان الاطفالي  يتراوح مابين 1200 وادنى سعر 500 الى 600 جنيه اما تاجر الجلاليب احمد عوض قال ان اسعار الجلاليب تضاعفت مقارنة بالاعوام الماضية  حيث كان سعر الجلابية مابين 250 الى 300 جنيه بينما قفزت هذا العام الى 600 و700 جنيه من الجلاليب الجاهزة واشتكى من حالة الركود التى ضربت  الاسواق وعزا ارتفاع الاسعار بسبب الزيادات الاخيرة، اما الثياب الشعبية مابين 950 الى 1000 و 1100 جنيه وقبل الزيادة كانت ب 750 جنيهاً وقال ان الثياب صناعة صينية وهندية  اما احذية الاطفال ماين 300 و350 و400 جنيه وكانت قبل الزيادات مابين 200 و250 و280 جنيهاً اما تاجر الاحذية النسائية محمد فرح قال ان اسعار الاحذية النسائية تتراوح  مابين 250 و350 جنيهاً وكانت قبل الزيادة بـ200 الى220  جنيهاً وشكا من  ركود فى السوق فى القوة الشرائية بسبب ارتفاع اسعار الاحذية وتوقع ارتفاع نشاط حركة البيع والشراء فى الايام الاخيرة فى شهر رمضان، واضاف ان هذه الاحذية صناعة صينية موردة  من دبي اما التاجر يوسف قال ان ملابس الاطفال الاكثر شراءً مقارنة بالاقمشة الاخرى بسبب رغبة الاطفال  في الحصول على الملابس الجديدة والاحذية خاصة موسم العيد واسعارها  تتراوح مابين 1300 و1200 و950 و750 و600 جنيه حسب الجودة والمواصفات وهي صناعة صينية وهندية وسعودية وتركية  وقال هذا العام توقفت حركة السوق بسبب الغلاء والزيادة التى تحدث يومياً فى الاسعار بسبب الفوضى والمضاربات وزيادة في  الجمارك والرسوم  وقال ان الاحذية السودانية غير مرغوبة بسبب رداءة  الجودة والمواصفات فى الصناعة والتى تحتاج الى  مزيد من التطوير ونادى بضرورة التخفيض الجمركى من الدولة من اجل خدمة المواطن.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

510 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search