mlogo

الحوارات

الحوارات

والي نهر النيل اللواء ركن عبد المحمود لـ (الإنتباهة): ليس لدينا فراغ دستوري وحكومة الولاية كاملة الدسم

حذر والي نهر النيل اللواء ركن عبد المحمود حماد حسين، جهات لم يسمها من محاولة الزج بتلاميذ المدارس في أي نشاط من شأنه يضر بهم وبسير العملية التعليمية، مشيرا الى تشكيل آليات امنية لمنع التلاعب في السلع الضرورية والتي قال انها حققت نتيجة ايجابية برزت في اختفاء الصفوف امام المخابز وطلمبات الوقود. وقال حماد في حواره مع (الإنتباهة )ان مديري الوزارات والمديرين التنفيذيين يديرون دفة الأمور بالولاية بكفاءة عالية بالوزارات والمحليات. وطمأن الوالي مواطنيه بتلقي الشكاوي وان أبوابه ستظل مشرعة أمامهم،  مؤكدا بعمل مراجعة للتعاقدات التي تتطلب ذلك. 
< بداية أين تقف ولاية نهر النيل من تداعيات الثورة؟
> تقف ولاية نهر النيل في طليعة متقدمة بين ولايات السودان وهذا الأمر ليس مستغربا باعتبار ان الولاية اشعلت جذوة الثورة ومنها انطلقت شرارة التغيير للأسباب التي دفعت المواطن لهذه الثورة وهي نتيجة لقصور  وفي ظل موجة الاحتجاجات اجتهدت حكومة الوالي الاسبق اللواء حاتم الوسيلة واللجنة الامنية في المعالجة وفوتت الفرصة على ذوي الأغراض والأجندات بعيدا عن أهداف الثورة، فكان الحضور الشعبي كثيفا في الشارع  وما لبث ان انتقل هذا الحراك من مدينة عطبرة الى بقية الولايات حتى وصلت الى غاياتها ولكن بدأت الدعوة للإضراب والعصيان وانحرفت بذلك الثورة عن مسارها السلمي واستمر الحال حتى حدث التغيير.
< كيف يبدو الموقف الآن فيما يلي السلع الضرورية؟
> منذ ان تولينا زمام الأمور آلينا على انفسنا ألا نترك اي صاحب غرض، شكلنا آليات قوية  ولدينا وجود فاعل بالمحليات ووجود فاعل للأجهزة الامنية المختلفة  فضلا عن وعي المواطن ولنا رسالة تم ايصالها لكل قطاعات المجتمع بأن الامن مسؤولية الجميع والتواصل بينهم ونتيجة لمحاكمات وإجراءات صارمة تمت ضد المتلاعبين انحسر أمر الصفوف في الوقود والخبز والنقود لكن لا يخلو ذلك من بعض الحالات تظهر يكون بسبب اتحادي نتيجة انقطاع التيار الكهربائي ويتسبب ذلك في عدم وجود المياه وعدم تمكن أصحاب المحطات وعدم إيفاء بالخدمة ولذلك وجهنا اي صاحب مخبز لتوفير مصدر طاقة وتم توفير صهاريج مياه لضمان تشغيل الأفران، ونعلم ان هناك ضعاف نفوس من يتذرعون بهذه الاشكالية ليبيعوا حصة الدقيق المخصصة في السوق الاسود .
< عملياً ما الإجراءات التي تم اتخاذها تمشياً مع روح الثورة؟
> أصدرنا عددا من القرارات اهمها قرار تشكيل لجنة للتقصي حول التعدي علي المال العام، وقرار لحصر العربات الحكومية وقرار تشكيل لجان إعادة تخصيص السواقي، فضلا عن قرار لاستقبال شكاوى المواطنين ممن تعرضوا لظلم على الصعيد الشخصي او الحكومي أصدرنا قرارات  تتماشى مع روح المرحلة وأصدرنا على مستوى المديرين التفيذيين والمديرين العامين العربات الحكومية واولويات المنازل وفي الخدمات ولن نتوانى في اصدار اي قرار نرى انه تجويد للأداء  يكفل استمرارية العمل ودفعه بصورة ممتازة وفيه ايفاء باستحقاقات المواطنين، كل هذه القرارات عادت خيرا ونفعا للمواطن لضمان استمرارية العمل. 
< كيف ذلك؟ 
> بالتأكيد لم يتخذ اي قرار اعتباطا او من فراغ، وانما لوجود خلل واضح او لقصور، والقرار يتابع والشخص الجديد لا بد من متابعة لصيقة به لمعرفة  قراءته للواقع ومعرفة تماسك شخصيته ومعرفة مدى تعاونه ومدى امكانية ريادته وقيادته للجهة التي كلف على رأسها.
 < وماذا بشأن الاستثمار بالولاية؟
> الولاية تتمتع بكثير من الخيرات واراضٍ مترامية وهناك حراك قوي في هذا المجال والإجراءات، ولدينا عدد مقدر من الأجانب بحثا عن الاستثمار اتخذنا بعض القرارات اتخذت فيما يلي هذا الجانب وحدث تعديل تمشيا مع مطلوبات المرحلة، هذه مرحلة جديد وشأن آخر واتخذنا تعيين الولاية لتكملة حاجياتها من ناحية الخدمات ولتهيئة البيئة كي يعيش المواطن معززا مكرما في ولايته ومنطقته واسرته. 
< ايضاً تواجه الزراعة بجملة من التعقيدات؟ 
> هذا الملف يحتاج منا لجهود جبارة لكون الولاية في المقام هي زراعية وبها عدد كبير من المشاريع الضخمة والمنتجة آخرها زادي واحد وبها مشاريع منتجة لذلك الصراع مفتوح والحراك مستمر والإقبال كبير في ملف الزراعة، ولذلك يستحيل ان تكون الأوضاع مستقرة  وتنساب بطبيعة  سلسة وان كان هناك قرار يستدعي الحاجة له ويعيننا ويعين مواردنا لا نتردد في اتخاذه.
< كثير من التعاقدات التي دار حولها همس هل من مراجعات؟
> أي تعاقد تم بشفافية وبأمانة ومهنية وصدق ولا نشكك في امانة شخص ولا نتهم شخصا بالخيانة لدينا عدد من التعاقدات والأعمال هناك جهات متخصصة تقوم بإبرام هذه التعاقدات مع الشركات من المستشارين والقانونيين والماليين ويخضعون هذه التعاقدات لاجراءات صارمة بالغة الدقة ولا نكتفي بذلك بل نأتي بهذا التعاقد ونخضعه لتحليل وتشخيص دقيق ونراجعه ان وجدت به بعض الشوائب سيتم إرجاعه وإلا سيمضي على ما هو عليه. 
< دار جدل كثيف حول الاستثمار في وادي الهواد هل من جديد بشأنه؟
> وادي الهواد تم فيه عمل كبير ولكن الوقت ما زال ميكرا عن الحديث حول وادي الهواد وهناك أعمال تنتظم هذا المشروع لكن اقول هو احد المشاريع الضخمة  بالرغم من ظهور بعض التقاطعات ولكن بحكمة قيادة الولاية  وانسانها واستشعارهم بحجم الايرادات المتوقعة من هذا المشروع يمكن تجاوز كافة التقاطعات وكل عمل يقف دون إكمال هذا المشروع سنحدث فيه اختراقات كبيرة.  
< ظل مستشفى عطبرة وما يقدمه من خدمة للمواطنين محل انتقادات ؟
> سجلنا جولة الى مستشفى عطبرة لما له من خصوصية وأهمية ووقفنا على مآلات الاوضاع في أقسامه المختلفة ووجدنا انه يحتاج الى وقفة حقيقية وثورة تصحيحية حتى يعود اكثر جاهزية وتأهيلا كونه  المستشفى المرجعي الذي يستقبل حالات من مواقع الذهب المختلفة والحوادث المرورية من الطرق المختلفة، ولذلك دعونا مجلس الامناء وبمعاونة ابناء الولاية بدول المهجر للدفع بكل ما يحتاجه هذا المستشفى من تهيئة لمتلقي العلاج والإصلاحات على مستوى الكهرباء والصرف الصحي والمياه والادوات الطبية يحتاج الى ثورة حقيقية من واقع زيارتنا له، ونشكر شركة اسمنت عطبرة ومديرها احسان والرئيس التنفيذي ميسر الشلاح ونسجل صوت شكر لادارة شركات الراجحي للعطاء ولما لديهم من وقفات معنا في دعم المشروعات الخدمية وبإذن الله وخلال اسبوع سيكون المستشفى جاهزا  اضافة للشروع في انشاء مستشفى بمواصفات عالمية والتحية لكل مكونات عطبرة.
< هل ستتواصل جولاتكم إلى بقية المستشفيات؟
> هناك تخطيط دقيق ومحكم وفق الاولويات لزيارة مستشفيات الولاية المختلفة وفق الترتيب للحاجة هناك هجرة للكادر الطبي ونقر بان بالولاية نقص  ونعمل جاهدين لسد النقص حتى لايحدث فراغ وننتظر إعانة المركز.
< ما مدى صحة ما يدور حول انتشار حميات مجهولة في الولاية؟
> هذا شأن فني تخصصي وحسب افادات مدير وزارة الصحة لم يقطع بذلك وتجري دراسات حول الحديث للتأكد من صحة ما ذهبت اليه الأقاويل وان ثبت ذلك سنضع من الترتيبات والتحرزات  ليكون تحت السيطرة وبالتواصل والتشاور مع وزارة الصحة الاتحادية.  
< الآن انطلق قطار التعليم ما هي جهود الولاية لإزالة العقبات التي تقف أمامه؟ 
> وزارة التربية والتعليم بالولاية لها اداء مميز وانعكس جليا على تربع الولاية بإحراز المركز الاول على مستوى السودان اسراء صلاح الدين وهذا التميز لم يأت صدفة وانما نتيجة جهود متواصلة وعرق سكب وكثير من المعينات حيث أحرزت عدد من المدارس نتيجة ممتازة ولدينا عدد من النتائج المميزة ولهذا سنكون امام تحدٍ كبير للحفاظ على هذا التميز بتوفير الزي لكل محليات الولاية وكذلك الاجلاس ورفع تكلفة الوجبات والاهتمام بالرحل وتوفير حاجياتهم وتهيئة بيئة للتحصيل. 
< لماذا لا يجد المعلم حظه من الاهتمام؟
> لا نتحدث عن كمال هناك بالتأكيد قصور المرتب أصبح لا يفي احتياجات المعلم ولتوفير احتياجات المعلم واسرته لجان الاختيار  تعمل لسد النقص وفيما يلي بيئة العمل تعاقدنا مع المطابع لتوفير الكتاب ونعد انسان الولاية ان جهودنا ستتواصل وسنكون في حالة طواف وحركة وتفقد  وتواصل وتصالح مع المجتمع وأينما وجدنا ثغرة سنقوم بسدها وأينما وجدنا خللا، وتلفوناتنا مفتوحة وبيوتنا مفتوحة والمكتب والاستراحة وأبوابنا مشرعة نحن عبارة عن خدام وآلية من آليات توفير الخدمات نستشعر بانها مسؤولية ربانية وأمانة مهنية، واستشعارا بما يعانيه المواطن سنوظف كل مانملك لصالح المواطن لأن يدعو لنا لا يدعو علينا .
وما هي الضمانات لاستمرار العام الدراسي في ظل الراهن؟
> بحمد الله يوم الأحد الماضي استهلت جميع مدارس الولاية العام الدراسي وانخرط التلاميذ نحو الفصول تعلو وجوههم الفرحة وذلك من خلال ما لاحظناه إبان الاحتفال بمدرسة الشيخ الراجحي بخليوة يوم الأحد الماضي وما سمعناه من القائمين على الوزارة اسرا وممثلي المجالس التربوية يؤكد جدية الجميع لإنجاح العام الدراسي وهنا نحذر المندسين والمتربصين ممن يسعون الى تدمير العام الدراسي عبر استغلال التلاميذ لاي نشاط من شأنه يضر بهم وبالعملية التعليمية، وسنقوم بحسمه حسما غير مسبوق، ومن هنا أوجه رسالة الى اولياء الأمور والاسر ألا يتركوا ابناءهم ضحية لهؤلاء المتربصين.
< وماذا عن ملف المناصير؟
> كل ملفات الولاية ستكون موضع اهتمامنا لن نترك ملفا واي امر يخص الولاية وايراداتها ونتحسس ولن نترك مظلمة إلا ونحملها ونتحسس مواقع أقدامنا لحلحلتها واي أمر يخص المواطن او الولاية ورتقها الاجتماعي ونحدث خلاله اختراقات كبيرة بإذن الله 
الولاية بها امكانات سياحية تمتد من جنوب الولاية الى أقصى شماله وهي غنية بتراثها والجزر هذه تمثل أهم الموارد الاقتصادية للولاية، ولهذا وجب علينا ان نوليها مزيدا من الاهتمام بدءا من البنيات التحتية مرورا بعملية التبشير بها.
< كيف كان العصيان المدني في الولاية؟
> هي جهود، مجتمع عطبرة واعٍ وراقٍ وحصيف ويفوت الفرصة على اصحاب الغرض لعدم وجود تشوهات امنية ويعمل بدرجة عالية من الوعي وكان ثمار هذا الجهد الشعبي مع الجهد الأمني ان كسرنا العصيان المدني ابان أيام العيد وكانت رسالتنا لكل المؤسسات بالدولة ان هذا العصيان تسبب في ضرر المواطن وكنت أذهب للبنوك واجد صفوفا متراصة وموظفي البنوك يقولون انهم مضربون بالرغم من ان المواطن لديه امانة بالبنك يريد ان يستلمها فكانت لدينا دعوة لمديري البنوك ولا يجوز اضراب البنك لان البنك مملوك للشعب وتبعا لتحركاتنا نجحنا في ذلك.
< إذن ما هي نتائج هذا الإجراء؟
> كانت لدينا جثث وهي في طريقها للمشرحة وانتظرت وتعطلت الحركة ثلاث ساعات بما جعلها تنتفخ وهناك مصابون بلسعات ثعابين وعقارب نتيجة للمتاريس توفوا وهو لا يدري من الذي يحكم ولا يدري من امر بهذه المتاريس وضع المتاريس بعد ملاحظته لآثارها السالبة هذه المتاريس أقر بانه اخطأ في تقييمه للحقيقة واضر بحياة مواطنين ابرياء ابعد ما يكون عن الحراك السياسي وأزال المتاريس وبعضهم اعتذر عن هذا. 
< كيف يتم التعامل مع الدعوة للمسيرات الليلية؟
> ليست لدينا أي مسيرات ليلية والمواطن قدر تماما ان أي عمل يسبب له اضرارا في عمله لا يقدم عليه هناك تجار استوردوا بضائع مع بداية رمضان ولكنهم ذهبوا الى السجن نتيجة إغلاق الطرق بسبب عجزهم عن الايفاء بسداد ما عليهم من ديون. 
< الى أي مدى الولاية جاهزة لاستئناف الدراسة بالجامعات؟
> فيما يلي الجامعات عقدنا اكثر من اجتماع لتهيئة بيئة التحصيل ونناشد الطلاب  ان هناك ضررا بالغا وهناك اسر تنتظر ان تفرح بابنائها عند تخرجهم كي يلج الحياة ونأمل من الطلاب ان يديروا حوارا طلابيا وان يتساموا عن الصغائر وان يعلوا قيمة الوطن وقيمة الطالب الجامعي.
< حتى الآن لم يتم تشكيل حكومة ألا تعاني الولاية من فراغ دستوري؟
> ليس لدينا أي فراغ دستوري، فهؤلاء المديرون العامون هم من يديروا الوزارة والمدير يدير الوزارات المدير العام لدى أي وزارة هو بمثابة الوزير ويطلع على كل الملفات الوزراء يتغيرون الا المديرون معظمهم قضى فترات زمنية بما مكنهم من الاطلاع بتفاصيل وخفايا هذه الوزارت لذا نشعر نحن في الولاية نشعر اننا في حكومة كاملة الدسم بالنسبة لي كوال جلست في لجنة الامن لاكثر من عام ونصف فالولاية كتاب مفتوح وكل وزارة قائمة بدورها والمديرون العامون اكفاء لو شعرنا بان هناك عوامل تتطلب التغيير الامر يسير بدرجة عالية بكفاءة وضبط وقد زارنا رئيس الاركان والاركان المشتركة وعدد من قادة الجيش واشادوا باداء الولاية المتميز واعتبروه عملا يحتذى ولا بد ان ينتهج في كل ولايات السودان، وشهدوا معنا النقلة النوعية لتسليم ضباط الصف منازل بعدد 4500 منزل ليس لدينا من هو برتبة مساعد ولا يمتلك منزلا وهناك جهود مضنية تبذل من قبل المجلس العسكري بقيادة الاخ الفريق اول عبد الفتاح الرهان والاخ ياسر العطا والفريق حميدتي وسيصل راتب الفرد بما يمكنه من اداء مهامه على أكمل وجه.

تواصل معنا

Who's Online

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search