mlogo

السياسة

سياسة

تجـار جنـوبيون يفضلـون نقـل البضائـع إلى الجنـوب عـبر بورتسـودان

أعدها: المثنى عبدالقادر
افاد تجار مصدرون ومستوردون الى دولة جنوب السودان انهم يفضلون نقل بضائعهم عبر ميناء بورتسودان الى السودان ثم الى دولة جنوب السودان بدلا من طريق ميناء ممباسا الكيني التى تعبر بدولة يوغندا بسبب تكلفة قيمة الشحن العالية، وذكر التجار الذين اقاموا ورشة في مدينة (غوانزو) الصينية ان اغلب واردات جنوب السودان تأتي من الصين ودول شرق آسيا وان جميع الشركات تعاني من تكلفة الشحن العالية عبر كينيا لان تكلفة الحاوية (40) قدما تفوق (5) آلاف دولار غير رسوم الشحن البحري مما يضاعف التكلفة الكلية للبضائع للواردات والصادرات معاً، وخلصت الورشة عن استعدادهم للبحث عن وكلاء في السودان لبحث نقل ورادات وصادرات جنوب السودان خاصة ان حكومة جوبا يمكنها زيادة الصادرات الى العالم عبر خفض تكلفة الشحن عبر ميناء بورتسودان، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
إيقاف شركة جنوبية
أوقف البنك الدولي شركة (الافريقية) مقرها دولة جنوب السودان بسبب الفساد وكانت تقوم بتنفيذ مشروع للمعلمين في المدارس بيوغندا بتكلفة قدرها (33) مليون دولار ، وكانت المنحة المقدمة من البنك الدولي تستهدف (138) مدرسة في (31) مقاطعة يوغندية كي يستفيد منه نحو 8 ملايين تلميذ.
قوات أمنية للمسافرين
كشف الناطق الرسمي باسم شرطة جنوب السودان اللواء دانيال جاستن ان السلطات الأمنية وضعت قوات لمرافقة المسافرين على طريق (جوبا – نمولي) الحيوي الذي يؤدي الى يوغندا وان على المسافرين الحصول على تصريح امني قبل السفر على الطريق، وطالب الناطق الرسمي باسم الشرطة ان على المسافرين إخطار الجهات الامنية قبل السفر على الطريق، وتأتي تصريحات الشرطة عقب الهجوم المسلح الذي وقع على الطريق من قبل مليشيات مسلحة قاموا باطلاق النار يوم الثلاثاء الماضي على مسافرين ادى لمقتل 2 وجرح آخرين لان السائق رفض التوقف لهم.
أكل أوراق الأشجار
قال نائب حاكم ولاية البحيرات بدولة جنوب السودان ،أبيل تعبان، أن عددا من مواطني منطقة (تركاكا) بولاية وسط الاستوائية نزحوا إلى منطقة (مينكمان) سبب المجاعة، وأكد أبيل إن ولايته استقبلت نازحين من مقاطعتي (تالي) و(تندلو) في (مينكمان) بسبب المجاعة وهم الآن في المدارس وأوضاعهم الإنسانية صعبة للغاية، وبين نائب الحاكم أن النازحين أغلبهم نساء وأطفالا ويأكلون أوراق الأشجار، مطالباً المنظمات الإنسانية بدعمهم بالأكل والدواء والخيام، من جانبه أكد وزير إعلام بحكومة (تركاكا) ،جوزيف لادو ، نزوح عدد من مواطني (تالي) و(تندلو) إلى ولاية البحيرات ، كاشفاً أن عددهم يقدربـ(280)شخصا، وأضاف لادو مواطنون من تركاكا نزحوا إلى (مينكمان) بسبب انعدام الأكل، لأن الطريق الرابط بين تركاكا ومقاطعتي تندلو وتالي مغلق تماماً بسبب الأمطار لذا لا نستطيع ترحيل مواد غذائية إلى تلك المقاطعات.
اعتقال ضابط
اعتقلت الشرطة في دولة جنوب السودان ضابط شرطة برتبة ملازم ثاني ، على خلفية قيامه بتهديد موظفي السفارة الإثيوبية في مقر إقامتهم بالعاصمة جوبا ، وقام ضابط الشرطة الذي يدعى ، جاكسون لوديونق شوفليت ، مالك قطعة الأرض التي تستأجرها السفارة الإثيوبية من شركة مجموعة ويسدوم ، بتهديد الدبلوماسيين الأجانب، وطالبهم باخلاء منزله على الفور بسبب خلاف حول عقد الإيجار، وقال وزير الداخلية مايكل شيانقجيك إن ضابط الشرطة ، اعتقل على خلفية قيامه بتهديد موظفي السفارة الإثيوبية في مُقر إقامته بحي نمرة 3 بعد تدخل الشرطة لاحتواء الموقف.
انفجار داخل التحالف
توقع المتحدث الرسمي باسم الحركة الوطنية لدولة جنوب السودان إستيفن لوال نقور وقوع انفجار داخل تحالف قوى المعارضة (سوا) الذي يتكون من (8) حركات وأحزاب سياسية بسبب تمرير اجندة مشبوهة من قبل بعض التنظيمات بالتحالف، وقال استيفن ان الأسباب عدم وجود إرادة حقيقية تجمع كافة رؤساء التحالف تحت اسم واحد وإن التحالف يتكون من اربع تكتلات حزبية قد لا يتفقون لاختيار نائب الرئيس المخصص لمجموعة التحالف، وظهرت الأزمة حينما خرجت مجموعة (NDM) و(SSUM) ولم يفلح مجلس الكنائس بشكل جذري حل الخلاف وإعادة الوحدة داخل التحالف، وسرعان ما عاد ذات الخلاف وانسحب تنظيما (الحركة الفدرالية الديمقراطية تحت قياده قبريال تشانشونق والجبهة المتحدة لجنوب السودان التابعة للجنرال الراحل بيتر قديت)،كما ادان الناطق الرسمي بشدة سلوك بعض التنظيمات الذي تعمل على خلق انشقاقات في التنظيمات المنضوية بتحالف (سوا).
في السياق طالب قيادي بجبهة الخلاص الوطني جناح (خالد بطرس) بذل المزيد من الجهود لاعادة حركتي (قبريال تشانشونق) و(الجنرال الراحل بيتر قديت) بضرورة العودة الى صوت العقل والانضمام الى التحالف برئاسة جوزفين جوزيف لاقو ، وان تحالف (سوا) يمثل الوان الطيف الجنوبي ،وناشد القيادي توماس فيتر، بضرورة احترام اللائحة وميثاق التحالف وان مسألة اختيار نائب الرئيس في تحالف لا يكون مصدر الخلاف مهما كان السبب.
التزام بعملية السلام
نفت الحركة الوطنية بجنوب السودان، إقالة رئيسها الدكتور كاستيلو قرنق، من قيادة جناحها العسكري، والتزامها بما خرجت عليه اتفاقية السلام عليه في العاصمة السودانية الخرطوم، كطرف رئيسي في العملية التفاوضية ومعتمدآ للأيغاد، ملمّحا بجهات تثير الانشقاقات في أوساط الكيانات السياسية والعسكرية مستخدمة المال لإفساد عملية السلام، وأكد رئيس الحركة الوطنية لجنوب السودان د كاستيلو قرنق ، في اتصال من هامبورغ بالمانيا ، التزام الحركة وجناحها العسكري، بعملية السلام ومجهودات الخرطوم ومجموعة الإيقاد من أجل إحلال السلام بجنوب السودان، وفي ذات السياق، نفت الحركة الوطنية صحة الشائعات، التي أطلقها البعض في الخرطوم ، مبينا أن الشائعة أشارت إلى بيان رئيس الأركان للجيش بتعيين والده رئيسا للحركة وهذا الخبر مفبرك لا أساس له من الصحة.
افتتاح معابر لـ(خيران)
افتتح في جوبا ثلاثة معابر لمياه الامطار في ثلاث مناطق مختلفة من ضمنها معبر لطريق (كونجو كونجو) المرتبط مع جسر جوبا وشارك في الاحتفالية التى اجريت حاكم جوبيك الجنرال اغسطينو جاد الله واني والعمدة سمير خميس ونائب عمدة المدينة (ثيك ثيك ميارديت) وذلك في اطار تحسين النقل البري للتنمية المستدامة.
موبايل جديد
تداولت مجالس العاصمة بجوبا صورا لوزير الاعلام الاتحادي مايكل مكوي اثناء معاينته لجهاز موبايل جديد، وزعم متداولو الصور ان الوزير يريد شراء الموبايل ويبحث عن امكانيته بواسطة مندوبي الشركة، ووجدت الصورة تداولا واسعا في مجالس العاصمة جوبا.
إغلاق طريق
ادت الفيضانات الى إغلاق الطريق الرابط بين منطقتي الرنك مع المابان بولاية اعالى النيل بشكل صعب معه تبادل السلع الاساسية للمنطقتين ، ونقل مسافرون صورا للطريق الذي أغلقته الفيضانات.
لقاء الرئيس
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت بحاكم ليج الشمالية جوزيف مانتويل وحاكم رورينق لورانس مابوك وور ، في القصر الرئاسي لبحث الأوضاع الامنية بولاية الوحدة ، وكاد الحاكمان تعاونعهم في المنطقتين مع حكام الولايات المجاورة من اجل تحقيق السلام والاستقرار الحدودي بينهم، يشار الى ان الولاية شهدت نزاعا عنيفا بسبب غارات نهب المواشي بين ولايتي الوحدة مع واراب.

تواصل معنا

Who's Online

622 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search