mlogo

السياسة

سياسة

انتشار مكثف لقوات سلفا كير في طريق (جوبا ــ نمولي)

أعدها: المثنى عبدالقادر
وقع هجوم مزدوج يعد الاول من نوعه على عشيرة نوير (البُل) في منطقة ميوم بولاية الوحدة التى يتزعم مليشياتها الجنرال ماثيو فول جونغ الموالي للحكومة، وبحسب مصادر (الإنتباهة) فإن الهجوم المزدوج الذي تم خلال (48) ساعة الاخيرة فشلت مليشيات نوير (البُل) في صده، حيث وقع الهجوم الاول من قبل مسلحي قبيلة الدينكا القادمين من ولاية واراب، وخلف الهجوم العديد من القتلى والجرحى ونهب مواشٍ، ووقع الهجوم الثاني بعد (24) ساعة من الاول من قبل نوير عشيرة (ليك) التى هاجمت عشيرة (البُل) وادى ايضاً لوقوع ضحايا ونهب مواشٍ ايضا، وبحسب المصدر الميداني فإن حصيلة القتلى والجرحى في الهجومين قدرت بالعشرات بعد (9) مراحات للمواشي تم نهبها خلال الهجومين المنفصلين، وفي ما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:
انتشار الجيش الحكومي
نشر الجيش الحكومي لدولة الجنوب قواته بشكل مكثف على طريق جوبا الرابط مع نمولي على الحدود اليوغندية بعد الهجوم المسلح من قبل مليشيات مجهولة تسبب في مقتل وجرح مسافرين الاسبوع الماضي. وأكد الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء لول روى كونغ ان قواتهم انتشرت في الطريق بعد الهجوم المميت على المسافرين، وانهم يستهدفون المدنيين العزل، وان الجيش اتخذ هذه الخطوة لتأمين المواطنين المسافرين.
إكمال الورشة الأمنية
اكمل مجلس الدفاع الاستراتيجي المشترك بين جيش حكومة دولة الجنوب وجيوش فصائل المعارضة، اجراء تقييم امني للاصلاحات في قطاع الجيش والامن في البلاد يعد الاول من نوعه عقب اندلاع الحرب الاهلية في 2013م، وقال نائب رئيس هيئة الاركان الحكومي الجنرال مالك روبن ان الورشة جزء اساسي من اتفاق السلام المنشط الذي وقع العام الماضي.
انشقاق جنرال معارض
أعلن اللواء حقوقي فلكس جيمس إنشقاقه بكامل قواته التي تقدر بـ (950) جندياً من قوات حركة جنوب السودان المتحدة التي كان يقودها الجنرال الراحل بيتر قديت، وانضمامه إلى جبهة جنوب السودان المتحدة (جناح السلام) بقيادة الفريق قرنق اشيج بول اقو، وقال فلكس لـ (الإنتباهة) ان من ضمن الاسباب التي ادت الى انشقاقه أن القيادات الذين خلفوا الجنرال قديت أصبحوا يمارسون سياسات أدت الى تشرذم الحركة وقواته، مضيفاً ان أعضاء حركة قديت الذين ذهبوا الى جوبا يمثلون أسرة عشيرة (البُل) فقط، وقاموا باتهام قائد العمليات بالحركة الذي كان يطالب بالتحقيق حول ملابسات وفاة الجنرال بيتر قديت ياك، واضاف اللواء جيمس ان رئيس هيئة الاركان الحالي لقوات الحركة جوليس ماي قام باعتقال بعض من ضباط ابناء الاستوائية في منطقة (كدما) شمال بانتيو بسبب الانشقاق، مطالباً بالافراج الفوري لابناء الاستوائية المعتقلين وتسليمهم لجبهة جنوب السودان المتحدة (جناح السلام) بقيادة الفريق قرنق اشيج بول.
طرد مستشار رئاسي
علمت (الإنتباهة) ان أسرة مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الخاصة الجنرال كلمنت واني ايقا منحت ثلاثة أسابيع لمغادرة المنزل التابع لرئاسة الجمهورية بعد مغادرة المستشار للعلاج في تركيا بعد اصابته بجلطة دماغية، وافاد مصدر بأن اسرة المستشار تلقت اخطاراً من قبل وزير الامن القومي ازيك مابوتو مامور يبلغهم بمغادرة المنزل بما في ذلك عناصر الحراسة خلال ثلاثة اسابيع، والا فإنهم سوف يتعرضون للمغادرة بالقوة الجبرية، وبحسب الاسرة التى نقلت الى المصدر فإنه من المفترض ان تمنح نحو ستة اشهر عبر خطاب مكتوب من قبل وزير مجلس الوزراء الدكتور مارتن ايليا لومورو وليس عبر جهاز الامن القومي، بسبب ان منزل المستشار الخاص في ضاحية سوق الجبل تم الاستيلاء عليه بواسطة الحرس الجمهوري (النمر) ويحتاج الى صيانة شهرين على الأقل.
استقالة قيادية
أعلنت عضو مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين نيانقويك كوال مارينق، استقالتها من المجموعة، وسط انتقادات لدورها في لجنة الحدود المستقلة، وقالت نيانقويك إنها قررت تقديم الاستقالة بسبب جدل حول الطريقة التي مثلت بها مجموعة المعتقلين السابقين في لجنة الحدود المستقلة، وأوضحت نيانقويك أن حزبها غير سعيد لأنها صوتت لصالح عودة البلاد لعشر ولايات في لجنة الحدود المستقلة، مبينة أن موقف المجموعة تغير بصورة مفاجئة دون مشاورات معها بعد توحيد فصائل الحركة الشعبية، وأشارت نيانقويك التي انضمت إلى المجموعة عام 2014م، إلى أن فصيل المعتقلين السابقين أصبح يدعم موقف الحكومة لاستمرار (32) ولاية أو زيادتها، مضيفة أن موقف المجموعة الداعم لـعشر ولايات تغير بصورة مفاجئة لإرضاء الحكومة، وقالت: أخبروني بصراحة بأنهم ليست لديهم أية مصلحة في الولايات العشر، وقالوا إن مصلحتهم هي ما يرضي الحكومة، واتهمت نيانقويك المجموعة بوضع مصلحتها السياسية فوق مصالح شعب جنوب السودان، وتابعت قائلة: لقد شعرتُ بأن هناك مشكلة داخل المجموعة، وتوصلت إلى استنتاج مفاده أنه يجب ان أبعد نفسي.
كأس الاستقلال
فاز فريق (يانغ ستارز) لكرة القدم للسيدات على فريق لايتون بنتيجة 4/0 في المباراة التي نظمت بمناسبة أعياد الاستقلال في ميدان الحرية في توريت بولاية شرق الاستوائية، وأعرب مونديا سام جو مدير فريق يانغ ستارز للسيدات عن سعادته بالفوز، قائلاً إن كرة القدم النسائية مازالت تواجه تحديات في البلاد. وأضاف قائلاً: لدينا الكثير من التحديات في ما يتعلق بكرة القدم للسيدات، والناس لا يشجعون ولا يحفزون الفتيات. ومن جهتها هنأت قريس أكيلو مدير فريق لايتون خصومها على فوزهم بالكأس. وأبانت أكيلو أن كرة القدم النسائية لن تزدهر لطالما الآباء يضعون عقبات أمام بناتهم ومنعهم من الذهاب إلى الميادين وإعطائهم الكثير من الواجبات المنزلية. هذا وشجعت مدير فريق لايتون الفتيات على الاستمرار في ممارسة الرياضة، وناشدت الآباء والأمهات السماح لبناتهم بالمشاركة في الألعاب الرياضية. وحث جمعة جو أدريانو رئيس اتحاد ولاية توريت المحلي لكرة القدم الحكومة على دعم كرة القدم النسائية من خلال توفير ملابس رياضية قبل منافسات البطولة. ومن جانبه قال وزير الحكم المحلي في توريت أوكيديموي أوجورا إن مشاركة المرأة في الرياضة تشجع الوحدة بين السكان، وطالب الفتيات بممارسة التمارين يومياً لتجويد أدائهن.

تواصل معنا

Who's Online

479 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search