mlogo

الاقتصاد

إقتصاد

الأمطار والسيول .. طوارئ الخريف!

الخرطوم:رباب علي
أطلقت هيئة الطرق والجسور والبني التحتية بولاية الخرطوم حملتها السنوية لصيانة وتطهير مصارف مياه الولاية الرئيسة في محلياتها السبع، وقد أكملت إنشاء بعض المصارف وفقاً لخطة إستراتيجية متزامنة وخطة الطوارئ لضعف الموازنة الموضوعة لها وارتفاع تكلفة انشاء المصارف.
وأوضح مدير عام الوزارة م.عبدالواحد عبد المنعم في اجتماعه بآلية الحد من مخاطر واضرار الامطار والسيول والفيضانات أن هناك ضعف في انجاز المعابر، مبيناً أن إزالة الانقاض الجافة من المصارف يجب ألا تتجاوز
24 ساعة فيما الرطبة حوالي 48 ساعة، مشدداً على اهمية متابعة انجاز المقاولين لأداء اعمالهم لاستباق هطول الامطار، ومن ثم الانتقال لمرحلة التسيير.
وأكد مدير مشروع مصرف البحوث م.حسن الجيلاني حسن البشير أن مصرف البحوث من المصارف الرئيسة في محلية بحري استهدف فيه انشاء 1200 متراً طولياً خلال الاعوام السابقة ولبعض الظروف لم تستطع الشركات اكماله ومن نفذت ادارة المصارف بالهيئة الجزء المتبقي بطول 300 متر بثلاث حوائط حوالي 900 متر طولي إضافة الى 400 متر مربع أرضيات، واكتمل العمل بنسبة 99% وسيصبح جاهزاً للاستخدام بكفاءة كاملة خلال هذا الخريف لتفادي المشاكل السابقة، وهو ينقل مياه مصرف الإنقاذ ومصرف الشقلة الاحامدة المرتبط بمحليتي بحري وشرق النيل.
اما مدير مصارف هيئة الطرق والجسور بالخرطوم م.خالد عبد الله اشتكى من انعدام الثقافة العامة لدى المواطن للحفاظ على نظافة المصارف وهذا يؤدي الى عمل الادارة بالهيئة على طول العام فيها، وقال إن انخفاض مناسيب طرق الأسفلت بسبب تعلية المواطنين والمؤسسات امام مبانيهم، مطالباً وزارة التخطيط العمراني بمتابعة التصاديق لها حتى لا تتضرر الطرق والمصارف، مشيراً الى اقتراب الانتهاء من مصرف شرق الاستخبارات امتداداً الى طريق عبيد ختم.
في ذات الاثناء اشتكت بعض المحليات من عدم توفر الايرادات مما ادى لتوقف العمل في المصارف الرئيسة والفرعية، فيما لوحت محليات اخرى بتوقع الغرق في حال عدم سحب الانقاض بالطرق والتي ستؤدي الى حالة اختناق مروري حاد وازدحام شديد.
النقل: ترتيبات لربط أم درمان بارا بقطاع النيل الغربي
الخرطوم:رباب
أكد وزير النقل والتنمية العمرانية المكلف م. مالك بشير الأهمية الاقتصادية والاجتماعية لطريق النيل الغربي، بوصفه رابطاً مدينة عطبرة بميناء بورتسودان، وبمروره بالمناطق الغنية بالموارد الزراعية والمشاريع البستانية كمشروع الزيداب والكتياب والسيال التي تزرع محاصيل نقدية.
وكشف عن اكتمال العمل في 170 كلم من 243 كلم كلية من قطاع الكوداب ـ الحقنة ـ المتمة بتكلفة 75 مليون دولار، في ذات الأثناء أعلن مدير عام الهيئة القومية للطرق والجسور م.جعفر حسن آدم عن ترتيبات تجري لربط طريق النيل الغربي بطريق ام درمان بارا بعد إكمال قطاع ام الطيور ـ الباوقة.
وفي السياق قال نائب مدير عام السكة الحديد م.عبد الماجد البشير أن هنالك مشاريع يجري العمل بها من توريد وابورات وصيانة خطوط ونق الفيرنس للمحطات الحرارية .

تواصل معنا

Who's Online

448 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search