mlogo

السياسة

سياسة

بعد تخفيض الدولار الجمركي.. السوق (كما كنت)!

رباب علي
شكل قرار تخفيض قيمة الدولار الجمركي من 18 جنيها إلى 15 جنيها، حالة من التفاؤل وسط المواطنين لجهة اقتراب انقشاع ازمة ارتفاع الاسعار المستمرة في السوق في كافة جوانبه، الا ان واقع الحال غير ذلك، ولا زال السؤال المبهم موضوعا ؛ هل انخفاض سعر الدولار الجمركي انعكست اثاره على المستهلك ام إنها مازالت آمالا بعيدة؟
تحفظ
في سوق مواد البناء كان ارتفاع الاسعار هو سيد الموقف، ووفقاً لصاحب مغلق العمدة بالفتيحاب النور عريس فإن تأثير الانخفاض لم يصل للمواطن حتى الآن، واوضح وجود حالة تحفظ واضح عند التجار والمواطن. وقال النور لـ (الإنتباهة) ان المستوردين بعضهم لن يقوم بالاستيراد الآن حتى يستطيعوا ان يبيعوا ما يتوفر بمخازنهم تجنباً للخسارة، كما ان الدولار الحي مازال مسيطراً على اسعار الاسمنت والحديد ما بين الارتفاع والانخفاض وغير مستقرة، فطن الاسمنت بالشيك بلغ 8.500 الف جنيه والكاش 7.500 جنيه بدلا من 8 آلاف جنيه.
حالة كبت
وكان حديث امين المال بشعبة قطع غيار السيارات اشرف عبد الله، ذات الحديث المتعلق بعدم انخفاض الاسعار، وقطع بعدم وجود تأثير واضح انعكس على قطع الغيار والسوق كما هو.
وزاد قائلاً: سوق قطع الغيار يتأثر بسعر الصرف الحي، ولهذا به حالة الكبت لعدم اقتراب انفراج الازمة في حركتي البيع والشراء، متوقعاً بعد ان يتم فتح باب الاستيراد بعد قرار تخفيض الدولار الجمركي، ان يكون هناك انخفاض بتطبيق السعر الجديد.
السلع .. (اخف الضرر)
حركة البيع والشراء بسوق السلع الاستهلاكية كما هي، الا من انخفاض طفيف شاب بعضها كالدقيق والزيت ولا عزاء للاخرى الا من تأبى، واوضح التاجر الياس البشير يوسف ان القرار اثر في السوق بشكل كبير، فكل تاجر الآن لديه بضائع مخزنة يسعى لبيعها باقل الاضرار، وهذا افرز حالة عرض كبير للسلع مع اقبال على الشراء، موضحاً أن القرار نتائجه النهائية ستظهر على المواطن بعد شهر كادنى تقدير، وستصبح هناك وفرة في السلع وانخفاض في اسعارها.
السيارات.. (المال تلتو ولا كتلتو)
وانتاب سوق السيارات منذ صدور القرار حالة من القلق والتوتر لا سيما انه ـ اي القرارـ حمل تخفيضاً يصل للنصف لقيمة ايجار الارضيات بالميناء، وتحسر صاحب معرض سيارات (فضل حجب اسمه) على بيعه سيارته خوفاً من الخسارة المرتفعة ان انخفضت قيمتها اكثر، وقال لـ (الصحيفة): (ان السيارات دون البضائع الاخرى تتأثر بشكل مباشر وسريع بما يحدث في الدولار الجمركي وما حدث بسوق الدولار الحي من انخفاض ملحوظ، فاصبحنا في حالة حذر من مغبة ما سيحدث في مقبل الايام بسوق السيارات).
الالكترونيات.. حركة سريعة
وحملت أولى مظاهر فترينات الهواتف الذكية خلال الايام الماضية حركة في البيع والشراء بصورة بينة، وهو ما اكده عزت محجوب لـ (الإنتباهة) بقوله ان انخفاض سعر الدولار الجمركي جعل كمية كبيرة من الهواتف التي دخلت السوق في متناول اليد، وبالتالي كانت حركة البيع مرتفعة باقبال المواطن على الشراء لانخفاض اسعار بعض الموديلات التي كانت تأتي في السابق باسعار عالية، الا انه عاد قال انها ـ اي الهواتف ــ تتأثر كذلك بسعر الدولار الحي في السوق، ولذلك كان ارتفاع قيمتها هو سيد الموقف من جديد.
قراءة ضبابية
ولم يخلُ سوق الادوات الكهربائية كذلك من تنامي حركة البيع والشراء المحدودة في بعض منها، وقال التاجر محمد عمر ان القرار من ناحية عملية اثر في سعر الادوات الكهربائية بنسبة بسيطة، لجهة ان بعض المستوردين لم تُخلص بضائعهم، وبالتالي مازال البيع بذات الاسعار القديمة. واضاف قائلاً: (نسبة تخفيض الدولار الجمركي لا تمثل شيئاً).
وقال ان عدم استقرار سعر الدولار في السوق ادى لاحجام المواطن عن الشراء، فيما هناك فئة تقبل على الشراء لحاجتها الملحة، بينما من لا تؤثر فيه نسبة ارتفاع او انخفاض الدولار لا يلقى بالاً لما يحدث.
ووصف محمد حالة سوق الادوات الكهربائية بالضبابية لعدم وجود قراءة حقيقية له، وقال: (كثيراً ما نتفاجأ باشياء غير ما توقعه التجار، بعد ان اصبح سعر الدولار غير مستقر، واذا انخفض سعره سينعكس ذلك ايجاباً على المواطن).

تواصل معنا

Who's Online

734 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search