السياسة

سياسة

«الانتباهة» في جزيرة هاينان

هينان:المثنى عبدالقادر الفحل
بعد خمس سنوات من طرح الصين لمبادرة طريق الحرير الجديد للقرن الـ(21) ،عقدت صحيفة (الشعب) اليومية الصينية، المنتدى السنوى الإعلامي باعتبارها الذراع الإعلامية لمبادرة الطريق الذي يمتد من ساحل الصين إلى آسيا وأفريقيا وأوروبا مروراً ببحر الصين الجنوبي والمحيط الهندي في طريق واحد، ومن ساحل الصين مروراً ببحر الصين الجنوبي إلى جنوب المحيط الهادئ في الجانب الآخر، وهو جزء من جهود الصين لتعزيز التعاون البحري والترابط الإقليمي والتكامل الاقتصادي بين الصين مع دول العالم. (الانتباهة) كانت حاضرة في افتتاح فعاليات المنتدى الذي بدأ أعماله أمس الأول (الثلاثاء) في مدينة (بواو) بمقاطعة (هاينان)، بمشاركة (800) شخص متخصص منهم (256) صحافياً يمثلون (205) وسيلة إعلامية مختلفة من (90) دولة يتحدثون (8) لغات عالمية، وناقش حصاد عام 2017 وخططه المستقبلية في العام القادم، حيث قدمت صحيفة الشعب وممثلو الحكومة الصينية آراءهم نحو الخطط الإعلامية، كما انتقل المنتدى بعد الجلسة الافتتاحية إلى ورش عمل تناولت تأثير العقل الصناعي على التحول الإعلامي، وآخر حول كيفية تلقي الفرد لمعلومات الإعلام في العصر الجديد، ومن المقرر أن ينتقل المنتدى اليوم (الخميس) إلى العاصمة بكين من جزيرة (هاينان) للقاء المسؤولين في قصر الشعب:-
فاتحة المنتدى
أكد نائب رئيس اللجنة الدائمة بالبرلمان الصيني، جي بينغ شوان، أكد ان مبادرة الحزام والطريق التي طرحها الرئيس شي جين بينغ وجدت تجاوباً كبيراً من قبل دول العالم، وهو الامر الذي يسمح للصين ان تسهم في إصلاح التعاون العالمي الاقتصادي وتعزز التنمية المشتركة الدولية، وكشف جي، الذي يتولى نائب رئيس اعلى هيئة تشريعية في الصين، كشف أن حجم التجارة بين بلاده مع دول الحزام والطريق بلغ (50) تريليون دولار امريكي حتى يونيو من العام الجاري، بقيمة استثمار بلغت (28) تريليون دولار. وهو الذي اوجد معه (244) الف وظيفة جديدة وضرائب بلغت (2) تريليون دولار ، وقال نائب رئيس اللجنة الدائمة إنه خلال السنوات الخمس الماضية حققت المبادرة نتائج مرضية احدها تعزيز الثقة الاستراتيجية، بجانب توحيد الآراء بين دول العالم، وان عدد البلدان التي وقعت مع الصين لاجل المبادرة بلغت (103) دول بجانب (118) منظمة ،مشيراً ان بلاده خفضت من الاستثمارات الخارجية لخلق بيئة تجارية وجذب دول المبادرة عبر التنمية في البنية التحتية الذي يسهم في تحسين الخدمات.
كما أوضح نائب رئيس البرلمان، ان بلاده تسعى ان تكون وجهة الى التبادل الثقافي في مجالات العلوم والتعليم والتكنولوجيا المتخصصة في التمويل والطاقة والزراعة وغيرها من مجالات التعاون الخاص، حيث أماط اللثام عن إنشاء برنامج للمنح الدراسية لدول مبادرة طريق الحرير وانه في عام 2017 بلغ عدد الطلاب الاجانب من تلك البلدان أكثر من (300) الف طالب، بينما كان هناك أكثر من (60) الف طالب اجنبي يدرسون في مدن الصين المختلفة ، وفي مجال السياحة فانه الصين تتوقع بحلول 2020 ان يبلغ عدد السياح (85) مليون سائح، سوف يدخلون للبلاد حوالي (110) تريليونات دولار،كما تحدث المسؤول البرلماني، عن أن النظام لعالمي يحتاج الى الاصلاح ، بينما لا تزال مبادرة الحزام تواجه تحديات كبيرة في التنمية والطرق من أجل تعزيز سوق مشتركة تحقق النجاح للكل، مطالباً في نفس الوقت بضرورة ان تكون التنمية بجودة اعلى واسس اعمق لفائدة البشرية ، مشيراً ان المبادرة اكدت ان الفائدة ليست للصين وحدها بل ايضاً لتنمية البلدان للالتحاق بالتطور السريع، كما ختم المسؤول الرفيع حديثه للاعلاميين والصحفيين بان عليهم نشر روح الحضارة لبناء المبادرة وذلك عبر تعزيز التفاهم والاحترام المتبادل، والثقة المتبادلة، ومن ثم تقاسم ثمار التنمية العالمية.
جمع القلوب
في السياق قال رئيس صحيفة الشعب الصينية، لي باو هو ، إن خطة التعاون الاعلامي لدول الطريق والحزام تهدف الى كشف اهمية المبادرة واجماع للراي العام العالمي، وان الاعلام لاغنى عنه في تعزيز المبادرة، وان صحيفة الشعب اول من عقد منتدى اعلامياً للمبادرة منذا لعام 2014 كما ان الرئيس شي جين بينغ بعث برسالة تهنئة الى الصحيفة لعملها الحثيث في التبادل الاعلامي، واقترح رئيس الصحيفة ان الحزام والطريق يركز على التنمية الاقتصادية وليس السياسية، حيث عبر عنها الرئيس شي في مقولته (ان مشكلة العالم الحقيقية لا تزال بين السلام والتنمية)، موضحاً ان تصدير النموذج الغربي بعد الحرب الباردة في السياسة الخارجية الغربية، كان انحرافاً عن طريق حل مشاكل دول العالم التي تؤدي للصعوبات على الشعوب، لا سيما البلدان النامية الساعية للتنمية، كما افاد رئيس الصحيفة الصينية، أن المبادرة تعتمد على التعاون باعتبارها أكبر منبر للتعاون الدولي في العالم وملتزمة بالفوائد المتبادلة والفوز المشترك، فخلال (40) سنة من الانفتاح حققت التنمية في الصين إسهامات بارزة في التطور العالمي، فلقد بلغت مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي في السنوات العشر الاخيرة معدلاً سنوياً يفوق (30)%، واكد لي باو، ان بلاده مستعدة لتبادل الخبرة الانمائية مع بقية دول العالم وعدم التدخل في الشؤون الوطنية لاي بلد، في السياق نفسه افاد المسؤول عن توقيع مذكرات تفاهم جديدة مع (16) مؤسسة اعلامية عالمية لتبادل المواد الاخبارية ، مشيراً ان العام المقبل 2019 سينعقد المنتدى بالتزامن مع قمة التعاون الدولي من اجل التكاتف لجمع القلوب التي تضم دول طريق الحرير.
(السر).. إلغاء الضرائب
وكشف سكرتير الحزب الشيوعي في مقاطعه جزيرة هاينان الصينية (سي غوي) ان الغاء الضرائب على الزراعة وغيرها كان سر تحول وانطلاق المقاطعة الى ان تصبح اكبر منطقة اقتصادية في العالم، وقال (سي) في كلمته خلال المنتدى انه بعد ثلاثين عاماً من العمل المتواصل بعد ان كانت مغلقة ومتخلفة اصبحت الان اكثر انفتاحاً وازدهاراً تتمتع بالكهرباء والطرق والغاز والمياه والانارة وهي شبكات البنية التحتية الخمس، بجانب المحافظة على البيئة لتكون من الدرجة الاولى.
تعزيز الرخاء العالمي
في الإطار اوضح نائب وزير الاعلام الصيني، جي انغ، أن الحضور في المنتدى يشير للتفاعل العميق بين الاعلام الصيني والاجنبي خاصة فيما يتعلق بالتعاون الاخباري وهو احد الخطط لمستقبل البشرية ومصيرها ، استناداً على مرحلة التنمية في الصين الذي سوف يحقق معه التنمية العالمية، بهدف تعزيز الرخاء العالمي المشترك، وقال نائب الوزير ان مبادرة الطريق والحزام اصبحت منبراً شعبياً للتعاون الدولي ، لكن المسؤول اوصى بضروة دقة نقل الاخبار عن المبادرة لكي تتكيف مع التنمية ومصالح الشعوب خاصة ان هناك بعض الدول لا تزال لديها شكوك حول المبادرة الصينية، وهذا يشير ان المعلومات ليست عميقة وغير كافية، ما يتطلب من وسائل الاعلام عدم التوقف والتغطية بموضوعية أكثر وتعزيز علاقات التعاون الإعلامي.
عالم يعمه السلام
كما طالب رئيس تحرير صحيفة (تشيليابينسك) الروسية بافيل نيوجوتشا ، الحضور في المنتدى في كلمته، بمناقشة التعاون الاعلامي وابتكار افكار تقود مبادرة الطريق والحزام الى الامام ليعم السلام والازدهار الحضارات ، موضحاً ان النمو المتسارع للصين خاصة في المجال الاقتصادي الرابط بين اوروبا واسيا أخاف الغرب وانهم ليسوا سعيدين برؤية هذا النمو المتزايد للاقتصاد الصيني، كما نبه بافيل ان العالم يشهد تغيرات في السياسة الدولية لا تتفق مع مبادرة الحزام والطريق التي تدعو للتعاون المشترك.
  الشباب هم المستقبل
واعتبرت رئيسة مجلس ادارة اذاعة هولندا العالمية (RNW) جاكلين لامب، ان مبادرة الحزام والطريق تتزامن مع تطور الاقتصاد الرقمي وان مؤسستها الاعلامية ملتزمة بالتعاون مع شركائهم في الصين واسيا، وان هذا الطريق سوف يحقق فرص انمائية ضخمة لانه يحمل رؤية مشتركة ، وكشفت جاكلين ان بلادها بدأت تشارك المدونبين الشباب في الفيديو والصحفيين المحليين في وسائل الاعلام بشمال افريقيا وامريكا اللاتينية والشرق الاوسط وافريقيا، ليكون المحتوى يتماشى مع تطلعات الشباب ، مؤكدة على ان صناعة الاعلام تحتاج الى الشباب المهنيين خاصة في بلدان الحزام والطريق، كما تحدثت رئيسة الاذاعة الهولندية أنهم أنشأوا مركز للتطوير والتعليم للصحافة منذ 50 عاماً غير الكثير من القصص وتمكنوا من إضفاء المصداقية على تقارير الاذاعة التي أحدثت تغييراً في المجتمعات.
قمة تبديد المخاوف
من جانبه أفاد رئيس تحرير صحيفة (ديلي) النيجيرية اولوسيغون ادني، أن القمة الصينية الافريقية للرؤساء التي عقدت في سبتمبر الماضي في بكين، بددت الافكار التي كانت تتحدث ان الصين سوف تستعمر افريقيا، مشيراً الى أن الانتقادات الاعلامية الدولية ضد المبادرة تريد اقناع الافارقة ان مبادرة الحزام والطريق ادارة استعمارية صينية لذا فان على هذا المنتدى ان يعمل بفعالية لارشاد الشعوب الافريقية.
ورش عمل المنتدى
عقب انتهاء الجلسة الافتتاحية للمنتدى شارك الحضور في ورشتي عمل، (الاولى) كانت حول (الصحافة الذكية كيف أثّرت على الصحافة التقليدية) التى بحثت كيفية حصول الافراد المستخدمين للانترنت على المعلومات، وترأس الجلسة مدير قسم البحوث بصحيفة الشعب تراست تريش، بجانب نائب مدير القسم الدولي لوكالة انباء (شينخوا) بالاضافة للخبير بمركز الاستتشارات الاعلامية، هوان غشين، وشاركت في الجلسة رئيسة تحرير صحيفة بولندية تدعى بوغوسسلاف هيرابوتا ومدير قسم التنمية باتحاد البرتغال بيدرو كاماتشو.
أما الورشة الثانية تناولت دور الوسائط الحديثة والتطور الاعلامي ترأس الجلسة فيها مدير صحيفة الشعب باللغة الانجليزية، وانغ تيان، وشاركه في الحديث تشنغ ون، نائب رئيس قسم التكنولوجيا لبرنامج الذكاء الاصطناعي بالاضافة لكبير علماء البحوث التكنولوجية تشن يوتشيانغ ورئيس مجلس الادارة لصحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية السابق، غاي زيتا، ونائب رئيس تحرير صحيفة (بروفانس) الفرنسية.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

640 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search