السياسة

سياسة

العلاقات السودانية الصينية العسكرية..القادم أقوى

> تقرير:المثنى عبدالقادر
 شهد احتفال الملحقية العسكرية في سفارة جمهورية الصين الشعبية بالخرطوم حضوراً رفيع المستوى من ضباط وضباط صف الجيش السوداني قادة القوات المسلحة تقدمهم اللواء صالح يس ومسؤولون رفيعو المستوى وسياسيون ودبلوماسيون ومثقفون هذا غير مشاركة الملحقين العسكريين المعتمدين بالسفارات الأجنبية في السودان، الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة الذكرى الـ(91) لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني.  بعد النشيدين السوداني ونشيد جيش التحرير الصيني، ألقى الملحق العسكري البحري والجوي العميد قوان آي بينغ كلمة قال فيها: تصادف اليوم الذكرى السنوية 91 لتأسيس جيش التحرير الصيني، 91 عاماً من المصاعب المستمرة لم ولن ننسى أبداً لماذا بدأنا، التقلبات العديدة والمنعطفات التي مر بها جيش التحرير الشعبي جعلته أقوى من أي وقت، وخصوصاً في السنوات الأخيرة بقيادة الرئيس شي جين بينغ واللجنة العسكرية المركزية، وبعد إصلاح جيش التحرير الشعبي الصيني الأساسي أصبحت هذه القوات المسلحة تنشط في كل منظور في مواجهة الوضع الدولي والبيئة الأمنية المعقدة، فجيش التحرير الشعبي الصيني أكثر استعداداً للقيام بأية مهمة يكلف بها في أي وقت، وستبقى الصين دائماً بلداً محباً للسلام وسنظل الى الأبد قوة ثابتة تحافظ على السلام والعدالة في العالم. أضاف: الصين تتحمل مزيداً من المسؤوليات الدولية وتلعب الأدوار المهمة في عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وهي من بين الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتحتل المرتبة الأولى في عدد القوات المرسلة الى بعثات حفظ السلام والمرتبة الثانية في تمويل نفقات حفظ السلام. ويوجد 2500 من عناصر جيش التحرير الشعبي الصيني في بعثات لحفظ السلام في لبنان وجنوب السودان ومالي ومناطق أخرى تابعة للأمم المتحدة، كما أنجزت الصين تسجيل قوة لحفظ السلام قوامها 8000 عنصر، وسيواصل جيش التحرير الشعبي الصيني المساهمة في السلام العالمي.
بدوره أشاد ممثل القوات المسلحة اللواء صالح يس بدور الصين في بناء العلاقات مع السودان كما أكد على دور المحلقية العسكرية السودانية في بكين التي أنشئت من السبعينيات كما ثمن دور المحلقية الصينية بالخرطوم لما فيه من دعم العلاقات بين البلدين.
عقب الكلمات قطع الجانب الصيني والسوداني ممثلاً في السفير لي ليان خه والملحق العسكري العميد قوان واللواء صالح يس كعكة العلاقات المشتركة وهو تقليد سنوي متبع في العلاقات بين البلدين، في السياق وأعرب عدد من المشاركين في الاحتفالية الذين استطلعهم (الإنتباهة) عن تقديرهم للجهود التي يبذلها الجيش الصيني للمشاركة الفعالة في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة والعالم. يشار أن الصين لديها جيش يُعد الأكبر في العالم من حيث عدد القوات، وتعتبر ميزانيته التي تبلغ خلال العام الجاري 1.04 تريليون يوان التي تعادل(نحو 152 مليار دولار) أكبر ثاني ميزانية عالمية مخصصة للإنفاق العسكري بعد الولايات المتحدة، بالتالي إن ارتباط السودان مع الجيش الثاني في العالم من حيث ميزانية الإنفاق العسكري والتدريب والتأهيل عن طريق المنح يشير لخصوصية العلاقة ويشير أن القادم بين الجيشين سيكون أقوى.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search