السياسة

سياسة

تحالف أحزاب 2020.. الوطني يراقب

صلاح مختار
مجموعة كبيرة من الأحزاب السياسية أعلنت عن ترتيبات لإعلان تحالف كبير يضم أكثر من “35” حزباً سياسياً وحركة مسلحة، وأكدت اكتمال كافة ترتيباتها لتدشين”تحالف قوى 2020 الأربعاء القادم. وقالت إن الترتيبات تمت مؤخراً لإجازة ميثاق وبرنامج التحالف بجانب خطة العمل حتى العام 2020م. وقال رئيس التحالف الدكتور غازي صلاح الدين في تصريحات لصحيفة الصيحة، إنهم يعدون برنامجاً كبيراً لقيادة التغيير السياسي، بجانب حشد جميع القوى السياسية السودانية بمختلف مشاربها لتوحيد الكلمة والصف في ظل التشرذم الذي أفرز عددا كبيراً من الأحزاب السياسية. وقطع بأن التحالف الجديد جاء لتوحيد الكلمة والصف، ووصف الالتفاف الذي وجده التحالف بأنه يؤكد على الرغبة الكبيرة لدى القوى السياسية للتوحد.
مرحلة مفصلية
ولكن رئيس حزب”السودان أنا” عضو التحالف المهندس إبراهيم مادبو يقول في تصريحات لصحيفة الصيحة، إن التحالف جاء في وقته لمفصلية المرحلة التي يمر بها السودان، وأشار إلى أن التشرذم الذي تشهده القوى السياسية حاليا المستفيد منها الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة”المؤتمر الوطني”. وشدد على أن الخاسر هو الوطن، وأوضح أن اسم التحالف “قوى 2020” لا علاقة له بانتخابات 2020 ، وقطع بأن التحالف استراتيجي بعيد المدى.
الاتلاف والاتفاق
ويرى الأمين السياسي بالمؤتمر الوطني د. عمر باسان لـ(الإنتباهة)، ان قانون الانتخابات المزمع إجازته في الدورة البرلمانية المقبلة، يسمح بإقامة التحالفات والتكتلات في الانتخابات القادمة تسمح للقوى السياسية ان تأتلف وتتفق على برنامج سياسي لخوض انتخابات 2020 فيه مؤشر ايجابي بأن العملية السياسية او العملية الانتخابية المقبلة ستكون عملية استثنائية تتطلب مزيدا من المشاركة السياسية هي في الآخر تخاطب اهل السودان وتقدم برامجها خصوصا ان صندوق الاقتراع سيقول من هو الذي مؤهل لدورة البلاد في الفترة القادمة.
ظروف موضوعية
ونوه باسان على أن التوجه العام تكون هنالك أحزاب كبيرة في الساحة السياسية، وقال يمكن لظروف موضوعية في سياقها نشأت هذه الأحزاب السياسية ولكن لا بأس ان تتفق هذه الأحزاب على الحد الادنى من المشروعات, ولكن في حزب المؤتمر الوطني حريصين ان نكون حزبا كبيرا وسط أحزاب كبيرة، لا نريد ان ننفرد بصناعة المشهد السياسي بالعكس نحن حريصون أن يكون هنالك شركاء في العملية السياسية، هؤلاء الشركاء يكونون قادرين على تجميع أكبر قدر من الأصوات خلفهم بالتالي نرحب باي تحالفات في الفترة المقبلة لأنه دليل عافية للمشهد السياسي. 
ظاهرة صحية
وقال الأمين السياسي بحزب المؤتمر الشعبي الأمين عبد الرازق مسؤول ملف الانتخابات لـ(الإنتباهة) , لا أستطيع ان احدد الحكاية الآن. ولكن أعتقد أن اي شخص واي أحزاب لها مطلق الحرية في ان تتحالف مع بعضها البعض. واعتقد هذه ظاهرة صحية يجب ألا (نلكنها) نحن قريبون من الناس الذين عملوا هذا التحالف, أعتقد انهم حريصون على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني, ويريدون خوض الانتخابات, واعتبر تلك مسألة جيدة, ولكن حتى الآن لم يطرحوا برامجهم لأنهم قالوا ذلك يوم الأربعاء المقبل . أعتقد ان لديهم برنامجاً ولم يتحالفوا (ساكت), واعتقد ان ذلك ظاهرة إيجابية في الساحة السياسية.
أولويات الوطني
وشدد عبد الرازق على ان الشعبي حتى الآن لم يجلس للحديث عن دخول الانتخابات من عدمها, الأمر الآخر حتى الآن لم نتحدث عن من نرشح, لم نناقش تلك الأشياء حتى الآن، اعتقد ان الوقت مبكر لقضية الانتخابات. المؤتمر الشعبي اولويته معاش الناس والسلام  والحريات لدينا أولويات, وحتى الآن لم يحن أوان الانتخابات وحتى عندما نشتغل في قانون الانتخابات نشتغل لانه فرض علينا فرضا لانها أولويات المؤتمر الوطني يعمل قانون الانتخابات وقانون الأحزاب السياسية ويعمل الدستور ولكن حتى الآن لم نتحدث على أننا نتحالف أم لا؟ لم نتحدث فيها أصلا ولا ناقشناها في أجهزتنا باننا ندخل الانتخابات أو لا ندخل ولم نتحدث عن نرشح أو لا نرشح؟ كل تلك الاشياء لم نناقشها حتى الآن في أجهزة الحزب سواء في الأمانة السياسية او الأمانة العامة، ولذلك لا استطيع أن أقول لك فيه رأياً حتى الآن لان أجهزة الحزب هي التي تحدد.
لم نفتِ بعد
وقال عبد الرازق (شوف) التحالفات هذه تحددها القيادة لاننا دخلنا الحكومة في شراكة، وهو تحالف أجازته القيادة والمؤتمر العام. والقيادة لم تجتمع حتى الآن حتى تحدد التحالفات أو تدخل الانتخابات أو لا تدخل. وحتى الآن لم نكون لجنة للانتخابات كي نفتي في هذه المسألة ,تلك القضايا لم نناقشها حتى الآن. كأمين سياسي للمؤتمر الشعبي ومسؤول عن الانتخابات ما حاصل الحكاية دي الآن نناقش الأوراق الاقتصادية. قانون الانتخابات فرض علينا فرضا من المؤتمر الوطني لأن اولوياتنا معاش الناس والسلام, ولو ما في سلام الانتخابات ما تصبح لها قيمة  الآن دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق مناطق ضخمة تؤثر على الاقتصاد وتؤثر على الانتخابات، الى جانب تنفيذ مخرجات الحوار لذلك لم نقل أي رأي ولم نفت في قضية الانتخابات ولم نقرر فيها واي رأي آخر يعتبر رأي أشخاص. 
مؤشرات إيجابية
ورأى الأمين العام لمجلس الأحزاب عبود جابر لـ(الإنتباهة) ان واحدة من المؤشرات الطيبة في السودان بين الدول الافريقية انه يتمتع بحريات كاملة فيما يلي تنظيم العمل السياسي في السودان, والدليل على ذلك هنالك أكثر من حزب سياسي مسجل يباشر عمله السياسي وحريته تعبيرا وتنظيما فيما يلي الندوات أو الاجتماعات، كمجلس نقول هذا اشارة طيبة بان السودان يمضي تماما فيما يلي حقوق الإنسان وممارسة العمل السياسي , كون تحالف كم وثلاثين حزباً للعمل في الانتخابات كل ذلك في إطار الحرية ولكن المطلوب من هذه المجموعة ان تضافر الجهود التي تصب في مصلحة البلاد قبل كل شيء خاصة ان هنالك هجمة واسعة على السودان, وهذا يتوافق مع الدستور الذي ينادي, وثبت أن الواجب على المواطن السوداني ان يحافظ على بلاده ويصون أمنه واستقراره من شعبها والعمل على ذلك.
الاجتهاد والنصيب
 ورأى ان أي حديث خارج ذلك الإطار يكون غير مقبول في الوقت الراهن أو اي وقت من الأوقات، ولكل مجتهد نصيب وهم يجتهدون كمجموعة كي يكتسحوا الانتخابات هذا حقهم، ولكن استبعد تلك القصة وترك الآخرين باعتبار ليس لديهم مجهود, اعتقد هذا كلام لا يتناسب مع الواقع الذي يشير الى أية مجموعة سياسية تجتهد وتنظم نفسها والنتيجة تعلن عند قيام الانتخابات، وأنا أريد أن ادعو المعارضة الداخلية والخارجية وحتى  غير المعارضين نجتهد لحلحة اشكالاتنا الواقعية التي نعاني منها خاصة الوضع الاقتصادي ودعم وتعزيز جهود السلام في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق التي أصبحت آمنة، تلك مؤشر حقيقي ان نعمل لتعزيز عملية السلام الشامل في السودان.     
 

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

977 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search