الرياضة

يا لاعب ببلاش .. بكرة بفلوس ..!!

في الأخبار أن المريخ بصدد إعادة قيد لاعبه محمد عبد الله – ضفر – الذي كان النادي قد قام بعدم التجديد له خلال فترة التسجيلات الرئيسية الماضية .. خلافاً للتوصية الفنية التي أودعها يامن الزلفاني منضدة لجنة التسجيلات والتي طالبت بعدم التخلي عن هذا اللاعب .. ولكن وقوع المريخ في مصيدة تسجيل ( الكوامر ) البرازيلية تلك الصفقة التي لم تكتمل لعدم اهلية المريخ لإضافة لاعبين جدد تنفيذا لعقوبة الإتحاد الدولي ساهمت بقدر كبير في أن يغادر الاعب – ضفر – كشوفات الفريق ..!!

وفي الأخبار أيضا ان لاعب أن الهلال بصدد تسجيل لاعبه السابق عماد صلاح – الصيني – الذي كان قد اعاره الهلال لنادي الاهلي الخرطوم .. ثم قام بشطبه أواخر اكتوبر العام الماضي لصالح تسجيل حارس المريخ اليوغندي جمال سالم في خانته .. ليقوم نادي الأهلي الخرطوم بضمه بصورة رسمية لكشوفاته لينهي اللاعب رحلة الإعارة التي إنطلقت حينما أقدم الهلال على إعارته للنادي الاهلي مروي لفترة عام في 2017 ..!!

النظرة الفنية لاندية القمة قصيرة للغاية .. ودائما ما تتسرع في قرارات التسجيل والشطب وتفعل ذلك دون سند فني يُعتد به .. وانظر الآن هاهي أندية القمة تركض للحصول على صفقات كانت موجودة بين يديها دون عناء .. فضفر الذي ظلمته لجنة تسجيلات المريخ ظلما بائنا وتجاهلت إعادة قيده إتضح أن مدرب الفريق التونسي يامن الزلفاني الذي يؤمن بقدرات اللاعب وضع قيد -ضفر- ضمن أولويات عمل لجنة التسجيلات الحالية وان عليها قبل كل شي العمل على إعادة تسجيله وتصحيح خطأ الإستغناء عنه ..!! ويبدو ان المريخ محظوظ بخصوص هذه العملية .. فاللاعب المعروف بولائه الكبير للقميص الأحمر كان قد رفض الإنضمام لأي ناد بعد عملية شطبه وظل في إنتظار تنفيذ المدير الفني التونسي لوعده .. ويبدو أن الحظة قد حانت الآن .. ولكن لا بد وان غياب اللاعب قد عقد حسابات التونسي طوال الفترة الماضية وربما المدير الفني وحده هو من يمكنه ان يقدر الفاتورة التي دفعها الفريق بسبب تجاهل التقرير الفني الخاص بالتسجيلات والذي أوصى فيه هو شخصياً بالتجديد للجوكر – ضفر -

في مكان آخر ساهت النظرة الفنية قصيرة المدى في توقيع فرمان إعادرة عماد الصيني لنادي الاهلي مروي .. وحينها إستحسن اللاعب الخطوة حتى يجد فرصة المشاركة كاملة ضمن صفوف الأهلي مروي حينما لم يجدها ضمن تشكيلة الهلال .. وبالفعل قدم الصيني عماد مردودا طيبا رفقة الفريق الصاعد حديثا لدوري الدرجة الممتازة وكان بإمكان الهلال إستعادة خدمات لاعبه الذي.. ولكن لم يفعل الهلال ذلك بل فضل إعارته مرة أخرى ولكن هذه المرة لفريق الأهلي الخرطوم ..!! ثم سنحت الفرصة مرة اخرى للأزرق لإستعادة لاعبه من الإعارة الثانية خلال التسجيلات الرئيسية الماضية .. ولكن لم يحدث هذا أيضا .. بل وذهب النادي ولا ندري من الذي أشار بذلك لكي يقرر إخلاء خانة عماد الصيني لصالح تسجيل الحارس المجنس جمال سالم..!!

الآن وبعد أن قدم عماد الصيني اللاعب صغير السن مستويات جيدة رفقة فريق الاهلي الخرطوم وأصبح مطلوبا في عدد من اندية الممتاز وعلى رأسها المريخ .. تدخل الهلال لإعادة تسجيل لاعبه السابق من جديد لينطبق المثل ( تاباها مملحة .. وتجي تكوسها ناشفة ) ..!!

يمكننا ان نتخيل حجم الأموال التي يجب ان يدفعها الهلال لتسجيل اللاعب مرة أخرى .. في وقت كان بإمكانه ان يستفيد منه دون ان يكلف الأمر مليماً ( أحمرا ) ..!! ونود التذكير هنا بالرغبة الكبيرة للند التقليدي المريخ لتسجيل الصيني .. ولا نحتاج للتذكير بحجم النقد الذي توجهه الجماهير الزرقاء لمجلس الإدارة كلما تألق أي من لاعبي الهلال السابقين ضمن فريق المريخ .. وعلى ما يبدو أن عماد الصيني سوف يكون إمتدادا لهذا الأمر إذا نجح المريخ في تسجيله ..!!

الآن بدأت بعض الأصوات تتحدث عن فكرة ( إخلاء خانة ) نجم المريخ الموهوب المحبوب ضياء الدين الذي تعرض لإصابة خلال مباراة النجم التونسي السابقة للإستفادة من خانته .. مع الوعد بإعادة قيده بعد تماثله للشفاء ..!!!!

ألا يذكركم هذا السيناريو بسيناريو تسجيل نصر الدين الشغيل للهلال ..!! أنظروا كيف تصنع هذه الاندية الكبيرة الثغرات التي تقود لهزيمتها إداريا .. وفنيا .. ومعنويا ..!!

الإداري إداري .. والمدرب مدرب .. لا تتدخل فيما لا يعنيك حتى لو كنت امنت صاحب القرار الاخير .. لا ننصح بتجاهل التقارير الفنية .. فإن كنت لا تحتاج هذا اللاعب اليوم ( ببلاش ) فسوف تدفع الملايين لإستعادته غدا .. هذا إلى جانب الخسائر الفنية الأخرى التي لا ترى بالعين المجردة ( للإداري ) ..!!

 

قف:

أفكار جهنمية ( وهمية ) ..!!