السياسة

سياسة

الإعلام الطلابي.. تحديات في مواجهة العولمة

صلاح مختار

ربما الصدفة وحدها جعلت انعقاد مؤتمر الإعلام الطلابي الأول تحت شعار (شمس الإبداع لا تعرف الغروب) في توقيت مناسب، ورغم ان الساحة كانت تعج بالاحداث التي صاحبت برنامج (شباب توك) الا ان البعض يرى من المهم التحصين من تلك الآفات عبر وسائل الاعلام لتقوم بدور التوعية والتحصين، ولذلك كانت الدورة التدريبية لشباب الاعلام الجديد على ايدي خبراء يعلمون التحديات الكبيرة التي تمر بها تلك الفئات وحاجتهم الى جرعات من القيم . المشروع القيّم الذي اطلقه المركز القومي للانتاج الاعلامي جزء من مشروعات تعمل على التبشير بالفترة المقبل واطلاق حملة لدعم ترشيح البشير.  
صناعة الكوادر
والي النيل الأبيض ابوالقاسم بركة باهى بولايته التي تستضيف المؤتمر الاول للاعلام الطلابي وقال انها مهمة في صناعة نهضة السودان. وجزم بان المركز القومي للانتاج الاعلامي ليس مؤسسة عادية وانما لانتاج وصناعة الكوادر ونوه لولا جهد الطلاب وخروجهم ما كان لمشروع الانقاذ ان يستمر، ولفت الى ان مشروع الانقاذ لكل اهل السودان وليس للحركة الاسلامية فقط  ونوه الى اهمية الاعلام في الولاية مشيراً الى الانجازات التي تحققت.
 تتبع الأحداث
وأكد بركة ان قناعة قيادة البلاد بالحوار الوطني كانت وراء وضع كل القضايا الوطنية في طاولة الحوار لمناقشتها في مائدة تجمع كل قيادات البلاد، مشيراً الى ان تلك المسيرة تحتاج الى تسليط الضوء. وقال ان الانقاذ هي التي ابتدرت الاصلاح السياسي, داعياً الى اعلاء قيم الوطن والممارسة الراشدة بجمع اهل السودان حول القضايا الجوهرية، وعكس ذلك من خلال وسائل الاعلام والتواصل مشيراً الى امكانيات الولاية في تتبع الاحداث, واعتبر ان الولاية اعلامية من الدرجة الاولى وحث على ضرورة الصدق والتجرد واعلاء القيم في وسائل الاعلام.    
ليست صدفة
يبدو أن مدير المركز القومي للانتاج الاعلامي النيل الفاضل كان صادقاً عندما قرر إحداث حراك في هذا الاتجاه بالتالي يرى انه ليس من الصدفة ان يكون رئيس الوزراء من مؤسسي المركز، غير انه قال (المركز ليس مسجد ضرار وانما قلعة من قلاع العلم والمعرفة) ودعا النيل الى ايجاد اعلام هادف يحدث التغيير ويحترم الاخرين، وقال لا نريد اعلاماً يتبجح وانما مميزاً يبشر بالتنمية ورتق النسيج الاجتماعي ويعلي من شأن القيم والالتزام وليس اعلاماً مطبلاً يزيف الحقائق, ونوه الى وجود من يتلقف الاخطاء في الساحة والصيد في الماء العكر قائلاً (نحن لسنا مطبلين وانما نقول الحق اينما كان) وحث حكومة الولاية على رعاية الجيل الجديد من طلبة الاعلام .
عبء كبير
وقال وزير الثقافة والاعلام بالولاية حامد عمر حامد، إن الرسالة الاعلامية هم وعبء كبير، منتقداً بعض وسائل الاعلام التي تبث عبر شاشاتها ما يخدش القيم والحياء، باعتباره شكلاً من اشكال الحرية والعولمة وأضاف اننا نريد الاصلاح يقوم على احترام قيم المواطن، واعتبر الملتقى يهدف الى اعلاء ذلك ورأى ان ما يدور في الولاية من حراك يبشر بتنمية تنتظم الولاية فقط تحتاج الى من يسلط عليها الضوء ويعكسها عبر الوسائل الاعلامية والوسائط, غير انه حذر في ذات الوقت من ما ينعكس من تلك الوسائل من اضرار على المجتمع وقال (اذا لم ننتبه سيحدث دمار في المجتمع) مشيراً الى الاضرار التي تلحقها الاشاعات وتزييف الحقائق. واعلن الوزير ترحيب حكومة الولاية بالقرارات الاخيرة التي ادت الى تقليص الوزارات الاتحادية بالمركز.
إطلاق حملة
من جانبه أكد مجتبى احمد النور مدير المركز بولاية النيل الابيض، الاهتمام برعاية الطلاب المبدعين والمحافظة على الخطاب وتجويهه لمواجهة التحديات التي تواجه الاعلام وخلق كادر ملتزم بموجهات ومبادرات جيدة للمركز، واعلن عن اطلاق حملة اعلامية لاسناد قرارات الرئيس وقال ان المركز يعمل مع الاجهزة الاخرى لاخراج كادر واعد وقال لدينا استراتيجية اعلامية لـ2020 لتهيئة الشارع والتبشير بمخرجات الحوار واطلق المركز مبادرات لدعم القرارات.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

597 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search