الرياضة

الرياضة

نلومك بحب يا زلفاني

>  حمَّل بعض النقاد المدير الفني للمريخ التونسى يامن الزلفانى مسؤولية الظهور الباهت للفريق فى مباراته امام الجيش السورى، الا انه اظهر نوعاً من الاستياء حيال هذه الاتهامات، مشيراً الى ان الفريق تعرض للإرهاق جراء السفر المتواصل، مما انعكس سلباً على وضعية اللاعبين فى المباراة بالمقارنة مع ادائه فى لقاء الجولة الاولى بالعاصمة اللبنانية بيروت. 
 >  يجب على الزلفانى أن يضع فى معيته ان جماهير المريخ واعلامه يقبلون خسارة الفريق اذا اقترنت بالاداء الايجابى لأن كرة القدم فى الاصل ربح وخسارة، مع الاخذ فى الاعتبار ان الانتصار الخالى من الاداء الجيد غير مرحب به البتة فى ديار المريخ، لاسيما ان الشكل العام للفريق يعزز عمل الجهاز الفنى، بالاضافة الى انه يؤكد قوة اللاعبين. 
 >  نحن على علم بأن الزلفانى لم يشرف على اعداد الفريق فى بداية الموسم، لكنه استطاع ان يواصل فى مسيرة المحافظة على الارقام التى خلفها المدرب السابق عبد المجيد جعفر من حيث صدارة المريخ للمجموعة الثانية فى الدورى، الا انه يحسب له تفوقه فى توظيف قدرات اللاعبين بالشكل الذى منحه الافضلية فى المباريات الفائتة. 
 >  الليزر معذور وقتها لانه عمل فى ظروف صعبة تمثلت فى عدم الاستقرار الادارى للنادى، الا ان الزلفانى يبدو محظوظاً بعد عودة كل اللاعبين للمشاركة بعد توفيق اوضاعهم المالية بواسطة مجلس ود الشيخ.
 >  يجب على الزلفاني العمل بنظرية المداورة بمنح الفرصة لجميع اللاعبين للمشاركة فى المباريات بدلاً من اعتماده على (14) لاعباً فقط فى التشكلية الاساسية، وهذه النظرية سبق ان تسببت فى خسارة المريخ لقب الابطال فى عام 2015م بعد ان انهك التعب الفريق وخر صريعاً امام مازيمبى الكنغولى. 
 >  البدايات تبدو جيدة يا زلفانى، ويجب ان توسع صدرك للنقد بالشكل الذى يفيدك فى مستقبل مسيرتك مع المريخ، لاسيما ان النقد ينحصر فى مصلحة الفريق بالشكل الذى يجنب الخراب.
 >  نحن نلومك بحب لأننا نشعر بأنك تؤدي عملاً جميلاً فى ظروف بالغة التعقيد، وهذه تتمثل فى البرمجة الضاغطة للدورى، بالاضافة الى ان الولايات تبدو بعيدة وشاقة والملاعب غير صالحة للعب، وحتى ملعب المريخ لعب ضد ابنائه فى مباراة الجيش بعد ان ظهرت الثعلبة فى كل ارجائه. 
 >  نطالبك يا زلفانى ان تضع مباراة القمة فى حسابات خاصة، لأن انتصارك على الهلال سوف تخرج منه بالعديد من المكاسب التى تتمثل فى تعزيز قوة العلاقة بينك وبين الجمهور والاعلام، وهذه الاخيرة تعتبر من اعظم الارباح. 
 >  ونلفت انتباهك الى ان المباريات القادمة تحتاج الى لاعبين بمواصفات خاصة، حيث لم نشاهد بعض اللاعبين اصحاب الخبرة بالشكل المطلوب مثل محمد الرشيد ومحمد ضفر، اضف الى ذلك ان المعاناة مازالت قائمة فى المنطقة الخلفية وتحديداً فى منتصف الدفاع، لأن الطريقة التى يؤدى بها صلاح نمر تحتاج الى  الكثير من التعديل.  
 >  نطالب فوراً بلفت نظر صلاح نمر الى طريقة ابعاده للكرات من الدفاع بميوله  الى الارسال الطويل للمهاجمين، لاسيما ان هذه النظرية تضعف خط الوسط بعودة الكرة من جديد فى شكل هجمات معاكسة للفريق المنافس بشكل سريع.
من الآخر:
 >  صح النوم يا زلفانى لأن الأداء الذي ظهر به المريخ امام الجيش السورى خطير ومخيف. 
 >  لعب المريخ بطريقة غير مفهومة، وادى اللاعبون كرة قدم خاماً وخالية من المتعة. 
 >  الهدف الأول الذى احرزه الجيش جاء من ضربة ثابتة، وعلى ما يبدو أن مدافعى المريخ لا يحسنون الوقوف المناسب للحائط البشرى. 
 >  نحن نقرُّ بأنك غير مسؤول عن تعليم اللاعبين أبجديات كرة القدم، ولكن عليك بذل المزيد من الجهد لتصحيح هذه الظواهر السالبة في الفريق.   
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

672 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search