mlogo

الرياضة

الرياضة

لن يكون هو نفسه كوتوكو!!

مباراة مهمة للغاية يخوضها اليوم فريق الهلال ممثل السودان في بطولة كأس الإتحاد الإفريقي يحتاج فيها الهلال للعودة بنتيجة إيجابية حتى يبتعد بحظوظه في الترقي لدور الأربعة بعيداً عن اية تعقيدات.. وحتى يؤدي مباراته الأخيرة في مرحلة المجموعات امام ناكانا الزامبي بأريحية ودون ضغوط ليؤكد أحقية الصعود لدوري الثمانية .
يدخل الهلال مباراة اليوم بروح معنوية عالية بعد النتيجة العريضة التي حققها أخيراً امام زيسكو الزامبي على ملعبه بأم درمان التي صحبها اداء متميز أعاد للقاعدة الجماهيرية الزرقاء الأمل بأن فريقها مازال بخير، وانه قادر على المضي بعيداً في هذا التنافس الذي سوف ترتفع وتيرته وتزداد وعورته كلما تقدم الفريق إلى الأمام.
الخصم الغاني اشانتي كوتوكو العريق يدخل مباراة اليوم ولا هدف له سوى الحصول على كامل نقاط اللقاء .. وكان الفريق قد خسر مباراته امام الهلال في مستهل جولات هذه المجموعة، لذلك فإن دوافع الثأر لتلك الهزيمة امام جماهيره سوف تمنح الغاني دافعية اكبر .. وروحاً اقوى.
الخصم الغاني وبالرغم عن إمكانية هزيمته خارج ملعبه إلا انه يتحول لفريق مقاتل وشرس تصعب هزيمته على ملعب بابا يارا في كوماسي .. وأقرب ما نستدل به على هذا الحديث الهزيمة التي تلقاها خصمه الزامبي ناكانا الذي كان متصدراً للمجموعة قبيل الجولة الماضية بثلاثية نظيفة على ملعب بابا يارا .. وكان ناكانا قد حقق فوزاً كبيراً على اشانتي كوتوكو على ملعب الأول بثلاثة أهداف مقابل هدف .. ولم يكن الزامبي يعلم ان اشانتي الذي كان خصماً عاديا في اللقاء الأول سوف يعود لينتفض في المباراة التالية مباشرة .. وهذا يدل على ان الفريق الغاني يلعب بطريقة مختلفة ويصبح خصماً مختلفاً على ملعبه .. لذلك فإن مباراة اليوم سوف تكون صعبة جداً على ممثلنا الذي يحتاج الى ان يدخل اللقاء بإستراتيجية متوازنة وبتحفظ كبير دون اندفاع للهجوم او تراجع واضح للدفاع .. ويحتاج الهلال للعب بأسلوب يضمن له الخروج بنتيجة إيجابية من هذا الملعب الصعب .. وأمام هذا الخصم الشرس .
فوز الهلال بنتيجة مباراة اليوم وهذه هي غاية اماني جماهيره العريضة، سوف يمنح الفريق صدارة المجموعة برصيد عشر نقاط، ويضمن بصورة كبيرة بطاقة الصعود للمرحلة القادمة .. ولكن يجب الا يكون هذا هو الطعم الذي يجعل الفريق مندفعاً ومتناسياً ان للغاني أيضاً احلامه التي يبنيها على نتيجة لقاء اليوم قبل التنقل لزامبيا لمواجهة زيسكو الجريح في آخر مباريات الفريقين.. وهي مباراة يحتاج ان يمنحها مدرب الفريق التونسي نبيل الكوكي عصارة خبراته في التهيئة النفسية وحسن الرسم التكتيكي وفعالية إدارة أوقات المباراة .. وهي مباراة نبيل الكوكي في المقام الأول .. وهي المهمة الأكبر التي استدعت عودته مرة اخرى لتدريب الفريق.. ونرجو أن يكون الكوكي عند حسن ظن جماهير الهلال مساء اليوم.
قف:
لن يكون كِريم (اشانتي )..!!

تواصل معنا

Who's Online

781 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search