التحقيقات

حوادث-و-قضايا

المحكمة ترفض طلباً لإطلاق سراح متهمين بالاتجار بالبشر

الخرطوم: هاجر واصلت محكمة مكافحة الإرهاب (2) أمس جلساتها  في محاكمة (6) متهمين من عصابات الاتجار بالبشر ضبطوا أثناء احتجازهم لـ(177) من الرهائن ومطالبة فدية نظير إطلاق سراحهم وفي جلسة الأمس تقدم محامي الدفاع عن المتهمين بطلبات لإطلاق سراح المتهمين ورفض القاضي الإفراج عنهم باعتبار أن هنالك بينات تم تقديمها بواسطة الاتهام ترقى لتوجيه تهمة تحت المواد 9/10 من قانون الاتجار بالبشر وهي تهم تصل العقوبة فيها للإعدام او السجن المؤبد. واعتبرت المحكمة أن ذلك يحول دون الإفراج عن المتهمين بالضمان العادي  في هذه المرحلة.
 وفي السياق تم استجواب المتهمين وعددهم (6) متهمين وذكر المتهم الأول وهو طباخ سوداني الجنسية بأنه كان يعد الطعام للضحايا وأفاد بأنه شاهد اثنين من المتهمين كانا داخل الغرفة وحينما حضرت الشرطة كسرا شباك الغرفة وحاولا الهروب، إلا أن الشرطة لحقت بهم.
 وأشار الى اثنين من المتهمين. وتجدر الإشارة الى إنكار بقية المتهمين للتهم الموجهة إليهم، وأفادوا بأنهم كانوا ضحايا وينتظرون دفع الفدية بغرض اطلاق سراحهم. وأفاد المتهم السادس بأنه لا يعلم شيئاً عن المتهمين وفجأة وجدهم داخل منزله ولايعلم عنهم شيئاً ولا يعلم الكيفية التي دخلوا بها الى منزله، علماً بأن المنزل الذي ضبط فيه الضحايا يخصه. وبسؤاله عن السلاح الذي ضبط بحوزته قدم صورة من رخصة السلاح بواسطة محاميه، وفي ذات الصدد اعترض الاتهام وكيل أعلى نيابة أمن الدولة معتصم عبدالله محمود على المستند شكلاً وموضوعاً مشيراً الى أن المستند من حيث الشكل هو عبارة عن صورة وليس أصلاً بالإضافة الى أن المستند الرخصة ليست باسم المتهم وتخص شخصاً آخر وتم العثور على السلاح بحوزته ولايبرر ذلك المستند حيازة المتهم للسلاح المضبوط، وأرجأت المحكمة الفصل في التأشير على المستند الدفاعي للجلسة القادمة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

883 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search