الحوارات

البروفيسور حسن مكي لـ(الإنتباهة):

أجرت الحوار: سناء الباقر
يعتبر البروفيسور حسن مكي من العلماء القليلين الذين جمعوا أكثر من تخصص فهو أستاذ جامعي، وخبير استراتيجي متخصص في شئون القرن الأفريقي والبحر الأحمر ومنطقة البحيرات. ما ان تسأله  يجيبك على قدر السؤال دون زيادة او نقصان وبترتيب يحسد عليه .. التقيناه في مكتبه بجامعة أفريقيا العالمية ليحدثنا عن  جملة من القضايا المحلية والإقليمية التي طرأت عل الساحة مثل الكيان الجديد للدول المشاطئة للبحر الأحمر والقرن الأفريقي ومدى استفادة السودان من هذا الكيان ان وجد وهو الضليع في المعرفة  بهذه المنطقة وكذلك الوجود الإسرائيلي في منطقة القرن الافريقي ... تحدث إلينا ايضا عن التطبيع مع إسرائيل وهو الأمر  الذي  شغل المنطقة و الإعلام السوداني والعالمي خلال الفترة الماضية بعد زيارة  ادريس ديبي لاسرائيل.. وعن أمن البحر الاحمر والتوغل الغربي الإسرائيلي فيه والعلاقات السودانية الخارجية وضعف التشكيلات العربية كالجامعة العربية وغيرها ، ونظرة اليهود للعرب وتركيزهم على استغلال الأموال العربية لقيام مشاريعهم الاستراتيجية،  ثم زيارة الرئيس البشير المفاجئة لسوريا والكثير من القضايا التي شغلت الرأي العام.  فإلى تفاصيل الحوار :
> دول القرن الأفريقي والدول المشاطئة للبحر الأحمر...مقارنات من حيث أهمية الموقع خاصة وأن السودان قاسم مشترك بين الاثنين؟
 < دول القرن الأفريقي في الغالب هي المنطقة التي يسكنها الصوماليون في الصومال سواء كان الصومال الشمالي او الجنوبي وجيبوتي وموجودون في الحدود الشمالية الشرقية من كينيا وكذلك في الاوغادين في اثيوبيا واريتريا، حيث كانت جزءا من اثيوبيا ولأن هذه المنطقة مربوطة بالسودان، فالسودان يدخل فيها بهذا المعنى وشكلها يشبه القرن في رأس (جودافري) في الصومال....
أما الدول المشاطئة للبحر الاحمر فهي تختلف عن دول القرن الأفريقي لان المشاطئة لا توجد بها أثيوبيا مثلا وفيها دول عربية.. اليمن.. السعودية... الاردن.. مصر.. وفيها إسرائيل حيث تمتلك ثلاثة أميال ونصف في البحر الاحمر على منطقة إيلات، وفيها السودان واريتريا.
> الأوضاع الحالية سواء في منطقة القرن الأفريقي أو الدول المشاطئة للبحر الأحمر، كيف تنظر لها؟
 < بالنسبة للأوضاع في القرن الافريقي فهي مازالت في ضوء التشكل، أهم المناطق التي تشكل اثيوبيا وهي الآن علي قيادة جديدة وهذه تعتبر الثورة الثالثة. فالاولى كانت ثورة مانقستو هايلي ماريام وقد ألغت الإقطاع و الملكية والامبراطورية وألغت حيازة الكنيسة للأرض. وجعلت الارض مشاعة للاثيوبيين وأدخلت مفهوم المواطنة لكن في اطار الشيوعية و الاشتراكية متحالفة مع الاتحاد السوفيتي..ثم جاء نظام ملس زناوي في إطار سقوط الاتحاد السوفيتي واحتفظ بكل الخصوصيات السابقة لكنه أدخل شيئا جديدا هو (الديمقراطية الإثنية) وهي القائمة على العرقية والوزنة القبلية باعتبار وجود سبع قوميات أساسية في اثيوبيا وهذه القوميات هي التي تشكل الدولة الإثيوبية ووظائفها منها الارومو.. الصوماليون.. الامهرا... التقراي...وشعوب الجنوب والعفر.. لكن هذا فتح شهية كل القوميات والقبائل التي تعتقد أنها يجب ان تنال حظها في السلطة وحظها في الأرض وفي وظائف الدولة والثروة وهذا ما يسبب مشاكل كبيرة جدا في اثيوبيا الآن واذا ما كانت هذه الصيغة تستطيع المحافظة على الدولة.. حاليا آبيي احمد يحاول ان يغير من الاشتراكية تجاه روسيا لاتجاه الانفتاح، فاتجه الى الصين وهي التي قامت بالإنشاءات الكبرى مع ايطاليا التي أقامت سد النهضة من خلال شركة ساليني...
أما الصومال حتى الآن غير معروف التوجه لان الأرض اليوم أرض نيران وارض حرب وتحت التشكل، اريتريا تبحث عن مخارج جديدة بعد عودة العلاقات الاريترية الاثيوبية وانتهاء الحرب مما سينعكس على الداخل.. السودان ايضا يبحث عن مفاتيح جديدة وبه أزمة اقتصادية وتشكلات وإعادة للتحالفات.
> وماذا عن الدول المشاطئة للبحر الأحمر؟
< أما الدول المشاطئة للبحر الأحمر فهذه قضية مختلفة لان قضية أمن البحر الاحمر لا يستقيم في هذه المرحلة إلا بدخول اسرائيل، وربما يكون التشكيل الجديد لدول البحر الأحمر خطوة اولى وهي دعوة الدول العربية، وفي الغالب الخطوة الثانية هي دعوة اسرائيل واريتريا للدخول في هذا التشكل.
> لماذا تم استثناء أرتيريا حالياً من الحلف ولم تتم دعوتها وهي من الدول المشاطئة للبحر الأحمر؟
< لأنها دولة غير عربية، فالخطوة الأولى دعوة الدول العربية.. الخطوة الثانية ستتم دعوة الدول غير العربية.
> وهل تعتقد أن هناك نية مبيتة لدعوة إسرائيل وضمها للحلف؟
< أكيد وتحت راية دعوة الدول غير العربية ستدخل إسرائيل. فلا يمكن ان تعزل حسب ماهو موجود.
> لماذا لم تتم دعوة إسرائيل منذ البداية إن كان ولابد منها؟
< كل الدول لا تريد تحمل وزر إدخال اسرائيل في المنظومة والاعتراف بها، فالخطة ان تكون هناك مشاركة في إدخالها ولا يتم تحميل ذلك لدولة دون الأخرى.
> ما يدور حالياً في المنطقة من تداول لقضية التطبيع مع إسرائيل هل يمكن أن يكون إرهاصات أو مقدمة لذلك؟
< هذا مؤكد. فدول البحر الأحمر بها دولتان مطبعتان مع إسرائيل هما الاردن ومصر واذا دخلت اريتريا فهي ايضا مطبعة مع اسرائيل وستكون ثلاث دول لها وزنها والبقية لديها تطبيع وراء الكواليس.
 > بالنسبة للسودان هل تتوقع أن يطبع مع إسرائيل؟
< السودان سيجر للتطبيع جرًا.
> حالياً هل تعتقد أن هناك تطبيعاً بطريقة ما؟
< لا أعتقد، لكنه كما قلت سيجر الى ذلك لان السودان يشعر انه قدم تضحيات كبيرة ولم تأت بنتيجة.. فقد شارك في حرب اليمن ولم يكن المقابل إلا بضعة دريهمات وقد انقضت، كذلك في قضية ليبيا لا تتم دعوة السودان للمؤتمرات التي تعقد في الخارج سواء كانت في فرنسا أو ايطاليا أو مصر وغيرها فقد أصبح السودان معزولا.
> إلي ماذا تعزو هذه العزلة؟
< السودان لم يستقر على محور واحد. فقد اعتقد بقطع علاقاته مع ايران والمشاركة في حرب اليمن ستُفتح له الطرق والمسارات وقد تحقق ذلك جزئيا لكنها لم تفتح كليا، بمعنى ان الولايات المتحدة رفعت عنه العقوبات الاقتصادية وان هناك بعض الأموال التي دخلت لكن حتى هذه الأموال التي دخلت لم يتم توظيفها على الوجه الصحيح.
> ما الفائدة التي سيجنيها السودان من دخوله في هذا الكيان (الدول المشاطئة للبحر الأحمر)؟
< السودان لن يستفيد أي شيء هي مجرد رافعة سعودية ليس أكثر من ذلك والروافع الخليجية الآن ماعادت في حجم احتياجات السودان أي لم تعد تلبي احتياجاته الاقتصادية والسياسية.
> السودان الآن مشارك مع الخليجيين في حلف اليمن ألا يعتبر ذلك كافياً لرفعه؟
 < حاولوا رفع العقوبات وأن يزال اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب ولكن الولايات المتحدة أصبحت لديها شروطها الخاصة وهي المسارات الخمسة التي اشترطتها في قضية الإرهاب. لكن كل ذلك مجرد حجج سياسية لأن الكونغرس حتى الآن لم يطمئن وهم دائما حينما يرون ضعفاً في دولة ما، يحاولون استهلاك آخر نقطة من دمها.
> وفيم يتمثل هذا الضعف في رأيك؟
< الضعف اولا تمثل في انقسام الحركة الإسلامية.. هنالك تيار الترابي (المؤتمر الشعبي) وهو يدخل في الحكومة مداهنة وليس عن إيمان وهناك الحركة الإسلامية الموالية للحكومة ممثلة في المؤتمر الوطني وهناك الإخوان المسلمون و حركات السلفيين وكلها كأنها حركات مقطوعة الرأس ليس لديها قيادة الآن.
> ما هي الدولة المبادرة بقيام كيان البحر الأحمر؟
< هي السعودية، وأيضا مصر عقدت قبل سنة مؤتمرا لذات الغرض ويمكن ان نطلق عليه تبادل أدوار وتنسيق مصري سعودي.
> في رأيك من سيكون المستفيد الأكبر من إنشاء هذا الكيان؟
< ليس هناك اية استفادة.. فقد انشئ الحلف تحت ضغوط لإدخال اسرائيل في هذه المنظومة، وكل هذه الدول في حالة ضعف وضغط من إسرائيل وامريكا لانهم يحتاجون لإسرائيل ولأمريكا تحت الظرف الراهن.
 > من المعروف أن منطقة البحر الأحمر أو القرن الأفريقي مناطق أطماع دولية لموقعها المميز وبها قواعد عسكرية غربية أمريكية إسرائيلية. متى بدأ هذا التواجد؟
< مؤكد أمريكا لديها قواعد عسكرية وأما اسرائيل فكل تواجدها سري، لكن امريكا وبريطانيا وفرنسا لديها قواعد عسكرية في المنطقة خصوصا في جيبوتي فهي قديمة جدا مثلا القاعدة العسكرية الفرنسية منذ العام 1886 اكثر من مائة عام مرتكزة في جيبوتي أما البريطانيون فهم مرتكزون في الخليج قرابة المائة عام ايضا حيث كانت إمارات متصالحة والانجليز هم من شكلوا الخليج وكانت لديهم اتفاقيات دفاع عن الخليج موجودة ثم جاءت بعد الحرب العالمية الثانية وارتكزت فيها الولايات المتحدة في البحرين والسعودية وغيرهما والبحر الاحمر أصبح أمريكي إسرائيلي وحروب اسرائيل كلها في المنطقة حرب 1956، وحرب 67..وحرب 73 كلها كانت حول البحر الأحمر. فحرب 67 كانت نتيجة لإخلاء مضايق تيران على البحر الاحمر.. واسرائيل كانت تريد فتحها وتم لها ذلك ، وحرب 73 كانت حول فتح قناة السويس وتم فتحها وحرب 56 ايضا كانت حول تأميم قناة السويس من جمال عبدالناصر والدول الغربية كانت تعتقد ان قنال السويس ممر دولي ولا يجب ان يكون في يد واحدة، وفعلا تم فتحه.فكل الحروب التي كانت تدور كانت حول البحر الأحمر.
> مدى تأثير كيان الدول المشاطئة للبحر الأحمر على الكيانات العربية الموجودة أصلا؟
 < الكيان اذا لم تدخله إسرائيل سيظل كيانا شكليا ليس لديه اي معنى مثله مثل الجامعة العربية هل لديها فاعلية؟ الاتحاد المغاربي هل لديه فاعلية؟ حتى مجلس التعاون الخليجي ليس لديه فاعلية قطر الآن ضده ولم يستطع فعل شيء حيالها فهذا الكيان ان لم تدخله إسرائيل لن تكون لديه فاعلية.
> متى تتوقع دخول إسرائيل في هذا الكيان؟
< حينما تدعى لذلك.
> وهل ستنتظر الى أن تتم دعوتها؟
< في اعتقادي أن الكيان مرتبط بنيوم وهي المنطقة السياحية الكبرى التي ستنشئها السعودية على خلفية صنافير مع كوبري يربط مع مصر منطقة سياحية ضخمة خاصة وان كتاب الشرق الاوسط لإسحق بيريز يتحدث عن ان المرحلة القادمة هي مرحلة العقل اليهودي وتفاعله مع المال العربي والأيدي العاملة العربية.
 > إنشاء هذا الكيان، هل يمكن أن يكون نتيجة يأس من فاعلية الكيانات العربية الموجودة أصلا؟
< الكيان اذا لم تدخله إسرائيل سيكون كالجامعة العربية بدون اية فاعلية الآن كل القضايا التي تهم العرب ليس للجامعة العربية دور فيها فهي مثلا لم تتدخل في قضية السودان وفصل الجنوب. ولم تستطع ان تتدخل في قضية صحراء البوليساريو.. ولم تستطع الدخول في القضية السورية.. ولم تستطع الدخول في القضية العراقية وأصبحت هذه القضية الآن بين ايران والولايات المتحدة والآن حتى اليمن ذهبت لمؤتمر السويد، والجامعة العربية لم تدع إليه، إذن ليست ذات فاعلية..لذلك فهي شكلية بدون روح وكي تبث فيها الروح لابد من ان تأخذ دفعة من النظام الدولي وأساسه الآن الولايات المتحدة واسرائيل والى حد ما روسيا والدول الكبرى.
> ما التهديدات التي كانت تشكلها إيران في المنطقة والتي يقولون إنها السبب في تشكيل هذا الكيان أو الحلف؟
< أهم أربع عواصم عربية الآن اصبحت مرتبطة بإيران بغداد والتي كانت تحاربها ايران سبع سنين أيام صدام الآن اصبحت حليفاً لايران.. سوريا الآن حليف لإيران.. وهاتان أهم عاصمتين عربيتين بعد الرياض والقاهرة، وبيروت العاصمة الثقافية العربية أصبحت ايضا مرهونة بايران وكذلك صنعاء، لذلك التحالف العربي الذي كونته مصر والسعودية يدور في حلقة مفرغة وليس له قوة في المنطقة.