mlogo

الرياضة

الرياضة

مجلس المريخ.. السيناريوهات المتوقعّة

الخرطوم : عبدالعظيم عمر
هل عادت الاضطرابات الإدارية في نادي المريخ مجدّداً؟، يبدو أنّ الأمور بدأت تمضي على هذا المنوال، فرغم كلّ ما يثار عن أنّ المجلس الحالي يقوم بعمله على أكملِ وجه وأنّ الاستقرار سيكون الديدن في المرحلة المقبلة وأنّ الاستقالات التي حدثت مؤخرًا لن يكون لها تأثير على عمل المجلس الذي يهدف إلى إجازة النظام الأساسي وإجراء جمعية عمومية لانتخاب إدارة جديدة إلا أنّ الأصوات بدأت تزداد رويداً رويداً و،نظمّت عدد من جماهير المريخ السبت الماضى وقفة احتجاجية أمام مقر المكتب التنفيذي لنادي المريخ بالخرطوم مطالبين برحيل مجلس الإدارة اليوم قبل الغد في ظلٍ أوضاعٍ يرى الأنصار أنّها أصبحت غير مواتية لتصدّع المجلس الحالي وعدم قدرته على تسيير الأمور.
استمرارية
ويبدو أنّ المجلس الحالي مصمّم على الاستمرار رغم الهجمة القوية ضدهم إلى حين تحقيق هدفه وهو إجازة النظام الأساسي واستنكر الصادق مادبو أمين خزينة نادي المريخ وصف مجلسه بالفاشل وغير القادر على تسيير الأمور المالية في المريخ، مبيناً أنهم راضون عن الوضع المالي في الفريق وذكر مادبو خلال حديثه لعدد من الجماهير أقامت وقفة احتجاجية أمام المكتب التنفيذي لنادي المريخ أن نائب أمين الخزينة أحمد مختار لم يتقدم باستقالته، وإنما اعتذر عن العمل في النادي لفترة مؤقتة، مشيراً إلى أن شمس الدين الطيب قدم استقالة رسمية ومكتوبة لمجلس الإدارة وهو ما لم يقم به أحمد مختار وحديث مادبو لم يكن الأوّل، ويبدو أنّه لن يكون الأخير في ظلِ التمسّك بالاستمرار رغم كلّ ما يثار، وهو ما أكّده قيادي سابق بمجلس الإدارةـ فضّل حجب اسمه ـ إذ يرى أنّ إجازة النظام الأساسي تبقى الهدف النهائي لهم قبل المغادرة، ويعتقد أنّ ذهابهم في هذه الفترة قد يعقّد الأمور ويزداد الوضع تدنٍ في النادي الأحمر.
ويعتبر القيادي في حديثه لـ"الانتباهة" أنّ ذهابهم لن يصلح الحال في النادي لطالما أنّ الأمور المهمة من بينها النظام الأساسي ما زالت معلقّة.
تكتيك جديد
دون شك، إعلان القيادات الحالية الموجودة في المجلس الحالي عن استمرارهم وقدرتهم على تسيير الأمور في النادي دليل على أنّهم عازمون على خوض المعركة المقبلة وفق تكتيك مختلف وجديد وكلّ المؤشرات تنبئ بأنّ المجلس الحال باقٍ إلى حين إشعارٍ آخر، صحيح أنّ المعاناة المالية مستمرّة والنادي يجابه تحدياتٍ كبيرة.
نتائج المبادرة
بحسب متابعات "الانتباهة" فإنّ عدداً من الأقطاب المريخاب دعوا إلى مبادرة من أجلّ لمّ الشمل في الكيان الأحمر، وتعمل اللجنة التي يقودها نادر مالك وطارق التني، وهاشم الهدية، والفريق منصور عبد الرحيم، على الوصول إلى صيغة نهائية بشأن الاستقرار الإداري في النادي وبطبيعة الحال، تشير التوقعات إلى أنّ المجلس الحالي برغم تهالكه وانهياره بتقديم عددٍ من أعضائه للاستقالة إلاّ أنّه في انتظار الخاتمة النهائية لهذه المبادرة، فحال حققّت المبادرة النجاح المأمول فدون شك ستشكل دعامة حقيقية للمجلس الحالي على الأقل ستمنحه الاستمرارية لمدة جديدة، وتعطيه الفرصة لمجابهة التحديات المالية والمنصرفات والمستحقات المالية المطالب بها، كما حدث في الفترة السابقة عندما عملت وزارة الشباب والرياضة وقتها بقيادة اليسع على تعيين لجنة تسيير ليتمّ تكوين مجلس وفاقي لتسيير الأمور في النادي بقيادة محمد الشيخ مدني، قبل أنّ تغادر المجموعة الوفاقية بعد أنّ تعرّضت للخيانة بحسب ما كشفت بعدها.
ودون شك، ما يحدث اليوم في القلعة الحمراء من وقفاتٍ احتجاجية وتصريحات تؤكّد استمرار المجلس الحالي بجانب المبادرة التي تجري حاليًا دون أضواء تشير إلى أنّ ذات السيناريو القديم قد يعاد مرة أخرى في الكوكب الأحمر إلى حين إشعارٍ آخر.

تواصل معنا

Who's Online

470 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search