الحوارات

الحوارات

نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق إسماعيل لــ(الإنتباهة):

حوار: محمد جمال قندول
طغى خبر عودة رئيس حزب الأمة الصادق المهدي الى البلاد في التاسع عشر من ديسمبر المقبل على المشهد السياسي خلال الأيام الماضية ...قرار العودة المفاجئ بحسب المراقبين لا يبدو كذلك  لقيادات حزب الأمة والتي ترى ان الرجل أنجز مهاماً وسيعود الى البلاد ، (الغنتباهة) استنطقت نائب رئيس حزب الأمة الفريق صديق اسماعيل حول تفاصيل عودة المهدي المرتقبة، فضلا عن تطوافنا معه في عدد من الأطروحات المختلفة. فالى مضابط الإفادات.
> هل عودة رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي في التاسع عشر من ديسمبر مؤكدة؟
< نعم.عودة المهدي مؤكدة في التاسع عشر من ديسمبر المقبل.
> وما المستجدات السياسية التي جعلت الرجل يتخذ قرار العودة بصورة وصفها المراقبون بالمفاجئة؟
< هي بالنسبة لهم مفاجئة ولكن بالنسبة لنا ليست كذلك ، الصادق المهدي كانت لديه مهام محددة انتهت وبالتالي قرر العودة ليمارس مهامه السياسية ومسؤوليته تجاه حزبه بالداخل الأمر الذي يستوجب ان يعود الى محطته الرئيسة السودان وهي في اعتقادي عودة موفقة ويجب ان تستثمر من كل الأطراف لصناعة السلام الشامل والتوافق الوطني خاصة من الحكومة.
> عودة المهدي  باتت طرحاً سياسياً رائجاً لدى الأجهزة الإعلامية المختلفة والبعض يتجه في مؤجز التحليلات الى توقعات عن وجود تسوية سياسية قادت الإمام الى اتخاذ قرار العودة؟
< ليست هنالك اية تسوية وإنما مناشدات واتصالات من جهات متعددة سياسية وشعبية بالبعد القومي التي جعلت استجابة النداء هو الأرجح.
> هل اتخذ المهدي قرار عودته بصورة منفردة أم هو قرار مؤسسات الأمة؟
< هو قرار مشترك بالتشاور بين مؤسسات الحزب ورئيس حزب الأمة القومي.
> هل تم تحديد مواعيد لعقد المؤتمر العام للأمة القومي خاصة وأن المهدي كان قد أشار في وقت سابق الى انعقاده خلال العام الجاري؟
<ـ لم يتم تحديد أي موعد خاصة وان أمر انعقاد المؤتمر يتطلب التشاور الداخلي العميق  .
> وما المعيقات التي تقف دون أن ينعقد هذا الاستحقاق؟
< المؤتمر العام يحتاج الى تمويل حتى يستطيع إنجاز بعض الأشياء المهمة مثل الانتهاء من البناء القاعدي بالاضافة الى ان مشاكل الوطن جعلتنا نقدم خيار أن نسهم في صناعة السلام الشامل مقدما على كل الخيارات .
>  اللقاء الذي تم بين الصادق المهدي  ومبارك الفاضل أثير حوله العديد من الأقاويل ما هي دواعي ذلك اللقاء؟
< مبارك الفاضل المهدي كان في العاصمة لندن وتزامن ذلك مع وجود رئيس الحزب وبالتالي شيء طبيعي ان يلتقي الاثنان بالبعد الأسري بالتواصل والسؤال عن بعضهما البعض.
> هل ثمة مستجدات فيما يتعلق بعملية (لم الشمل) التي ابتدرها حزبكم خلال الفترة الماضية ليستقطب قياداته التي انشقت عنه سابقا؟
< الآن مشروع الوحدة الشاملة بدأ يتحرك بطريقة تلقائية وبعض الإخوة الذين كان لديهم مواقف تراجعوا وبدأوا يعودون ووجدوا التكريم والاحتفاء من خلال الاستقبال المتميز ودونكم عبد الجليل الباشا ومجموعته الذين تم تكريمهم في امدرمان والنيل الأزرق وأقول لكل الناس ان اي شخص أو مغاضب  قرر العودة  سيجد الاحترام والتقدير.
> نريد منك قراءة للمشهد السياسي الحالي؟
< الوضع السياسي الحالي يحتاج الى مراجعة ومشروع وطني يتم التوافق عليه والتداول وذلك للخروج من الأزمة السياسة  الحالية .
> فاروق ابو عيسى ذكر بان نداء السودان تم بناء على مؤامرة بين الصادق المهدي وابنته مريم, ما تعليقك على حديث الرجل؟
< تعليقي على حديث السيد فاروق ابو عيسى مثل القول الشهير (رمتني بدائها وانسلت) وأشير لك بان مشروع نداء السودان صنعه فاروق ابو عيسى وقام بتسويقه للآخرين، وحينما تجاوب الناس وتعاملوا معه وتم تطوير الفكرة خرج منه والذي قاد مشروع فكرة نداء السودان وسحب البساط من إعلان باريس كان أبو عيسى.
> وما السبب وراء حديثه؟
< حديث ابو عيسى زي المثل : صنع الصنم ولقاهو ما نافع فكر ياكلوا.
> الحزب الشيوعي أيضا هاجم رئيس حزب الأمة القومي مؤخرا؟
< الحزب الشيوعي ليس من حقه ان يهاجم والسيد الصادق رئيس حزب ولديه مسؤوليات تجاه حزبه وقرر العودة.
> البعض يرى ان قوى اليسار بدأت غير مقنعة في الآونة الأخيرة؟
< هذا أمر لا اود ان أخوض فيه.
> تعليقك علي المناظرة التي طرحها رئيس المؤتمر السوداني في مواجهة رئيس الوزراء أمس الأول (الأحد)؟
< هذا شأن يخص الدقير ولا افتكر أن الوضع الحالي يتطلب مناظرات ، معتز موسى جاء ليطرح مشروعه ويعتقد أن لديه رؤية لمعالجة الأزمة الاقتصادية اذا أصاب له حقه وليس هنالك اي سبب للدعوة  إلى المناظرات إذا كان في مزاج الدقير دا شي تاني.
> انطباعك عن الحراك الذي يخوضه معتز موسى مؤخراً؟
< الاخ معتز موسى جاء بحماس دافق واجتهاد كبير وانا لا أرى ان الروافع التي يمكن تقود إلى نجاح هذه الرؤى والأفكار غير موجودة.
> ماذا يتطلب الوضع السياسي الحالي كي يتوافق مع ما يطرحه حزب الأمة؟
< إرادة سياسية تتوفر لدى كل القوى السياسية خاصة المؤتمر الوطني وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية ونحن على استعداد للدخول في اي حوار  عبر ما يعرف بخارطة الطريق ونطور ما جاء فيه لنحقق الحل الوطني الذي نرتضيه.
> هل شرع الحزب في إيجاد خليفة للصادق المهدي ليقدمه في المؤتمر العام؟
< المؤتمر العام سيد نفسه وهو الذي سيقدم من يخلف الصادق المهدي ونحن لا نصنع القيادات بل نتبنى ونتوالي مع من تقدمه المؤسسات .
> هل ستوافقون حال قدمت مريم الصادق كرئيسة للحزب؟
< إذا اختارها المؤتمر العام هذا خيار الجماعة.
>  ثمة من يعتقدون ان مبدأ الوراثة في الأمة سيكون حاضراً بمعنى أن يخلف المهدي احد أبنائه أو كريماته؟
< المؤتمر العام ليس مقراً لصناعة التوريث وإنما لصناعة الخلافة.
 >  هل بالإمكان أن نتوقع رئيساً للحزب من خارج آل المهدي؟
< من المحتمل أن يحدث هذا خلال المؤتمر العام .
> ولكن المراقبين يعتقدون أن اختيار خليفة للمهدي هو الذي يعطل المؤتمر العام؟
< أنا لا أرى ذلك صحيحا،  إذ ان الدعوة للمؤتمر العام بدأنا فيها ولكن أعاقتنا الامكانيات المادية وإن طال الزمن او قصر سنعقده.
> ألا يسبب ذلك حرجاً لكم خاصة وان الأمة حزب عتيق في الممارسة السياسية؟
< ليس هنالك أي حرج.المؤتمر العام يقود جماهير حزب الأمة والذين يحيطون بكل أوضاع الحزب واذا توافرت الامكانيات والظروف سينعقد واذا لم يتوفر نحن قادرون على تسيير الأمور وفق الدستور.
> هل سيطرح الحزب أفكاراً جديدة تتواءم مع طبيعة المرحلة الحالية؟
< الحزب متجدد ورحمه خصب وأفكاره مواكبة وليس قريبا أن يقدم حزب الأمة رؤى وأفكاراً وشخصيات جديدة.
> البعض يرى ان الأحزاب الطائفية مثل الأمة  في طريقها للاندثار؟
< حزب الامة ليس طائفياً ونحن حزب مؤسسي نعتمد على آليات الدستور والإرادة الجماعية ولذلك نحن مؤسسة طائفية كما يقولون وهذا من عوامل بقائنا.
> هل التقيتم أمبيكي خلال زيارته الأخيرة؟
< التقت به قوى نداء السودان وليس حزب الأمة القومي.
> تعليقك على زيارته وأطروحاته الجديدة؟
< لا أرى ان امبيكي جاء برؤى جديدة هو فقط أرسل خطابات لشركاء العملية السلام في الداخل وجاء ليبلغ الحكومة بصفة رسمية ولكن اعتقد أمبيكي مازالت لديه فرصة ليلعب دور الوسيط الايجابي الجاد المنتج في معالجة الأزمة السودانية ، وقوى نداء السودان رحبت بالطرح الذي قدمه امبيكي اذا اصطحب معه خارطة الطريق وتم التوقيع وهي خطوة إيجابية وهي مشروع لصناعة السلام الشامل بوسائل سلمية بعيدة عن العنف .
> هل تتوقع أن يتم التجديد لأمبيكي أم لا؟
< هي مسألة تخص الاتحاد الافريقي لانه يقيم أداء الرجل وسيرى إذا كان نجح أم لا.
> هل هنالك دور مرسوم عقب عودة الصادق المهدي للحزب في المشهد السياسي؟
< الرئيس سيعود وستستقبله جماهير حزب الأمة القومي.
> أسباب فشل التحالفات في السودان؟
< لأن التحالفات تقوم علي قاعدة تحالف تكتيكي وليس استراتيجياً وكل من بلغ مقصده من هذا التحالف سيتخلى عنه .
> هل ما ذكرته ينطبق على نداء السودان؟
< لا أستطيع ان أعلق على هذه المسألة بالذات.
> أنباء كثيرة رشحت خلال السنوات الأخيرة بان عبد الرحمن الصادق المهدي قد يخلف والده في رئاسة الحزب؟
<  المرشح الذي يترشح ويقدمه المؤتمر العام هو عضو مؤتمر عام ولذلك عبد الرحمن الصادق اذا أصبح عضوا من حقه أن يرشح لهذا المنصب وإذا اختارته القواعد سيكون صاحب حق.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

511 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search