الاقتصاد

إقتصاد

وزير الزراعة د. عبدالله سليمان في حوار مفتوح

كشف وزير الزراعة والغابات د. عبد الله سليمان عن تراجع السودان زراعياً بسبب ضعف التقانات الحديثة مؤكداً اكتمال كافة الاستعدادات للموسم الزراعي الحالي بتوفير كافة المدخلات الزراعية من تقاوى واسمدة لافتاً الى معالجة الوزارة لمشكلة  ضعف التقاوى وادخال التقانات الحديثة واستنباط عينات جديدة، لمزيد من المعلومات الى الحوار :
* اكتمال الاستعدادات للموسم
أكد وزير الزراعة والغابات د.عبد الله سليمان عبد الله اكتمال التحضيرات للإعداد للموسم الزراعي وتوفير الوقود والتقاوى والأسمدة منذ وقت مبكر. وقال ان الولايات البعيدة تسلمت حصتها من الوقود للموسم الزراعي قبل حلول فصل الخرف وطمأن الوزير المزارعين بتوفير كل كميات الوقود اللازمة للموسم الزراعي وفق خطة مدروسة مبيناً ان الفرصة متاحة الان امام السودان لتصحيح اوضاعه بعد القرار الامريكي الاخير الخاص بحركة الاموال والعمل على رفع الانتاجية وتطوير الانتاج الزراعي.
*معالجة ضعف التقاوى
شدد الوزير على اهمية ربط الزراعة بالتصنيع والعمل على تضافر الجهود لتوطين الاليات الزراعية والتقاوى وأشار الى ان وزارته تعمل على تقوية الابحاث الزراعية لمعالجة ضعف التقاوى وادخال التقانات الحديثه، الى جانب تقوية الارشاد الزراعي واستغلال فرص المانحين والاتجاه لتصنيع المنتجات الزراعية.
* استراتيجية الوزارة
قال إن استراتيجية الوزارة تقوم على التصدير والاستفادة من الميزة النسبية لدى المنتجات السودانية ، لافتاً الى ان السودان ينتج 85 % من إنتاج العالم من الصمغ العربي الذي يشغل عمالة من منتصف اكتوبر حتى مايو، كما ينتج مانجو على مدى 9 اشهر. وجدد وزير الزراعة اهمية تطوير القطاع البستاني وتوفير الطاقة اللازمة له لجعله مستداماً باعتباره احد القطاعات الزراعية التي تقود الى استقرار المواطنين في مناطقهم، مطالباً بتوفير المعدات المتخصصة فى مجال تقانة الحصاد وتوطين التقاوى.
* عدم مواكبة التقانات
وعزا الوزير  تأخر السودان زراعياً الى عدم مواكبة التقانات الزراعية وقال إنه بعيد عن التقانات الزراعية الحديثة في العالم واضاف ان عدم ربط الزراعة بالتصنيع جعل الزراعة في السودان متأخرة ولم تواكب التطور، منادياً بضرورة ادخال التقانات الزراعية الحديثة والعمل على استنباط عينات جديدة والحصول على صناعات تقود الى الاستقرار واشار الى أهمية العمل على تصنيع المنتجات الزراعية بدلاً من بيعها خام مع ضرورة العمل في الصادر واحلال الواردات، ولفت الى جهود وزارة الصناعة لتوطين الاليات الزراعية الامر الذي يساعد على نهضة وتطوير القطاع الزراعي.
* الشراكة مع القطاع الخاص
ووصف الوزير الشراكة مع القطاع الخاص، في المجال الزراعي بالمبادرة فيما يلي تطوير الزراعة خاصة ابان فترة الحصار الامريكي المفروض على البلاد. وقال إنه استطاع التدخل في توفير المبيدات وتحسين انتاج القطن عبر الشراكات، الامر الذي يحتاج الى متابعة.
* تراجع الغطاء الغابي
وكشف الوزير عن تراجع القطاع الغابي نتيجة للتعدي عليه بسبب الفقر. وشدد على اهمية وجود رؤية لحماية الغابات وزراعة 10% غابات من المساحة المزروعة في القطاع المطري و 50% من المساحة المروية مع ضرورة التنسيق مع الجهات المعنية واستصحاب اهل الشأن في المجالس الزراعية.
* ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة
وفيما يتعلق بارتفاع اسعار الخضر والفواكه حمل التجار مسؤولية ارتفاع الاسعار،  داعياً الى اهمية ايجاد وسائل لاعادة تسويق المنتجات وابعاد من ليس لهم علاقة بالإنتاج، مؤكداً على اهمية وجود خارطة للقطاع البستاني بغرض تطويره وخفض تكلفة الانتاج .
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

404 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search