الحوارات

الحوارات

نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق إسماعيل لــ"الانتباهة"

حوار: محمد جمال قندول 
دعوة المهدي لانعقاد المؤتمر العام في ديسمبر من العام الجاري، آخر المستجدات في مبادرة (لم الشمل) ، متى سيعود الإمام، كيف يقرأ حزب الأمة المشهد السياسي، ومن سيكون خليفة المهدي، وما هي أبرز معيقات انعقاد المؤتمر، كلها محاور وضعناها على منضدة نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق إسماعيل في حوار ساخن كانت فيه إجابات الرجل واضحة.
> الشريف الهندي كشف عن اتجاه لتشكيل تحالف جديد من المعارضة؟ 
< أعتقد بأنها وجهة نظره وأي شخص من حقه ان يعبر عن ما يراه ولكن اعتقد بان المعارضة قطعت شوطاً كبيراً في تكوين جسم اكثر جدية ورسوخاً في العمل المعارض ولذلك اي عمل معارض غير منتج.
 > متى سيعود المهدي؟ 
< سيعود قريباً 
> هل حدد موعداً لعودته؟ 
< سيعود قريباً الى وطنه واهله واحبابه 
> أكرر هل حدد موعداً؟ 
< انا جاوبتك سيعود قريباً فقط 
> هل صحيح بأن المهدي لا يشاور قيادات الحزب في تحركاته وقراراته؟ 
< هذا حديث غير صحيح بدليل انه يشاور كل قطاعات الشعب السوداني وجماهير حزب الامة من خلال رسالة اسبوعية بما يريد ان يفعله وهنالك تواصل معه وحراكه مفتوح لكل الناس.
 > هل سيُعقد المؤتمر العام كما أسلف المهدي بذكره خلال الفترة الماضية حينما قال بأنه سيكون في التاسع عشر من ديسمبر المقبل؟ 
< سينعقد المؤتمر العام لحزب الامة حينما تتوفر كل مقومات النجاح 
> والتاريخ المعلن بالتاسع عشر هل ألغي؟ 
< لم يلغ ولكنها مجرد اشواق اذا تحققت في مواعيدها وبها واذا لم تتحقق ليس هنالك تثريب على من اطلقه 
> البعض يرى بأن عدم بروز هوية خليفة المهدي هو سبب تأخير المؤتمر؟ 
< خلافة المهدي ستتم خلال المؤتمر العام حيث إنه سيقدم من يتولى الامر بعد الصادق المهدي 
> هل معنى حديثك بأن الإمام لن يترشح لرئاسة حزب الأمة؟ 
< هو أعلن تخليه عن رئاسة الحزب وسيظل داعماً له وموجهاً لانشطته 
> هل نتوقع بأن يكون عبدالرحمن المهدي خليفة لوالده بقيادة الحزب؟ 
< مبدأ التوريث في حزب الأمة غير موجود وغير وارد بالمرحلة المقبلة واختيار رئيس الحزب يأتي من داخل المؤتمر العام وكل شخص شارك بالمؤتمر من حقه ان يترشح واذا تم اختياره سيخلف المهدي
 > ما موقع مريم الصادق المهدي من قصة رئاسة الحزب؟ 
< هي نائبة رئيس حزب الأمة القومي الان ومن حقها ان تترشح لمنصب الرئيس اذا اختارها المؤتمر العام وفي النهاية القرار هو قرار الجماعة 
> ماذا يعيق قيام المؤتمر العام؟ 
< المناخ الحالي غير معافى هنالك ازمة واحتقان سياسي وهنالك ازمة بين حزب الامة والنظام القائم الان بسبب موقفه من رئيس الحزب واتجاه للتضييق على الحزب من خلال موقفه 
> ولكن المراقبين يعتقدون بأن أبرز معيقات انعقاد مؤتمركم العام هي عقبة المال؟ 
< المال ضروري وليس العقبة الوحيدة التي تحد من انعقاد المؤتمر العام اذ يمكن ان يتجاوزها الناس من خلال مواردنا الذاتية ولدينا قيادات قادرة على تمويل المؤتمر العام 
> هل هنالك مساع جادة للم شمل فرقاء حزب الأمة؟ 
< نعم هنالك مساع جادة ومواقف ونداءات ومؤسسات كُلفت بقيادة مسألة لم الشمل هي مساع جادة ولكنها تتعثر خطاها بسبب او لاخر، ولكن نحن على ثقة ستنتصر في النهاية ارادة الاصلاح السياسي بالحزب 
> لجنة لم الشمل برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر لم تنجح حتى الآن والدليل عدم وجود نتائج حقيقية ما تعليقك؟. 
 اللجنة بذلت جهوداً كبيرة ولكن الاطراف الاخرى تخرج من وقت لاخر بتصريحات ومواقف غير داعمة لفكرة لم الشمل ولكن لا زالت اشواق الناس وتواصل اللجنة قصدها لتحقيق مقاصدها واهدافها الكلية .
> هل بالإمكان أن نشهد تفاوضاً بينكم والسيد مبارك الفاضل للعودة للحزب في إطار لم الشمل؟ ـ
< حزب الامة القومي مفتوح للكل ويمكن للسيد مبارك الفاضل ان يتقدم للعودة للحزب وسيجد التجاوب الذي يستحقه. 
> وماذا بخصوص القيادات التي انشقت في أوقات سابقة مثل عبدالله مسار وآخرين؟ 
< ما ينطبق على مبارك الفاضل ينطبق على كل اعضاء الحزب الذين خرجوا والابواب مفتوحة لهم للعودة والالتزام بدستور الحزب وشرعية الاجهزة القائمة .
> البعض يرى بأنه ينبغي على حزب الأمة والاتحادي والكيانات القائمة على خلفيات طائفية بأن تحدّث من أفكارها وأطروحاتها بما يتناسب مع الوضع الراهن والتطور الحاصل؟ 
< انا لا اتحدث عن الاخرين ولكن في حزب الامة القومي لدينا اطروحات واضحة وتحديث متجدد وحزب الامة مر بكل المراحل التي يتحدث عنها الناس بضرورة استيعاب الوضع الحالي واستثمار الفرص المتاحة ولذلك لسنا بحاجة الى مشروع التحديث بقدر ما نمثل الحداثة الحقيقية بالقوى السياسية 
> كيف تُقيِّم المشهد السياسي الحالي؟ 
< المشهد الحالي مرتبك وهناك احتقان يتطلب العمل الجماعي لتوحيد الجبهة الداخلية والانتقال لمربع الوفاق الوطني، الذي يمكّن الجميع من الاضطلاع بدورهم بتحمل المسؤوليات المطلوبة 
> الوضع الراهن يُبرز بوضوح بأنه لا أنشطة للكيانات المعارضة للحكومة؟ 
< المكونات تعقد ورشاً وتقدم أطروحاتها وحزب الامة القومي امس الاول عقد ورشة لتحليل الازمة الاقتصادية الراهنة امها عدد كبير من الخبراء والاقتصاديين السودانيين بالداخل وقبلها ورشة حول مسألة ازمة المحكمة الجنائية الدولية > قوى الإجماع الوطني ظلت لا تقدم أي أطروحات أو نشاط خلال الفترة الماضية؟ < قوى الاجماع اساساً قامت على تحالف تكتيكي وحقق مقاصد للاطراف المعنية وانفض سامرهم ومنهم من ذهبوا الى مكون اوسع هو نداء السودان .
> ولكن قيادات تحالف الإجماع تنفي أو ترفض أي أقوال تشير إلى أنها انفضت؟ 
< أغلبيتهم الان موجودون بنداء السودان وبعضهم موجود بقوى الاجماع ولكن ليس هنالك اجماع وطني .
> الكثيرون انتقدوا تحالف حزب الأمة القومي مع الحركات المسلحة مع تعليقك؟ 
< هذا ليس تحالفاً وليس صحيحاً ان الكثيرين انتقدوا ذلك بالعكس ان الكثيرين امنوا وباركوا للجهد الكبير الذي بذله حزب الامة لتحريك المعارضة نحو الحل السلمي ونبذ العنف 
> كيف تتحدثون عن حل سلمي وأنتم تتحالفون مع حركات مسلحة حاملة للسلاح؟ 
< هذا ليس تحالفاً وانما تلاقي ونقلة حقيقية من اعلان باريس الذي كان يتحدث عن اسقاط النظام الى مسألة التغيير بالوسائل السلمية ومن مربع الدعوة الى مشروع تقرير المصير الى تبني الوحدة الكاملة للسودان 
> لماذا لا زلتم ترفضون الحوار الوطني؟ 
< نحن لا نرفض الحوار الوطني ولكننا ننادي بحوار جاد وضعنا له خارطة الطريق الذي وقع عليها النظام في مارس 2017 ونحن وقعنا في اغسطس واصبحت مرجعية لمعالجة الازمة الوطنية عبر الحوار الوطني الجاد.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

477 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search