mlogo

الرياضة

الرياضة

"سيدا" يكشف أسباب رفضه الوزارة والعودة للهلال

الخرطوم: الإنتباهة

أكد المدرب العام لفريق الهلال، هيثم مصطفى "سيدا"، أن عودته للفريق من جديد لم تتطلب وقتاً طويلاً، كاشفاً عن المفاوضات بقوله: تلقيت اتصالاً من رئيس النادي أشرف الكاردينال، عرض عليَّ الأمر ووافقت على الفور من غير مفاوضات، ولا يمكنني مفاوضة الهلال، ولم تستغرق المكالمة بيننا أكثر من خمس دقائق، ومن هنا أشكره على الثقة التي منحني إياها في هذا الوقت الحرج، وانا سعيد الآن فالوجود في الهلال نعمة، خاصة وانني ارتبطت به وجدانياً.
وعن قبوله العمل تحت إمرة المدير الفني صلاح أحمد آدم قال: التقيته لأول مرة، اجتمعنا واتفقنا على الكثير من الأشياء، وصار هناك احترام متبادل بيننا، ولن يكون هناك خلاف، بصورة عامة العمل مع المدرب الوطني سهل، لأن هناك ثقة وتتولد معرفة، عكس المدرب الأجنبي، الآن سنعمل أنا والجنرال في تعاون تام لأن في تعاوننا نجاح لكل منا ولصالح الهلال.
وكشف " عن أسباب رفضه تولي وزارة الشباب والرياضة في الحكومة الانتقالية، وقال: أولاً رفض الوزارة ليس له علاقة بعودتي للهلال، لكن أنا لدي طموحات وآمال، وهذه مرحلة تتطلب من كل شخص أن يمضي في تخصصه، أنا أحب كرة القدم وأريد التطور فيها، ولم أخرج للشارع طمعاً في منصب، ولا أرى أن العمل الوزاري مناسب لي ولطموحاتي".
وعاد للحديث عن فريقه الهلال، وذكر: يجب أن نعلم أن صناعة فريق لن تتم بين يوم وليلة، لاعبو الهلال امكانياتهم جيدة، يحتاجون لوقت طويل لخلق تجانس تام بينهم، علينا خلق فريق ومنحه وقت طويل للعب ومن ثم ننافس به لتحقيق آمالنا، الآن الفريق يحتاج لـ"عضم" يبني عليه، بأن يكون هناك لاعب أو لاعبين في كل خانة، يلعبا سوياً لوقت طويل، والمجموعة الموجودة جيدة وشابة وتحتاج منا للدعم والثقة.
وتطرق لمباراة الأزرق وانيمبا النيجيري المنتظرة في دوري الأبطال، قائلاً: لابد من الاجتهاد واللعب بحماس، وحسابات اللعب خارج وداخل الأرض انتهت الآن، نحن حالياً ندرس انيمبا للوقوف على مواطن الخلل والقوة، كما أن معنويات اللاعبين بسبب المنتخبات الوطنية، بجانب الأداء الذي قدموه، أمر مبشر ومفيد بالنسبة إلينا.

تواصل معنا

Who's Online

541 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search