الحوارات

الحوارات

الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي الأمين عبدالرزاق لـلانتباهة

الخرطوم : محمد جمال قندول
 يُشكّل المؤتمر الشعبي أحد أهم أضلاع القوى المشارِكة بمشروع الحوار الوطني، ولا تمر فترة إلا وتثير قياداته المشهد السياسي بالتصريحات والأطروحات الساخنة، ومؤخراً استفاض الشعبي في انتقاد قانون الانتخابات رغم تأكيداتهم بعدم مغادرة سفينة الحوار والبقاء فيها حتى تنفيذ كل توصياتها بحلول 2020، «الانتباهة» التقت الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، الأمين عبدالرزاق في حوار استعرض خلاله عدداً من الملفات الساخنة، ومنها قانون الانتخابات وما يثار عن وجود خلافات داخل الشعبي فضلاً عن مناقشة سير تنفيذ مخرجات الحوار وموقفهم من المشاركة بالانتخابات والكثير من المحاور الساخنة فكان الرجل صريحاً في إفاداته وإلى مضابطها.
> هنالك بعض الآراء تقول بأن المؤتمر الشعبي مات بموت أمينه العام الراحل حسن الترابي ؟
< من قال ذلك بالعكس اكثر حزب فاعل وموجود ومثير للجدل بالمشهد هو المؤتمر الشعبي وكدي زول يغالطني.
> لماذا إذاً يصنّف كمثير للجدل ؟
< لانه يطرح اطروحات قوية ولا يخاف .
> ما موقف كمال عمر بخارطة حزبكم بالوقت الراهن ؟
< ما تسألني من كمال عمر.
> هل هو على خلافات مع قيادات الحزب ؟
< تمشي تسأل كمال وما في خلافات ولا تيارات في الحزب
> المنظومة الخالفة ما زالت تشكّل استفاهمات ؟
< معليش المنظومة الخالفة لديها ظروفها لا تطبق الا عندما تكون هنالك حرية اتم.
> الآن هنالك توافق تام وأجواء ديمقراطية وحريات اقتضتها مخرجات الحوار الوطني ؟
< يا مولانا ما في اي حريات عشان تطبق هسي والبلد الان ما فيها حرية .
> هل هنالك آجال محددة لتطبيق المنظومة ؟
< لا الا الحرية تظهر .
> ولكن هنالك من تحدثوا عن أن علي الحاج لا ينوي تطبيقها ؟
< منو الاشاروا ديل الاتحدثوا ديل عشان نعرف نرد عليهم، كما ذكرت لك المنظومة الخالفة لن تطبق الا في وجود حريات وديمقراطية.
> ما تعليقك على إبعاد المهدي من مصر ؟
< دي حاجة تخص المصريين ولكن قطعاً نحن ضد التضييق على المعارضين.
> فيما يتعلق بوجود رئيس الحزب الاتحادي الأصل محمد عثمان الميرغني.. هل طال بقاؤه خارج البلاد ؟
< دا تسأل ناس الحزب الاتحادي.
> تقييمك للتحالفات السياسية السودانية مع الإشارة إلى أن أغلبها لم تنجح في مواجهة الإنقاذ ؟
< من حق أي حزب ينشئ تحالفات ونحن في قوى الاجماع الوطني فترة 7 سنوات وكانت ناجحة بالضغط على الحكومة لتأتي للحوار.
> البعض يرى بأن الشعبي دخل الحوار من أجل السلطة؟
< ابداً نحنا فاصلنا 14 سنة البخلينا كان نفاصل شنو ما كان نقعد يعني الترابي كان خايف يقعد، نحنا ما جينا عشان ننقذ الوطني جينا راجعين عشان حاجتين الوضع الداخلي والاقليمي والدولي بخلي الدولة تتمزق في 6 شهور زي اليمن ونحنا جينا نحافظ على وحدة السودان حتى لا يتمزق والاسلام حتى لا ينحسر وديل قضيتين كبار فصّل زي ما عايز، سلطة شنو هسي شنو يعني الـ 3 وزراء دي سلطة التمن الدفعناهو اكتر من كدا، ولكن عشان عيون البلد وفكرتنا هي الحوار الوطني ومخرجاته والحوار هي فكرة الترابي واعلنو الرئيس البشير، حيث كتب الراحل ورقة بعنوان نظم الحوار ولذلك نحن مع تنفيذ التوصيات لاننا نؤمن بانه الحل الوحيد لحل مشاكل الوطن .
> ما هي نقطة خلافكم على قانون الانتخابات الذي دُفع به إلى المجلس الوطني؟
< برنامجنا السياسي واضح هو مخرجات الحوار الوطني حتى 2020 وما يخالفها نقف ضده ويجب ان تمضي هذه المرحلة حتى الموعد النهائي لتنفيذ المخرجات بالتوافق السياسي وليس بالقوة الميكانيكية والحكومة الان هي حكومة الوفاق الوطني بموجب مخرجات الحوار والرئيس جاء بالانتخاب ثم اتفقنا في الحوار ان يكون رئيسنا وبالتالي انتفت قصة الشرعية الانتخابية والان هنالك شرعية حوار الوطني وما في حزب يشتغل براهو المفترض يكون شغل اللجنة التنسيقية العليا ونحن اعضاء فيها ومسودة الانتخابات لم تطرح عبرها وهذا جوهر الخلاف.
> ولكن هنالك لجنة للتواصل بين الوطني والشعبي ناقشت طرح القانون ؟
< قانون الانتخابات لم يطرح في اللجنة التنسيقية العليا فقط اتعملت ورشة انتخابات قبل فترة اللجنة التي تتحدث عنها التقينا بها للتعارف وترتيب العمل ولم نناقش وتمت مفاجأتنا بمسودة قانون الانتخابات، ونحن رأينا ان يعلن هذا القانون للشعب السوداني ويحدث فيه تشاور وتقام فيه الورش ونعقد ندوات بالولايات فيما يتعلق بالقانون ونحن سنقوم بهذه الندوات خلال الفترة المقبلة ونتفق نختلف ليست هذه القضية وهنالك نقطة جوهرية يركزون عليها هم في القانون هي جزئية انتخاب الوالي واصلاً دا راينا وهي قضية المفاصلة لو بتتذكر شيخ حسن كان عايز يدخلا الدستور وجينا بعد 14 سنة طرحنا في اوراقنا وفازت داخل الحوار ونحن نعتبر كل من يخالف هذه التوصية تقول بان رئيس الجمهورية والوالي والمجلس الوطني والمجلس التشريعي ينتخبو انتخاب، والبطاقة الانتخابية كذلك يجب انت تحتوي ما ذكرته في بطاقة واحدة والدستور معروف يجيزه مجلس نيابي منتخب في 2020 ولكن هم عايزين يجيزوه الان ويقولو احسن الان بالاجماع.
> ما تقييمك لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني حتى الآن ؟
< النسبة صحيحة حيث تم تنفيذ 50% ولكن ليست في اشياء بها خلاف مثلاً العلاقات الخارجية والهُوية والاقتصاد والوحدة السلام.
> هل ستخوضون الانتخابات المقبلة ؟
< حتى الان لم نعلن عن اي موقف بشأن الانتخابات لكن المفترض ان نكون مستعدين للانتخابات لانه مخرج من مخرجات الحوار الوطني.
> هل تتوقع أن تنشأ تحالفات سياسية في 2020؟
< طبعاً أي شيء ممكن .
> حتى ما بين الإسلاميين؟
< انا ما بتكلم عن الاسلاميين بتكلم عن السودان دا ومنو هم الاسلاميين البتتكلم عنهم الوطني ولا الشعبي ولا الاصلاح الان ولا ياتم.
> أنا سؤالي هل ينشأ تحالف بين الإسلاميين بمختلف الانتماءات السياسية؟
< يا مولانا اي حزب يعمل في السياسة يجب ان يضع في حساباتو بان يتحالف مع البعض، منو هم يحددها تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
> تقييمك لجاهزية الأحزاب السياسية في خوض الماراثون الانتخابي ؟
<  شوف اي حزب وقع على وثيقة الحوار الوطني مفروض يكون جاهز للانتخابات لانها النهاية للفترة الانتقالية واهمها لسبب لانها تحول الحكم من الحزب الواحد الى التعددية الحزبية.
> البعض يرى أن هناك خللاً بالممارسة السياسية بالبلاد منذ الاستقلال وحتى الآن هل توافق هذا الرأي ؟
< لا اتفق مع الراي لان اي حزب تكون لديه ظروف وانا اعتبر ما في حزب مثالي في السودان ولا المؤتمر الشعبي بمعنى مثالي كما يطرق في العلوم السياسية .
> لماذا ؟
< لظروف السودان نحن الان لسنا في حكم ديمقراطي وانما شمولي والحكم العسكري اخذ فترات طويلة بالحكم وبالتالي لا توجد بيئة صالحة لنمو الاحزاب سياسياً.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Search