الاقتصاد

إقتصاد

الدفع الإلكتروني.. إنهاء المعاملات النقدية

سارة إبراهيم عباس
التحولات التكنولوجية  في الأجهزة والبرمجيات والاتصالات أدت إلى ظهور المعاملات المرتبطة بسداد رسوم المعاملات إلكترونياً. ويعتبر العمل المصرفي الالكتروني من الأمور التي أفرزها التطور التكنولوجي في مجالات الاتصالات حيث تم استحداث وسائل دفع جديدة ملائمة لطبيعة ومتطلبات التجارة والحكومة الإلكترونية .في هذا الاتجاه نظم  المركز القومي للمعلومات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع ديوان الحسابات بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ،منتدى الاقتصاد  الرقمي تحت شعار « الدفع الإلكتروني تحقيق الإصلاح الاقتصادي  وتعزيز القدرات الوطنية» صباح أمس بالوزارة.
التحول لاقتصاد المعرفة
و أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الفريق محمد سليمان الركابي نهاية العام الجاري  انتهاء المعاملات النقدية الحكومية، معلنا ًجاهزية وزارته للتنسيق مع الشركاء لانجاح عملية الدفع الالكتروني التي تنتظم البلاد في اطار الحكومة الالكترونية  ومواكبة للتطورات المتسارعة وصولاً لاقتصاد رقمي يسهم في ادارة اقتصاد التنمية  وقال خلال مخاطبته للمنتدى  لابد من ادارة التقنية  الرقمية عبر تطوير الاستثمار في قطاع الاتصالات. ووجه الركابي بالمضي قدما ًفي برنامج التحول  نحو اقتصاد المعرفة لإحداث نقلة واقعية للاقتصاد والتوزيع العادل للموارد عبر أنظمة  محكمة الشفافية، واشار وزير المالية  للفوائد من تطبيق أورنيك (15) الإلكتروني  وقطع بأن خدمة المواطن هدف اساسي  وإحداث التنمية لتحقيق برامج الإصلاحات وتلبية طموح المواطن  معلناً جاهزية وزارته  المشاركة بقوة في صناعة المستقبل تعاوناً مع وزارة الاتصالات والشركاء عبر تحقيق الاهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة واعتبر الاتصالات ركيزة  اساسية للتحول الرقمي للخدمات الالكترونية، بغرض تحسين الاداء وتحقيق الربط المالي والاداري.  
ونبه الركابي الى أن عمليات الدفع الالكتروني تتطلب توفير البنيات التحتية ورفع كفاءة أعمال الجهاز الحكومي والمتابعة والمراجعة  وصولاً لحكومة السودان الالكترونية باعتباره برنامجاً وطنياً واساسياً لتسخير الاتصالات لخدمة المواطن  واعتبر الدفع الالكتروني  خطوة لتقليص حجم المال المتداول.
فيما اعتبر بنك السودان المركزي  تنفيذ الدفع الالكتروني بداية صحيحة، معلناً دوره في الإشراف والمتابعة لتنفيذ الحكومة الالكترونية عبر الضوابط والإجراءات من خلال رفع سقف التحويل من حساب لحساب حتى (100) الف جنيه مع رفع سقف التعامل مع نقاط البيع .
توحيد نقاط البيع 
وأكدت وزير الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات تهاني عبدالله  جاهزية القطاع  الفنية   والادارية   لانفاذ الانظمة  الالكترونية ،في اشارة الى  نظام الدفع الالكتروني و  اغلاق التعامل بـ(الكاش) واكمال مسيرة التحول الرقمي ، واضافت  نحن الان في مرحلة التحول الكامل  وصولاً لـ(٢٠٢٠)  للحكومه الذكية، ونوهت  الى التزام  الحكومة بايجاد الحلول الادارية  والسياسات والتشريعات  وتخفيف العبء على المواطن بايجاد  محفزات ، وقالت ان النظام في متناول  الجميع ولايحتاج  الى شرح ،  ووصفت المواطن السوداني بالشاطر  والذكي واللماح  في كيفية  التعامل مع التكنولوجيا ،  واشارت الى وجود لجنة عليا لانفاذ الحكومة الالكترونية  لحل المشاكل، وقطعت بالمقدرة  على  سهولة حلها ، وكشفت عن تقدم بطلب  لترفيع لجنة  الدفع الالكتروني  لمجلس  المدفوعات الوطني  وزادت (هو الذي ينقلنا الى  الاقتصاد الرقمي )  و حاجة (30) وزارة للدعم الفني  ، واعلنت عن  بدء العمل  في المفاتيح   الخاصة  للمصادقة الالكترونية  بجانب تنظيم  مؤتمر  للزراعة  الذكية  بمشاركة القطاع الخاص  والعام تحت مظلة جامعة الدول العربية غضون  الايام المقبلة ،  ولفتت الى ان تسجيل الشرائح  جزء من عمليات تأمين   على عمليات الدفع الالكتروني ، وشددت على اشراك القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني في تطبيق النظام  ، واشارت  الى ان توحيد نقاط البيع  يحتاج معايير  فنية بالاضافة الى وجود (100) الف نقطة  للدفع الالكتروني.
تطبيق الفوترة الإلكترونية
من جانبه اعلن مدير المركز القومي للمعلومات محمد عبدالرحيم يس جاهزيتهم لتنفيذ قرار وزير المالية المتعلق بأن يوم 31  ديسمبر من العام الحالي2018  آخر يوم للدفع بالكاش للخدمات الحكومية وتابع «نحن اجراءاتنا الفنية والقانونية جاهزة»  واكد ان قرار وزير المالية سبقته ترتيبات عديدة، وأقر بدور القطاع الخاص في انفاذ مشروع السداد الالكتروني وقطع بعدم مقدرة الحكومة في انفاذه بدون القطاع الخاص وزاد « الحكومة اذا عايزة تنجح في الدفع الالكتروني بدون القطاع الخاص لا تستطيع» بيد انه اعاب على شركات القطاع الخاص استعجالها للنتيجة مقارنة بالحكومة مقرا ًببروقراطية الاجهزة الحكومية غير انه اشار الى انهم محكومين في ذلك بضوابط معينة. ورهن يس التحول لدولة حضارية بان يكون العمل الالكتروني هو الاساس ، كاشفاً عن اقتراب تطبيق الفوترة الالكترونية للضرائب، ودعا لاحداث نقلة وادخال خدمات غير حكومية في السداد الالكتروني مشيراً الى ان عدد الخدمات الحكومية المستهدفة بالسداد الالكتروني يبلغ(21)  الف خدمة.
واعلن التزامهم بالدفع بكل الملاحظات التي أثيرت للجهات المختصة لاتخاذ قرار فيها.
تضاعف حجم السيولة
من جانبه كشف مدير شركة الخدمات المصرفية المهندس عمر عمرابي  حجم الاموال المتداولة  في النظام المصرفي  الكترونياً خلال العام الجاري والتي بلغت مليار و (200) مليون جنيه مشيراً لتضاعف  حجم السيولة الى (43) مرة  منذ بداية العام وتضاعف المعاملات  (59)  مرة في ظل وجود  14 مليون معاملة  وطالب وزارة المالية باعفاء مدخلات النظام الالكتروني من الرسوم والجمارك  ومساعدة القطاع الخاص  في المشاركة في انفاذ برامج الحكومة الالكترونية ونبه لضرورة اشراك منظمات المجتمع المدني في البرنامج والاستفادة منه في الدفع الالكتروني.
تكثيف التوعية
وطالب عمرابي بانفاذ توصية وزير المالية بإعفاء مدخلات الدفع الالكتروني من الضرائب تذليلاً للتحديات ،ورهن انتشار الدفع الالكتروني للخدمات الحكومية بتوفير ضوابط تكون اكثر مرونة وطالب بمنح القطاع الخاص فرصة اوسع في تنفيذ برنامج الدفع الالكتروني وافساح الشركات الحكومية الفرصة للشركات الخاصة ،وشدد على ضرورة تكثيف التوعية عبر الاجهزة الاعلامية واشراك منظمات المجتمع المدني.
كما كشف عمرابي ان السودان سبق مصر في المشتركين في الهاتف السيار اذ بلغ عددهم ( 11 ) مليون مواطن مقارنة ب(9 ) ملايين مشترك بمصر. واشار الى التطور الذي حدث في توفير وسائل الدفع الالكتروني .
تعزيز ثقافة
 من جانبها أعلنت ممثلة بنك السودان حميدة محمد صالح جاهزية المصارف للتحول الإلكتروني واشارت لإلزام بنك السودان المصارف غير الجاهزة بالجاهزية للتعامل بالدفع الالكتروني وتوفير نقاط البيع وحددت نهايه أغسطس  للجاهزية مشيرة لأهمية تعزيز ثقافة الدفع الالكتروني.
مضاعفة الجهود
من جانبه اعلن الامين العام لاتحاد اصحاب العمل السوداني بكري يوسف جاهزيه القطاع الخاص لخلق الشراكة  لتعزيز برامج الحكومة الالكترونية  وقال باتت غالبية الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي  واوضح ان مالية وزارةالمالية على المال العام لا تتم لا عبر تطبيق الحكومة الالكترونية ودعا وزارة الاتصالات لاستكمال البنيات التحتية للقطاع، وقال كل شركات القطاع الخاص جاهزة للتنسيق وقال نحتاج لمضاعفة الجهد.
ملتقى الديوان
وقال نائب مدير ديوان الحسابات مرتضى صالح إن الديوان هو الجهة التي أوكل لها تنفيذ الدفع الإلكتروني ،منبها ًالى انقضاء ثلاث سنوات من عمر المشروع ، وأعلن عن تنظيم الديوان لملتقى بقاعة الصداقة سيعلن فيه كل ماتم إنجازه في تنفيذ مشروع الدفع الإلكتروني حتى الآن.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

929 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search