mlogo

الحوارات

الحوارات

القيادي بالتجمع الاتحادي المعارض عمر حضرة لــ(الانتباهة): يجــب العـودة للتفـاوض في أسرع وقت لمصلحة البلاد

أحداث كثيرة شكلت واقعاً سياسياً مغايراً عن ما كان خلال الفترة الماضية بالبلاد، تخللها فض اعتصام القيادة العامة، وسقوط عشرات الشهداء، الامر الذي تمخض عنه تصعيد بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، وصل لإعلان الاخيرة لعصيان مدني مفتوح، عوضاً عن احداث اخرى استدعت وساطات خارجية لإعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات، منها وساطة آبي احمد رئيس الوزراء الاثيوبي بين الطرفين خلال الاسبوع الماضي.
وللحديث عن هذه المحاور استنطقت (الإنتباهة) القيادي بالتجمع الاتحادي المعارض ووزير الاسكان الاسبق عمر حضرة عضو قوى الحرية والتغيير، فإلى مضابط افادات الرجل التي جاءت ساخنة وصريحة:
> كيف تقرأ المشهد الراهن بعد الاحداث الاخيرة ؟
< أنا اعتقد أن الثورة ثورة شباب ما كانت ثورة عساكر او انقلاب عسكري، قادها المهنيون وقوى التغيير، وأود أن أذكر معلومة مهمة جداً: بدأت الشرارة في عطبرة وبعد ذلك تبنتها مناطق شمبات وبري والعباسية، وفي ذلك الوقت تمت اعتقالات لبعض القيادات من المهنيين والتغيير، وفي هذا الصدد أذكر الدور الكبير الذي قام به الطيار بكري حضرة، بالخارج، والثمن الذي دفعه أهله بالداخل واستشهد في سبيلها عدد من الشباب وكنت اعتقد أن القوات المسحلة ستنحاز كلياً لأهداف الثورة وحماية البلد والشباب، ولكن هذا لم يحدث على النحو المطلوب.. شوف الشعار كان شنو (حرية سلام عدالة) ما في زول من الشباب ديل خرب كانت سلمية لأبعد الحدود، وتم الغدر بالشباب العزل. ولجنة الاطباء المركزية قالت إن عدد الشهداء وصل 118 شهيداً.
> لكن وزارة الصحة الجهة الرسمية قالت إن الذين سقطوا 61 ؟
< يتردد بأن هناك من قُزف بهم في البحر ولدي ملاحظة مهمة جداً بأن الاذاعة والتلفزيون لا زال مسيطراً عليهما فلول النظام السابق ومن الواجب أن يبدأ التطهير بالاذاعة والتلفزيون وذلك للاساءات التي وجهوها للشباب والثورة ولا يزال عدداً كبيراً من قيادات الوطني يتحدثون من داخل التلفزيون .
> ولكن البعض يرى بأن قوى الحرية والتغيير بدأت إقصائية من خلال تصريحات قياداتها؟
< بكل أسف لا يزال نظام عمر البشير مهيمن على كل الوزارات الموجودة، ومن منهم من تم اعتقاله اصلاً لم تتم اعتقالات بالصورة المعروفة والعدد الموجود في كوبر بسيط لأبعد الحدود ولا يساوي قطرة في بحر، فأين بقية قيادات الوطني.
> كيف تقيم وساطة رئيس الوزراء الاثيوبي آبي احمد ؟
< أنا اعتقد بأن القوات المسلحة واجبها حماية الثورة وهم لم يأتوا بانقلاب ولكنهم ساعدوا في الثورة والوطن الآن في خطر كبير ولا نريد أن نصل الى ما وصلت اليه ليبيا وسوريا وغيرها، وأؤكد لك لن نصل الى هذه المرحلة لأن الشعب السوداني متدين بالفطرة يكره الدم ولكن للاسف حتى الامس القريب لا زال سقوط الشباب متواصلاً، وآبي احمد اكثر شخصية تجد قبولاً من الاطراف ومحترمة ومقبولة وأن اثيوبيا الآن لها مكانة كبيرة في افريقيا ويجب أن تقبل وساطته.
> قوى الحرية اشترطت قبول وساطة الرئيس الاثيوبي بتنفيذ اشتراطات يرى المراقبون بأنها تعجيزية للمجلس العسكري ؟
< مطلوبات قوى الحرية والتغيير طبيعية ومن حقها وليس بها اي تعجيز والعالم اجمع الآن يطالب بالمدنية وحتى آبي احمد يطالب ويجب أن يكون الاغلبية في السيادة للمدنيين.. اومال الثورة فوق كم؟، واكلمك كلاماً اهم حاجة بالنسبة لي لولا الشباب وقوى التغيير هل كان بالامكان ان تقوم ثورة؟ بكل أسف بعد دا كلو يجو قيادات احزاب الفكة لابسين جلاليبهم عايزين يسيطروا على المشهد كما شاهدنا من خلال التلفزيون.
> المراقبون يجمعون على أن قوى الحرية ضيعت فرصة تاريخية خلال اوقات سابقة من التفاوض، وأنها اطالت امد المفاوضات حتى وصل الوضع الى ما هو عليه، ما تعليقك ؟
< السؤال هل كان من الحرية والتغيير ام العسكر، التعنت كان من العسكر لأنهم يريدون الاغلبية في المجلس السيادي، والمهنيون وتجمع التغيير مطالبهم مشروعة ويجب أن تقبل وساطة آبي احمد لمصلحة البلاد والفريقين خاصة وأن الاخطار المحدقة بالبلاد كثيرة ومن ضمنها الحظر المفروض على السودان آخرها تعليق عضوية البلاد في الاتحاد الافريقي والعالم اجمع عدا روسيا والصين اللتين لديهما مصالح في السودان الآن ضدنا. أضف الى ذلك انني ذهبت امس الاول لاداء واجب عزاء في حي المزاد بحري وجدت البي بي السي موجودين بكاميراتهم اين اعلامنا وقنواتنا وصحفنا هل تصدق كلام زي دا وهسي الاذاعة والتلفزيون شغالة ضد الثورة اكتر من زمن عمر البشير..
> قوى الحرية صعدت الموقف الى عصيان مدني مفتوح ؟
< أمن السودان يهم الجميع ولا يزال سلمية سلمية والعصيان نجح بامتياز وبنسبة 95 % حتة فاتحة مافي في بحري ما لقيت إلا السوريين فاتحين محلاتهم.
> أنت تتحدث عن اليوم الأول من العصيان في الوقت الذي شهدت فيه العاصمة حركة ملحوظة في اليوم الثاني؟
< اليوم في حركة وهي بديهية ولكن اليوم الاول هو المهم
> هل تتوقع أن يستمر العصيان ؟
< أنا من رأيي يجب أن يتم التفاوض وبسرعة جداً لمصلحة البلاد وأنا بتكلم معاك وعمري 90 سنة، واكبر شيوخ الاتحاديين الموجودين وأنا مع التجمع الاتحادي المعارض رغم ختميتي وأنا منحاز للشباب والثورة منذ أن بدأت واول من خرج معهم ولا يزال رأيي أن هؤلاء الشباب يجب أن يتم حفظ حقوقهم والحكومة القادمة اذا كانت من مجلس وزراء او تشريعي يجب أن تكون الاغلبية للشباب وفوق الــ 45 سنة ما يدخلوا ويجب أن نعطي الاغلبية لهؤلاء الشباب لأنهم مستقبل الوطن.
> المهدي طالب الطرفين بعدم التصعيد ؟
< انا لست مع التصعيد ويجب أن يتعقل الجميع ولا تفاوض إلا مع المهنيين وقوى الحرية والتغيير دون اي طرف ثالث معهم يجب على المجلس العسكري ألا يدخل اي طرف آخر ويجب أن يكون مباشرة مع قوى الحرية والتغيير.
> هل بالامكان أن تتم انتخابات في الوقت الذي قطعه المجلس العسكري بعد 9 اشهر ؟
< لا للانتخابات في الوقت الراهن.. الانتخابات بالطريقة دي سوف تتم كلفتتها، وما وقتها نحن الآن عايزين استقرار امني واقتصادي واية انتخابات تُجرى مبكراً ستعيد البلاد الى الوضع القديم . 
> البعض يتهم الحزب الشيوعي وتيارات اليسار بتعطيل المفاوضات بين العسكري والحرية ؟
< الشيوعيون ديل راكبين راسنا فوق كم؟، المهنيون والتغيير فيهم اكثر من 13 حزباً والشيوعيون جزءاً من المنظومة وحتى لو عندهم رأي خاص في النهاية يخضعون للرأي العام والبلد مدركة لذلك ويجب اي زول عاقل يجب أن يعرف ذلك، فاذا المهنيين او السودانيين ينتبهوا لأي انزلاق رغم انو ما حنصل مرحلة سوريا وليبيا واليمن لأنه ببساطة زي ما قلت ليك السودانيين متدينيين جداً ويجب إنو الناس يقعدوا للمفاوضات مجدداً وبسرعة. وسمعت انو آبي احمد جاي تاني الجمعة وأخير الطرفين يقبلوا رأيه وهو شخصية كبيرة وارجع واقول انو الجيش ليهو دور كبير في حماية الثورة ويجب أن يستمر كذلك في هذا الاتجاه وأنا اترحم على كل هؤلاء الشهداء الذين سقطوا منذ بداية الحراك وحتى احداث فض الاعتصام وكان يجب ألا ينفض بهذه الطريقة.
> هل أنت متفائل بأن تعود الاطراف الى التفاوض والوصول الى اتفاق؟
< أنا متفائل بأن يصلوا الى اتفاق في مبادرة آبي احمد على الاقل من اجل الشباب الذين ضحوا بأرواحم من أجل الوطن، وذلك في سبيل المطالبة بحكومة مدنية ولابد منها على العموم لا نريد أن نعود الى الخلف وتظاهرات الاحياء ويجب أن تتم المفاوضات وذلك من اجل المصلحة العامة ويجب حماية الوطن والسودانيين قدموا ثورة سلمية كاملة الدسم والاعتصام كان قد تم على مستوى جميع ربوع البلد وهو حق مشروع وسلاح سلمي.
> المجلس العسكري اتهم الحرية والتغيير بانهم اقصائيين ويذهب الكثيرون في هذا الاتجاه، وذلك من واقع تصريحات قيادات مكونات (قحت) ؟
< يجب على العسكر ألا يعودوا اليى المربع الاول الذي قامت من اجله الثورة، ويجب عليهم حماية ثورة الشباب وهم انحازوا للشعب وليس هنالك اي اقصاء ويجب الوصول الى تفاهمات بين المجلس العسكري وقوى الحرية ومن ثم تشكيل حكومة لادارة البلاد في اسرع وقت، ولا تزال كل المؤسسات مهيمن عليها انصار النظام القديم حيث لا يزالون موجودين في كل المرافق خاصة الاعلام، وأنا والله ما متمني اي شيء لا وظيفة ولا عضو تشريعي، ولكن متمني السودان يرجع زي زمان ويكون بلد رائد واحب أن اشيد في هذه المساحة باقلام صحافية مثل الاستاذ احمد يوسف التاي وصلاح عووضة وسهير عبد الرحيم وعدد كبير جداً واتضح لي أن سهيرعبد الرحيم من الاتحاديات، والمذكورين اقلام حرة ولهم دور كبير وأحي قنوات العربية والحدث وبصفة خاصة قناة الجزيرة وهي محطة لها دور في كبير إحياء الثورة.

تواصل معنا

Who's Online

369 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search