mlogo

الحوارات

الحوارات

القيادي بقوى الحرية والتغيير ساطع الحاج لـلإنتباهة

سناء الباقر
على نحو مفاجئ تسارعت وتيرة الأحداث السياسية بالبلاد لدرجة جعلت المجلس العسكري الانتقالي يعلق التفاوض مع قوى الحرية التغيير لمدة 72 ساعة، رغما عن روح التفاهم والانسجام التي سادت في أوقات سابقة ، قرار تعليق التفاوض بدا غير مهضوم لدى القيادي بقوى الحرية والتغيير ساطع الحاج. فالى إفاداته في السطور التالية:
> كيف تنظر لقرار تعليق التفاوض لمدة 72 ساعة من طرف المجلس العسكري؟
< قرار تأجيل المفاوضات 72 ساعة قرار لم يكن موفقا في تقديري لأن اصل الأزمة هي أزمة سياسية وليست ازمة أمنية، وبالتالي مسألة وضع المتاريس في شارع النيل أو شارع المك نمر او استمرار الاعتصام يعتبر مظهراً من مظاهر الأزمة السياسية وليست ازمة أمنية. و الازمة السياسية تحل بالتفاوض والحوار ولا تحل بوقف التفاوض ولا يمكن أن تحل بمزيد من الرصاص أو بمزيد من الدماء أو استخدام القوة، لذلك الحل في استمرار التفاوض والانتهاء من كل النقاط العالقة .
> هناك مخاوف وتساؤلات من فض الاعتصام في ظل عدم وجود ضمانات؟
< الضمانات تكون في إعلان الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري وهذا ما يؤدي لانفضاض الاعتصام تلقائيا وترفع المتاريس ايضا تلقائيا وتعود الحياة تدريجيا لوضعها الطبيعي، وهذا لن يتأتى إلا بتسليم السلطة لمدنيين والعمل على احترام الاتفاق وتطبيقه بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري وأي تعطيل او تأخير لهذا التفاوض يمد من اجل زمن الأزمة ويسمح لقوى معارضة للثورة تضررت مصالحها بالتمدد والاستمرار، لذلك اعتقد ان الحل كان في الإسراع بالتفاوض وإنهاء الملفات العالقة وليس بتأخيرها( قوى الحرية والتغيير لن تتأثر بحمرة العين اذا كان المجلس العسكري يعتقد انه سيأخذهم بالعين الحمراء).
> ثمة من يقول إن التعقل مطلوب؟
< من جانبنا في قوى الحرية والتغيير نعمل على تهدئة الأوضاع ، الطرق اليوم أصبحت افضل لان هناك لجانا مشتركة بيننا وبينهم وهذه اللجان بدأت تعمل من قبلنا بكل جدية ومسؤولية ونجحت في فك الكثير من الاحتقانات وكان من المفترض ترك هذه اللجان لأعمالها ويستمر التفاوض في عمله.
> المجلس العسكري قال إن سلمية الثورة قد انتفت؟
< اتهام الثورة بعدم السلمية أمر غير مقبول وتجني عليها .
> في رأيك ماهي الأسباب الحقيقية لتعليق المفاوضات ؟
< ربما يكون المجلس العسكري قد وقع تحت ضغوط محلية او غير محلية وأراد بفعله هذا ان يسترضي بعض القوى أو ان يعطي رسائل لبعض القوى، عموما ما يهمنا هو ان مصالح الشعب فوق جميع مصالح القوى الإقليمية وفوق جميع التقاطعات المحلية أو الاقليمية. ونؤكد استمرار الاعتصام في منطقة القيادة العامة لحين تكملة متطلبات الثورة وسيكون سلمياً كما بدأ سلميا.
> تحدثت عن ضغوط محلية وإقليمية؟
< نحن في الحرية والتغيير نعلم ان هناك ضغوطا إقليمية ودولية يتعرض لها المجلس العسكري ونكتفي بهذه الإشارة حتى هذه اللحظة ونقول ان مصلحة الشعب السوداني أهم من هذه الضغوط .
> طيب إذا تجاوزنا الإقليمية فمن تقصد بالضغوط المحلية؟
< القوى المحلية أقصد بها أعداء الثورة الذين يتبجحون بالشريعة الإسلامية ويتباكون عليها وصمتوا عنها ثلاثين عاما على اسوأ ديكتاتور حطم الشريعة الإسلامية وحطم البلد وكان اسوأ رئيس في المنطقة، وكانوا يحرقون له البخور ويطبلون له، اين كانوا حينما انتهكت الشريعة الإسلامية في أكبر ملحمة للفساد ولعدم الشفافية وللقتل والظلم ، الشريعة الإسلامية ستظل باقية قبلهم وستظل باقية بعدهم والشريعة الإسلامية لا تحتاج لهتاف و الأديان متغلغلة سواء الدين الاسلامي أو المسيحي في نفوس المواطنين ولا تحتاج لصراخ .
> هل قام المجلس العسكري بإخطاركم بقرار تأجيل التفاوض وتعليقه؟
< تم الاتصال بقوى الحرية والتغيير قبل فترة كافية بالتأجيل، فالمجلس العسكري على المستوى الاجرائي والبرتكولي يتعامل برقي شديد واحترام وتقدير غير مسبوق، وهذا ما يجب ان نقوله للأمانة، فقد تم الاتصال بسكرتارية التفاوض وتم إخطارها على مرتين المرة الاولى على ان الأجواء غير مهيأة للتفاوض، والمرة الثانية بقراره وقف التفاوض .
> هل إخطاركم بسبب أن الأجواء غير مواتية كانت في ذات اليوم أم قبله؟
< كانت في نفس اليوم وقبل ساعات من اخطارنا بان التفاوض تأجل للاحتقانات .
> التروس والخارطة التي وضعتموها هل سيلتزم بها الثوار حتي الآن ؟
< حتي الآن هناك التزام كامل وتم فتح الكثير من الشوارع والالتزام بمنطقة الاعتصام وأعتقد انه لا داعي للتأجيل باسم التروس ولكن سيظهر ان التأجيل جاء ضمن ضغوط وأراد المجلس العسكري بهذا التأجيل ان يبعث برسائل كما قلت لك إقليمية او محلية او خلافه.
> كأنك تريد أن تقول إن الأسباب المعلنة للتأجيل أسباب غير حقيقية ؟؟
< الأسباب المعلنة بغض النظر عن انها حقيقية أم لا فهي أسباب غير كافية لا تؤدي لتأجيل المفاوضات او هي حيثيات غير قوية لان تؤدي لتأجيل المفاوضات ، عموما نرى ان المفاوضات يجب ان تبدأ فورا وألا تؤجل لانها ستؤدي بالملف الى نهايته ولا نسمح باي تراجع عما تم الاتفاق عليه.
> 72 ساعة أعتقد أنها فترة غير طويلة ولا تحتاج لكل هذا الزخم ؟
< المغزى ليس في72 ساعة بل المغزى في الرسالة ذات نفسها ووقف التفاوض بغض النظر عن المدة.
> بالنسبة لإطلاق الرصاص على المعتصمين، لماذا لم تشكل لجنة تقصي حقائق ؟
< نحن طالبنا بلجنة مشتركة لتقصي الحقائق والآن نطالب بلجنة مشتركة فورية، وهل من المنطق ان يصدر الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بياناً في موضوع التروس وألا يصدر بياناً أو يخاطب المواطنين عشية المجزرة التي حدثت يوم الإثنين فأيهما أحق بان يصدر ويخاطب فيه الناس؟
> هل تتهمون جهات معينة بهذا الرصاص ؟
< طالما طالبنا بلجنة تحقيق فورية لتقصي الحقائق علينا ان ننتظر وأنا كمحامي هكذا علمتني الحياة ألا اضع العربة أمام الحصان وألا اسبق الأحداث . ولكن نعلم ان قوى الثورة المضادة والذين تضررت مصالحهم والذين يحملون السلاح وتحاول ان تندس تخلق هذه البلبلة والفوضى وانا لن أسميها الآن طالما طالبنا بلجنة تحقيق التي بإمكانها الوصول لهذه الجهات والإعلان عنها.

تواصل معنا

Who's Online

620 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search