mlogo

السياسة

سياسة

أراضي الشمالية .. حجز للأراضي أم استثمار..؟

تعكف الولاية الشمالية حالياً على إجراء مراجعة شاملة للاراضي التي وُزعت للاستثمار  وهدَّدت بنزعها حال تم حجزها دون الاستفادة منها. وقالت هنالك اكثر من مليون فدان تم اعطاؤها لمستثمرين وطنيين و900 ألف فدان لأجانب، وانها ستقوم بنزعها وفقاً للقانون. وكانت حكومة الولاية قد عقدت شراكة لتطوير الخدمات الزراعية مع شركة محجوب اولاد، واكد والي الولاية ياسر يوسف، أن هذه الشراكة تحققت بعد تجهيزات ومباحثات طويلة وشاقة بين الحكومة والشركة ، وتوقع أن يكون هذا الاتفاق محطة بداية لشراكة قادمة ، وكشف خلال توقيع الاتفاقية امس، عن زراعة  420 الف فدان للموسم الشتوي ، معلناً في ذات الوقت عن توقيع اتفاق لكهربة المشاريع الزراعية بقيمة 165 مليون جنيه خلال الأيام المقبلة، موضحاً توفير نحو 14 مليون فدان يمكن زراعتها بالولاية لمضاعفة المساحات المزروعة حتى عام 2020، وأردف "سيكون التركيز على الزراعة باعتبارها المخرج للولاية والمواطن. مبيناً أن الولاية أعدت موازنتها بـ(3.2) مليارات جنيه بايرادات حقيقية دون عجز، كما أن ايرادات السياحة بلغت (1.5) مليار جنيه، متوقعاً ارتفاع عائداتها خلال العام الجاري، بجانب زيادة ايرادات الولاية من التعدين بنسبة 900%، من خلال الاجراءات والضوابط، واشار الى ان أكثر من 80% من سكان الولاية يعملون في مجال الزراعة وأكثر من مائة الف مُعدّن .
أبعاد اقتصادية
وقال رئيس مجلس ادارة (محجوب أولاد ) ورئيس الغرفة القومية للمصدرين  وجدي ميرغني ، إن  الشراكة مع حكومة الشمالية تستهدف  تطوير النشاط ومفهوم الاستثمار الزراعي ، وتمتد ابعادها الاقتصادية للنظر في السوق المصرية بالاستفادة من التركيبة المحصولية في تلبية  الطلب المصري، ثم الدخول للاسواق الاوروبية ، مبيناً ان المنتجات السودانية خلال الموسمين الشتوي والصيفي متاح لها فرصة التسويق والصادر، واضاف  رؤية  الشراكة  تعنى بالتطوير وتوفير الخدمات الزراعية المتكاملة ، الاستثمار، ثم البنيات التحتية، مع تطبيق الخارطة الزراعية،  اضافة الى تقديم مشاريع جاهزة للاستثمار من ناحية الخدمات وتوفر البنى التحتية، بجانب انتاج التقاوى والشتول، لافتاً الى توقيع اتفاقية مع جامعة دنقلا حول البحوث الزراعية، واكد حسم امر التمويل وذلك بالتنسيق لها مع عدد من المؤسسات التمويلية، وقال هذه البحوث لا تحتاج الى اي اموال من قبل حكومة الولاية، مشيراً الى ان الشراكة ستنعكس ايجاباً على زيادة المساحات المزروعة بالولاية، بتقديم حلول متكاملة للنشاط الزراعي، من خلال استغلال المساحات الموجودة وزيادة رقعتها الزراعية وتعظيم العائد ودخول اسواق جديدة ، ومن ثم القيام بدورها  في دعم الاقتصاد الوطني .
إلتزام
وطالب  وزير  ديوان  الحكم  الاتحادي  حامد  ممتاز،  بضرورة خروج الدولة من منافسة القطاع الخاص والعمل على تشجيعه ودعمه ، والتزم  بتوفير  كافة  التسهيلات اللازمة،  بجانب  القوانين  وكشف عن  توقيع  عقد  الخدمات  السياحية  بالولاية  الشمالية،  مشيراً الى اهمية  دعم  وتشجيع القطاع  الخاص  للاستثمار في  كافة المجالات،  وقال  إن كل  نهضة  من خلفها  القطاع  الخاص وأضاف  من المهم أن تسعى  الدولة  في  تنسيق  الادوار  والقوانين  وتشجيع  القطاع  الخاص  في التنمية  الاقتصادية والاجتماعية  للقيام  بهذا  الدور،  مؤكداً  دعم  الاستثمارات  الأجنبية  داعياً الى ضرورة تطوير  البحوث،  وارجع  ذلك  إلى تراجع  دورها  في كل  مؤسسات  الدولة  وطالب  بالمساهمة  في دعم  البحوث،  بجانب  نقل  التجارب  الدولية  والتقانات  الزراعية،  مشيراً  إلى  فتح  المجال  لنقل  التجارب  وتوفير  التمويل  لتسير  في الطريق  الصحيح  واستدرك قائلاً لا نقول  إعادة  الثقة  في البنوك  ولكن  يجب  استعادة  دورها  وهي  بنوك  تجارية  تسعى  لتحقيق  أرباح،  مضيفاً ان   الدولة  لها  دور  كبير  في تشجيع  رأس المال  المحلي وتوسيع  دائرة  العمل  في  الاستثمارات  الصغيرة لتكامل  الأدوار الثلاثية.
تهديد
وكشف وزير الانتاج والقوى الاقتصادية بالشمالية، عوض الخير، عن توزيع اكثر من مليون فدان لمستثمرين محليين و900 الف لمستثمرين أجانب، مبيناً ان الولاية تقوم بمراجعة شاملة للاراضي التي وزعت وهُدد بنزعها حال تم حجزها دون الاستفادة منها، وقال لن نسمح بحجز ارض للمستثمرين سواء وطنيين او اجانب دون الاستفادة منها وسيتم نزعها وفقاً للقانون، مؤكداً في ذات الوقت ان هنالك مستثمرين جادين وتم تمليكهم اراضي للزراعة. مبيناً ان هنالك اكثر من 14 مليون فدان صالحة للزراعة، لافتاً لزراعة 120 ألف فدان قمح للموسم الشتوي، واردف انه سيكون ناجحاً وداعماً للاقتصاد. واعتبر الشراكة مع المجموعة  حقيقية لتطوير وتنمية الولاية عبر التوسع الافقي والرأسي ،واكد   ان الشراكة سيكون لها كامل الصلاحية دون قيود حكومية في تقديم عمل متكامل ومتقدم، وبالتالي يتم انتشال المزارع من الفقر. كاشفاً عن توقيع اتفاقية في غضون الايام القادمة بملبغ  165مليون جنيه، لكهربة المشاريع الزراعية .

تواصل معنا

Who's Online

614 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search