mlogo

الحوارات

الحوارات

رئيس الجبهة الثورية بعد ساعات من تنصيبه لـ(الإنتباهة): التواصل مع الحكومة الجديدة سابق لأوانه

حوار : هيثم عثمان
في خضم تطورات متسارعة بالخرطوم بشأن تشكيل حكومة الفترة الانتقالية، تجري جنوباً وتحديداً في جوبا بدولة جنوب السودان، خطوات أخرى لتوحيد الجبهة الثورية للقفز بخطوات فاعلة لحل الأزمة بين الثورية وقوى الحرية والتغيير وملف السلام. هذه المرة اختلفت اجتماعات قادة الجهة الثورية وكللت بالتوافق على توحيد الجبهة لنفسها، واللافت إعلان رئيس جديد خارج الحركات الثلاث الرئيسة بالجبهة هو د. الهادي إدريس يحيى رئيس حركة تحرير السودان – المجلس الانتقالي الذي أجاب على عدة أسئلة حول مجريات الاجتماعات في عاصمة دولة جنوب السودان وتطورات الموقف مع قوى الحرية والتغيير:
*د. الهادي بداية نتحدث عن اجتماعات الوحدة بين طرفي الجبهة الثورية؟
= نعم.. بدأنا اجتماعات منذ 25 أغسطس الماضي من أجل الوحدة بين طرفي الجبهة الثورية وكللت بالنجاح التام.
*تم اختيارك رئيساً للجبهة بعد الوحدة؟
= اخترت رئيساً وعقار نائباً وجبريل أميناً عاماً. والجبهة الثورية بعد التوحيد تريد بلورة رؤية للسلام الشامل والعادل.
*لاحقاً التقيتم بالرئيس سلفا كير ما فحوى اللقاء وأهدافه؟
=عقب انتهاء الاجتماعات وإعلان التوحيد والمكتب التنفيذي، التقينا أمس بالرئيس سلفا كير ميارديت, ناقشنا حزمة من الموضوعات وأبلغناه بأن الجبهة الثورية جاهزة الآن لعملية السلام متى ما توفرت الرغبة للطرف الآخر.
* بالحديث عن الطرف الآخر، هل هو الحكومة التى ستدير الفترة الانتقالية ام قوى الحرية والتغيير؟
=بالطبع الحديث عن التفاوض او الجلوس مع الحكومة المناط بها قيادة الفترة الانتقالية سابق لأوانه.
* هذه إجابة تعني أن الخلافات أعمق مع الحرية والتغيير؟
= لسنا جزءاً من مؤسسات الفترة الانتقالية, ولدينا خلافات مع الحرية والتغيير.
* هذا ايضاً يعني أن الأجواء مصحوبة بسحب خلافية قادمة؟
=نحن في اتجاه منفتح, وجاهزون لعملية السلام كما قلت، متى ما توفرت الإرادة وتم تضمين رؤية الجبهة الثورية، وما يهمنا الاستقرار في الفترة المقبلة, وكذلك كما قلت إن الحديث عن التواصل مع الحكومة الجديدة سابق لأوانه.
* بعد تشكيل المؤسسات الانتقالية، هل ستقبلون بالتواصل؟
=لا يوجد مانع وسنعمل بعد التشكيل على التواصل وكما قلت سننتظر ما يحدث.
*بالعودة للقاء سلفا كير ماهى التفاصيل التى تضمنها اللقاء؟
=الرئيس سلفا كير أبلغنا بأنه على اتصال مع المجلس السيادي ورئيس الوزراء في السودان وسيتم تبليغهما بتوحيد الجبهة الثورية.
* هل حضر عبد العزيز الحلو اللقاء؟
= نعم.. وصل لجوبا وشارك في الاجتماع وكذلك الطاهر حجر رئيس تجمع السودان.
* إذن.. هناك طريق جديد او مسار ربما يفضي للتوافق؟
= أعتقد أن توحيد الجبهة الثورية مؤشر أن القوة المسلحة جاهزة الآن للسلام.
* عقدت اجتماعات منفصلة مع عمر الدقير ماذا تضمنت؟
= رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، لديه مبادرة جيدة واجتمعنا معه بصفته رئيساً للحزب ودار نقاش طويل حول مستقبل العملية السلمية والسلام وكذلك ناقشنا الخلافات مع الإخوة في الحرية والتغيير.
* وبماذا خرجتم من تلك الاجتماعات؟
= توافقنا على العمل سوياً وهناك اهتمام متعاظم بعملية السلام الشامل والعادل وتصحيح المسار.
* يعني شروط جديدة بمناسبة الحديث عن تصحيح المسار؟
=قلنا إن تضمين اهتمامات الجبهة الثورية مطلوب وهي معروفة بحسب اجتماعات أديس أبابا, ولابد أن يكون هناك اهتمام ايضاً بأن نكون جزءاً من العملية الانتقالية.
* ماذا قدم الدقير؟
=الدقير لديه مواقف معلنة تجاه كل القضايا، وهو رجل يعلم قضايا الهامش والسلام ولديه مبادرة جيدة كما أسلفت.

 

 

تواصل معنا

Who's Online

487 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search