الحوارات

الحوارات

معتمد كوستي الجزولي هاشم الجزولي لـ"الانتباهة"

حوار:صلاح مختار
كوستي من المدن المهمة ويعتبرها الناس بوابة السودان الجنوبية وهي من المدن المهمة والصناعية والتي يمتزج فيها كل ابناء السودان كذلك هي مدينة اقتصادية من الدرجة الاولى ولكن رغم ذلك تعتريها الكثير من القضايا والمشاكل جلسنا مع معتمدها الجزولي هاشم ليحدثنا عن المدينة بعد قرارات الرئيس بهيكلة الدولة.
>  كانت هنالك قرارات بالولاية كيف تعاملتم معها؟
< تلك القرارات تعامل معها المواطن والمسؤولون بصورة ايجابية وتفاعلوا معها الان ماهو مطروح استمارة تقييمية من ديوان الحكم الاتحادي فيها كل المظان التي تترتب على القرار كبحث كلي المساحة السكان وغيرها من التفاصيل الاخرى حتى تكون هنالك منهجية وعلمية. والحقيقة تلك الاستمارة تعطي قوة للحكم بشكل كبير والحكم المحلي بشكل خاص لان هذا الوضع سيكون تحت رعاية الرئيس وديوان الحكم الاتحادي.
> كيف استقبل مواطن المحلية تلك القرارات؟
< انا اقول في صبيحة اليوم التالي من القرارات خرجت المدينة بصورة تلقائية وايدت القرارات معتبرة انها مهمة جداً لظروف السودان بان الرئيس اتخذ تلك القرارات من اجل مصلحة المواطن وهو محل ثقة.
> الآن الحديث يتجه حول معاش الناس خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية ماذا فعلت المحلية في هذا الخصوص؟
< كوستي هي مدينة وكحال المدن الاخرى سادتها الهجرات من الريف بالتالي تضخمت المدينة حتى اصبحت بها اكثر من (133) حياً ما ادى الى مضاعفة الاعداد داخلها وهذا حقيقة شكل عبئاً على الخدمات الموجودة وفي اطار تخفيف المعيشة قمنا بفتح مركز للبيع المخفض كان فيه جهد كبير وتباع السلع بسعر التكلفة خاصة في فترة رمضان خلقت توازناً في السوق بصورة كبيرة جداً الان نتجه الى تشجيع التمويل الاصغر لتشجيع صغار المنتجين كذلك ونشجع الدراسات التي تعين في استمرارية المشروع كذلك نعمل في اطار تشجيع الانتاج والانتاجية كشعار نحاول تطبيقه.
>  الحديث عن المدينة بالضرورة الحديث عن التحديات؟    
< كوستي واحدة من محليات النيل الابيض وتعتبر كبرى المحليات تمثل سوداناً مصغراً فيها اكثر 452 الف نسمة وتتمتع بجزء كبير من الخدمات ونطمع في المزيد ومن اهم التحديات التي تواجه المحلية تحديات الخريف خاصة فيما يتعلق بالتصريف والتحكم في البيئة هذا العام تم عمل كبير في المصارف الرئيسة والفرعية الحمد لله اتت اكلها وخلال فترة الخريف كانت الامطار بكميات كبيرة جداً ورغم مضاعفة كمية الامطار هذا العام ونتيجة للجهد حتى اليوم ما عندنا اي بلاغ لتلف او انهيار او اي بلاغات مهدد للمواطنين.
> خلال الفترة الماضية هنالك حديث عن إغماءات في المنطقة؟
< لا يوجد في محلية كوستي اي حالات وليس لدينا اي اصابات او اي مشكلة من هذا النوع
> كيف الآن الوضع الصحي بالمحلية ؟
< الحمد لله الوضع الصحي مستقر لدينا خارطة صحية فيها توزيع للخدمات بشكل جيد لدينا مستشفى كوستي تم تأهيله ليواكب قضية الصحة بالمحلية وهنالك تكامل بين حكومة الولاية من اجل تأهيل المستشفى ما ادى الى قيامه بدوره بصورة طيبة اثناء فترة الخريف كذلك تضافرت كل الجهود الشعبية والرسمية من اجل التحكم في البيئة في فترة الخريف الان نتحدث عن اثار مابعد الخريف.
> بالحديث عن كوستي يتبادر إلى الذهن البيئة وخاصة مكافحة الناموس؟
< الولاية لديها خطة للخريف بصورة عامة تبدأ بالاستعداد لها مبكراً وتتحول الى طوارئ وهي خطة ولائية برئاسة الوالي واللجان الفنية التي تعمل في اطار الصحة ورش الطور المائي حقيقة نحن نقوم بحملات الرش بصورة مستمرة الى يومنا هذا والان كثافة البعوض قليلة بيد ان كوستي تقع في حزام النيل بالتالي يتواجد الباعوض ولكن نعمل على مكافحته ونعمل على تقليل الكثافة والان المدينة عبرت حاجز الخريف.
> هنالك شكوى أيضاً من خدمات المياه في بعض أحياء المدينة ؟
< خدمات المياه بكوستي تغطي 70% من المدينة هنالك جهد مبذول وهنالك منحة من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي لمحلية كوستي الان يتم فرز العطاء والمنحة تغطي كل كوستي كمحلية هنالك جهد يبذل في المدينة لانشاء محطة للمياه هذه المحطة تنتج (5) الاف متر مكعب تغطي مساحات كبيرة من المدينة ومن المفترض ان تدخل الخدمة في الشهر بعد القادم الان نعمل في اطار توصيل الانابيب الداخلية بالتالي اقول الامداد المائي مستقر بصورة جيدة وبدخول المنحة ستكون كوستي والمحلية المياه فيها بنسبة 100% اما الريف هنالك محطات مياه تعمل بصورة جيدة.
> الحديث عن كوستي بالضرورة يقود للحديث عن النقل النهري كيف هو الآن؟
< النقل النهري صناعة ارتبطت بالجنوب ولكن مرتبط بالقرار السياسي للدولة بصورة عامة الان المواعين الموجود ومستعدة لدخول الخدمة اكثر من 70 ماعوناً تؤدي هذه الخدمة ولكن حقيقة مرتبط ذلك بالقرار الكلي للدولة.
> هل تلك المواعين متوقفة حتى الآن ؟
< نعم هي الان متوقفة لانها مربوطة بالنقل بالجنوب ومربوطة بالقرار السياسي الكلي للدولة؟
> فيما يتعلق بالنزوح واللجوء ؟
< السودان قدم الكثير للجنوب باعتبار هنالك علاقات وطيدة بالتالي تعامل الرئيس مع هذه القضية في اطارها الانساني بالدرجة الاولى وفتح الحدود لاخواننا الجنوبيين والان ولاية النيل الابيض فيها اكثر من (500) الف لاجئ تقريباً من الجنوبيين. وكوستي من المدن المعروفة للجنوبيين لذلك هنالك اعداد كبيرة منهم عملنا على تقنين وجودهم اما الاخرون يتم تحويلهم الى المعسكرات .
> كيف ترى العلاقات السياسية في المدينة ؟
< كوستي نموذج لسودان مصغر كذلك نموذج لعمل سياسي كبير كل الاحزاب الموجودة في الساحة تتواجد في المدينة ولديها عمل مشترك وشركاء في كل الهم الوطني والسياسي، وهنالك تواصل وعلاقات سياسية واجتماعية مستمرة بالتالي انعكس ذلك في توحيد الكلمة والناس جميعاً والان باستثناء حزبين او ثلاثة هنالك (13) حزباً داخل كوستي هم جميعاً مصطفون ويعتقدون بان المرحلة المقبلة ينبغي ان يكون فيها رئيس حاضر ومشارك وقائد بالتالي تلك الاحزاب في اطار ترشيح الرئيس جميعاً في وثيقة وتواثق بان المرحلة المقبلة يقودها الرئيس عمر البشير وتعتبر واحدة من الهموم الكبيرة التي يلتقي الناس حولها جميعاً.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

468 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search