الحوارات

الحوارات

والي سنار عبد الكريم موسى لــلإنتباهة

حوار : محمد جمال قندول
عدد من الملفات المهمة في انتظار والي سنار عبد الكريم موسى الذي لم تمضِ شهران على تعيينه والٍ، وفي مقدمتها العمل على ترقية الخدمات الأساسية بالولاية، فضلاً عن تأهيل السياحة، هذا بجانب التحدي الأبرز المتمثل في النهوض بالمشاريع الزراعية، (الإنتباهة) استنطقت الوالي عبد الكريم وطافت به في عدد من القضايا بجانب تقليب أوراق تجربته السابقة بوزارة الشباب والرياضة. فالى مضابط الأسئلة والأجوبة:
> مرحب بك وبداية نريد أن نعرف كيف وجدت سنار؟
< سنار وجدناها ولاية متماسكة من ناحية النسيج الاجتماعي وهميمة بأهلها وأيضاً ولاية لها استعداد كبير جداً وميز في القطاع الزراعي خاصة الزراعة المطرية والمروية ومن الولايات التي حباها الله سبحان وتعالى بميزة نسبية كبيرة في المجال الزراعي يمكن أن تكون واحدة من الولايات التي يمكن أن تساهم في الناتج القومي السوداني والمساهمة في حل قضايا الاقتصاد السوداني بشكل كبير، خاصة في مجال تطوير الصادرات البستانية في مجال الموز والمانجو والسمسم وزهرة عباد الشمس، وفي مجال الموز تحديداً تعتبر سنار هي الأولى على مستوى البلاد ودول الجوار الإقليمي اذا نفذنا المشروع الذي نحن الآن بصدده، وهو إضافة 50 ألف فدان كمرحلة أولى لإنتاج زراعة الموز الصادر وهذا لوحده يمكن أن يوفر أكثر من 4  مليارات دولار و500 مليون دولار في العام.
> ما هي أبرز التحديات التي على طاولة تكليفك بولاية سنار؟
< قطعاً أكبر التحديات هي أن نحول هذه الآمال العراض وبرنامج الإنتاج الذي أمسكنا به في ملف واحد،هو الإنتاج لنرتقي بصادراتنا وهذا يعني أن هنالك مشروع محدد يجب أن نقيمه ومن ذلك مشروع الموز، فضلاً عن مسلخ للصادر، ثم إننا في الأيام الماضية كان هنالك قرار أصدره رئيس الجمهورية في العام 2004 بإنشاء مصنع سكر السوكي وظل هذا القرار ل 14 عاماً يراوح مكانه من ناحية إجرائية، والحمد لله عندما أتينا في أقل من 40 يوماً حركنا هذا الملف بقوة وطرقنا كل الأبواب وبالتنسيق مع وزارة الصناعة الاتحادية تم التوقيع على إنشاء هذا المصنع وأكبر المساهمين فيه مستثمر سعودي ثم صينيين ثم الحكومة ممثلة في الولاية ووزارة المالية، وهذا المصنع يوفر عمالة ل< 4 آلاف من عامل لمهندس وموظف، وأيضاً يقوم على شراكة تعاقدية على نموذج الجنيد مع المزراعين على نمط الجنيد ويستفيد منه أكثر من 7 آلاف مزارع.
> مواطنو سنار ظلوا يشكون طيلة العهود الماضية من عدم نهضة حقيقية وضعف وجود خدمات أساسية. ما هي استعداداتكم لمقابلة تطلعات المواطنين؟
< هذا تطلع مشروع من المواطنين أن يرتقوا بسقف الخدمات ،ولذلك الوعي الكبير المتجذر في أوساط المواطنين أن نسرع الخطى لمقابلة تطلعاتهم، ولذلك سوف نبذل قصارى جهدنا لتلبية التطلعات، وهنالك الكثير من الخدمات أقيمت في الولاية، مثالاً لذلك هنالك أكثر من 540 كيلومتراً تم التصديق عليها وتم التعاقد في معظم هذه الطرق وبعضها بدأ العمل فيها في أطوار متقدمة.
> طريق النيل الأزرق الذي يمر بولايتكم ظل يمثل إشكالية حقيقية لما يواجهه المواطنون من رهق في السفر عبره؟
< الطريق الذي تتحدث عنه يقع في طريق قومي وبحدود ولاية النيل الأزرق. وحسب علمي بأن هنالك تعاقد تم في هذا الشأن مع والي النيل الأزرق.
> ولاية سنار تواجهها مشاكل حقيقية تتمثل في الأمية، هل هنالك خطة لمجابهة هذا التحدي الكبير؟
< هنالك خطة قومية في محو الأمية بالسودان ونحن نعمل في إطار هذه الخطوة وسنار من الولايات المتقدمة في إنفاذ هذا البرنامج القومي على مستوى السودان، ونؤكد بأننا في هذا الجانب نأمل على تحقيق المقاصد الكلية لهذا البرنامج.
> في ما يتعلق بالمؤتمر الوطني الذي تترأسه بالولاية، هل وجدت هنالك أية تصدعات او خلافات كما يثار؟
< لا أبداً. ونؤكد بأن ولاية سنارتحظى بتقييم واضح جداً من المركز وهي من الولايات المتماسكة جداً وليس هنالك أية خلافات. ومن ناحية البناء الهيكلي والتنظيمي نصنف من أوائل الولايات على مستوى السودان والحمد لله وليس هنالك أية خلافات حتى على مستوى الحكومة والمجلس التشريعي.
> ما تعليقك على ما أثير عن وجود فساد في مشروع السوكي في فترات سابقة؟
< أؤكد بأني لم أطلع على أي فساد بالحكومات السابقة، ولكل رجال اجتهاداتهم .
> البعض ظل يشكو من إهمال مشروع الدندر والذي يصنف كأكبر محمية للحيوانات البرية. هل وضعتم برنامجاً محدداً للنهوض بالدندر؟
< محمية الدندر تقع ضمن سلطات قومية وتقع تحت سلطة الحياة البرية. ولكن الجانب الذي يلينا هو الجانب السياحي لهذه المحمية، ولذلك نحن قد من الله علينا بسنار عاصمة الثقافة الإسلامية وهذه العاصمة أورثتنا بنيات تحتية حقيقية من فندق 5 نجوم لكثير من المباني ونسعى الآن لتنشيط السياحة مستفيدين من البنيات التحتية التي توفرت ونعمل كذلك على مد الطرق المسلفتة الى المحمية حتى نفعل الجانب السياحي.
> وفي ما يتعلق بالتعليم والصحة؟
< التعليم والصحة هما من المشروعات التي وجدت اهتماماً كبيراً بالولاية، وهي عمليات مستمرة وقطعاً ما تحقق من تعليم وصحة أمر مقبول ونعمل لاستكمال ما يمكن استكماله لمقابلة تطلعات العملية التعليمية من ناحية رأسية، ووضعنا برنامجاً على أن نقضي على أية مدراس مبنية بالقش والمواد المحلية رغم قلة المدراس.
> ما هي المغريات التي بالإمكان أن تقدمونها لتهيئة مناخ الاستثمار بالولاية؟
< واحدة من المحاور الكبيرة التي نعمل بها بأننا نؤمن إيماناً كاملاً بأن الولاية يجب ألا تستعجل عائد الاستثمار كرسوم للولاية، والآن نستعد استعداداً كاملاً لإعادة النظر في قانون الاستثمار الولائي حتى يكون أكثر جاذبية للاستثمار، خاصة وأننا قبلة للمستثمرين للقطاع الزراعي والحيواني، وهنالك أحزمة من المحفزات على مستوى المشروعات الزراعية.
> على الصعيد السياسي، كيف يتم تقييم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني بولاية سنار؟
< نحن نقول بأن سنار من أكثر الولايات التي مضت نحو تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في كل محاوره المختلفة فيما يلي الولايات ،والولاية كونت المجالس المحلية وكذلك مضت بخطى متقدمة بالمحاور الأخرى الخاصة بإنفاذ التوصيات.
> هل أنت راضٍ عن تجربتك السابقة كوزير للشباب والرياضة؟
< يمكن القول بأنني راضٍ رغم أن ليس هنالك رضاءً مطلقاً باعتبار أن الشخص دائماً يكون في باله شيء يريد أن يفعله، ولكن من ناحية الأداء نحن راضون عن ما قدمناه في الفترة الماضية. وأنت تعلم أننا جابهنا أحلك الظروف فيما يختص بقضية الفيفا وتم رفع الحظر في أقصر فترة ممكنة في الفيفا
> ذكرت من قبل في حوارات وإفادات سابقة بأن المدينة الرياضية سيتم افتتاحها في بداية العام 2018 ومضت الآن  6  أشهر على بدايته ما هي أسباب التأخير؟
< ليس هنالك أسباب تأخير تذكر والمدينة الرياضية عكفنا عليها ونقلنا مكاتبنا إليها وسهرنا فيها ووجدنا أن القوى العاملة عبر الشركات المتعاقبة عليها كانت 400 وتم رفعها الى 1600 عامل من مهندس لموظف وكانت تعمل وردية واحدة والآن تعمل في شكل 3 ورديات والمدير الاستشاري والتنفيذي وجميع الاصطاف ساهروا واجتهدوا ونترحم على روح الفقيد محافظ البنك المركزي الراحل حازم عبد القادر والذي كان رئيساً للمحفظة وكنا نعمل بجد إلى أن رأت هذه المدينة النور بهذا الشكل الذي ترونه وفقط تبقت أشياء بسيطة لها علاقة بارتفاع الدولار الجمركي للإجلاس ولكن اكتملت المدينة بنسبة 98%  وحتى قبل أن نغادر الى تكليفي الجديد تم إصدار قرار بتكوين لجنة عليا للاحتفال بافتتاح المدينة الرياضية وكان ذلك قبل أن أغادر ب 15 يوماً ولكن أراد الله أن نذهب لتكليف آخر ويأتي الأخ الدكتور أبو البشر وهو شاب أكاديمي متمكن ممتلئ بالحيوية والرؤية الثاقبة ونحن مطمئنون بأن ينتهي فيما تبقى من بعض الجوانب والالتزامات لافتتاح المدينة
> كيف تلقيت نبأ تعيينك والياً لسنار؟
< أنت تعلم بأن هذه التكاليف هي تكاليف تنظيمية ولكن قبل كل ذلك تقديرات ربانية وأمر المؤمن كلو خير ولذلك عندما علمت أنه تم تكليفي قبلت المسألة باعتباره تكليف تنظيمي ونحن أبناء التنظيم ونستقبل أي قرار باعتباره تكليف وموجه تنظيمي.
> من الذي أبلغك بالنبأ؟
< أبلغت في وقت متأخر من الليل بعد المكتب القيادي الذي انتهى آنذاك في ساعات أولى من الصباح
> لا زالت مشاكل المريخ مستمرة وأنت كنت على رأس الوزارة حينما تم انتخاب آدم سوادكال؟
< قلناها حينها الرأي الرسمي وكان داوياً أن قرار تجميد وحل مجلس إدارة المنتخب هو قرار معيب ارتكز على قانون معيب والقانون الولائي الفقرة 9 (ا) و(ب) وهي فقرات معيبة لأنه يتقاطع مع قانون الرياضة لسنة 2016 القانون الاتحادي وفي ذات الوقت يصادم قانون الفيفا والذي يعتبر مثل هذه القرارات التي تتعلق بحل مجالس منتخبة من جمعيات عمومية يعتبرها بمثابة تدخل طرف ثالث خاصة ونحن نتحدث عن فريق في الدرجة الممتازة ويحكم نشاطه القانون الاتحادي وليس الولاية ولا يستقيم أن تسقط على فريق هو عضو في الاتحاد العام الذي يحكمه قانون الفيفا والاتحادي أن تصدر عليه قانون ولائي يصادم ما ذكرته أعلاه ولذلك هذه التقاطعات قطعاً سوف تؤدي الى تجميد المريخ مع الإشارة الى أن هنالك شكاوى رفعت من مجلس المريخ ولكن الأصوب حينها والذي طرحناه في أن تنظر الأطراف نحو التوافق بعيداً عن الصدامات والخلافات وكان هو المخرج الأنسب ولم يتم الفعل به منذ البداية لما وصل الأمر الى ما وصل إليه اليوم.
> ما هي جاهزية المؤتمر الوطني لخوض غمار الانتخابات؟
< الوطني باعتباره حزباً متمرساً وله تجربة كبيرة وله جاهزية في كل المحافل وعلى مستوى الولاية نحن جاهزون لخوض غمار الانتخابات بروح عالية والوطني بشكل جاهز لخوض هذا الاستحقاق الدستوري المهم.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

727 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search