السياسة

سياسة

شورى الوطني الاتحادي .. أهم الملفات التي ستطرح

محمد جمال قندول 
ينعقد الخميس المقبل شورى المؤتمر الوطني الاتحادي في دورة انعقاده الخامسة والذي يخاطب جلسته الافتتاحية رئيس المؤتمر الوطني رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وتأتي دورة الانعقاد الحالية في ظروف استثنائية تمر بها البلاد بمنعرجات حقيقة سواء على مستوى المشهد السياسي او الظرف الاقتصادي وينتظر ان تكون هنالك قضايا ساخنة حاضرة في استعراض تفصيلي . 
(1)
ومن المنتظر ان تشهد أمسية الخميس المقبل الجلسة الأولى لوقائع الشورى بتشريف رئيس الجمهورية ومخاطبته, وستتناول الشورى العديد من الملفات المهمة وباستفاضة شديدة ولعل أبرزها مراجعة الشأن السياسي العام للحزب فضلا عن الدستور بالاضافة الى نتائج تواصل الوطني مع القوى السياسية المختلفة بالاضافة الى ان هنالك تقارير ستقدم سواء  كانت سياسية أو اقتصادية اضف الى ذلك استعراض الأداء التنفيذي ثم التشريعي والتنفيذي. وتقديم ورقة اقتصادية خاصة عن الوضع الاقتصادي. 
حسنا, سيشكل النشاط السياسي للمؤتمر الوطني خلال الفترة الأخيرة وتحديدا منذ التعديلات التي قام بها د.فيصل حسن ابراهيم نائب رئيس الحزب ومساعد رئيس الجمهورية على اروقة الأمانات والقطاعات ، فمؤخرا قاد القطاع السياسي بقيادة د.عبد الرحمن الخضر حوارات مع القوى السياسية بشأن قضايا سياسية متنوعة حظيت باهتمام الإعلام لجهة ان الخطوة تأتي تعزيزا لروح الحوار الوطني الذي أوجد وفاقا كبيرا على مستوى المشهد السياسي, فضلا عن طرحها حوارا شفافا ومباشرا مع المكونات السياسية في قضايا مهمة مثل تعديل قانون الانتخابات والدستور وغيرها من الأطروحات التي اقتضتها توصيات الوثيقة الوطنية. 
(2)
ويرى المراقبون ان التوقيت الذي تمر به البلاد تجعل لانعقاد الشورى اهمية كبيرة مختلفة عن دورات الانعقاد الماضية لجهة ان الشورى من مؤسسات الحزب الكبرى الذي بالامكان ان يستعرض فيها القضايا بصورة شفافة وواضحة الامر الذي يجعل قيادات الشورى أمام محك حقيقي في الاستفادة من التوقيت والعمل على تقديم أوراق اقتصادية تتضمن حلولا ناجعة تسهم في معالجة الآثار السالبة على معاش الناس التي اقتضتها الأزمة الاقتصادية الاخيرة .
ويرى المراقبون ان البنود المطروحة في الشورى ستناقش بصورة مختلفة عما سبق خاصة فيما يتعلق Игжضوع الدستور الذي اثار جدلا واسعا حول إجازته من برلمان منتخب بعد 2020 أم في الوقت الحالي الآن هو ملف سيكون على طاولة الشورى للنظر فيه ايضا بصورة سياسية أكثر عمقا هذا بالاضافة الى التعديلات التي طرأت Ъбм قانون الانتخابات الذي أثار جدلا واسعا منذ رمضان الماضي في انتظار إجازته من المجلس الوطني.  
اذًا من واقع ما هو مطروح فان أعضاء الشورى وعضوية الوطني ستحبس الأنفاس خلال انعقاد الشورى القومي في دورة انعقاد يتوقع لها الكثيرون ان تكون مختلفة وتكتب توصيات لعدد من القضايا التي لم تحسم خلال الفترات الماضية. 
(3)
الى ذلك كانت قيادات الشورى القومي قد نشطت خلال الفترة الماضية في اجتماعات مشتركة مع مجالس شورى الولايات ولعل آخرها مع شورى ولاية الخرطوم قبل أيام، قطعا لم تكن لتخلو من استعراض وترتيب أجندة انعقاد الشورى القومي الذي يتوقع ان يكون مختلفا فيما سيطرح ويخرج به من توصيات في خواتيم الأسبوع المقبل .
وخلال الاجتماع المشترك مع ولاية الخرطوم أشاد نائب رئيس الشورى القومي كبر بأداء المؤتمر الوطني بالولاية مشيرا الى انه يتمتع بتخطيط وعمل إداري وتنظيمي جيد ورؤية سياسية ممتازة على مستوى هياكل وقطاعات الحزب تخاطب قضايا الناس لا سيما القضايا الاقتصادية وتخفيف أعباء المعيشة عن كاهل مواطني الخرطوم, والاهتمام بالجوانب السياسية .
معتبرا ان برنامج الحزب بولاية الخرطوم يطرح برنامجا مكتمل الأركان في جوانبه السياسية والاقتصادية والاجتماعية وحاضر بكل المقاييس.
فيما قال رئيس مجلس شورى وطني الخرطوم اللواء عبد الكريم عبد الله ان ولاية الخرطوم ستنتظم في نفرة كبرى لاستعراض ومناقشة  القضية الاقتصادية ومعاش الناس في إطار البحث لها عن حلول ناجعة.  كاشفا عن جلسة  طارئة لمجلس شورى الخرطوم ومعه مؤسسات الولاية الأخرى (الأجهزة التنفيذية والتشريعية والسياسية) . 
 (4)
وأمس الأول (الثلاثاء) انعقد اجتماع جامع بين هيئة الشورى القومي برئاسة رئيس الشورى كبشور كوكو ونائبه كبر وعدد من قيادات الشورى مع القطاع الإعلامي برئاسة إبراهيم الصديق، اشاد خلالها كوكو بالترتيب العالي في قطاع الإعلام بالمؤتمر الوطني . 
كبشور اثنى على العمل الاعلامي المرتب الذي يقوم به القطاع. وقال ان الإعلام يمثل روح العمل السياسى وفاعليته، مضيفا بان الإعلام أوفى توصيات المؤتمر العام السابق وكان الأداء مميزا في دورة الانعقاد الخامسة.
من جهته اكد نائب رئيس الشورى القومي كبر لدكتور عثمان على أهمية وجود إعلام عريض الاهتمام وجريء وشجاع مع الاشارة الى ضرورة ترتيب وإعادة النظر فى الإعلام بالولايات، وخاصة ادوار ووظائف الإذاعات والتلفزيونات الولائية وزيادة الاهتمام بالتلفزيون القومي والإذاعة القومية والتفكير في معالجات جذرية لقضاياها .
فيما أثنى عضو هيئة الشورى أ. عصام الدين ميرغني على اداء الإعلام الالكتروني والتطور الذي صاحبه, داعيا الى العمل المكثف وتوجيه الجهود الى التركيز  жالاهتمام بمعاش الناس. واشاد بالخطط التدريبية واتجاه توسيع المشاركة في القطاع .
وخلال الاجتماع  المشترك قدم رئيس القطاع الإعلامي الاتحادي د.ابراهيم الصديق ملامح الأداء، في وقت قدم فيه الاشادات بجهود الإخوة السابقين وترتيبات التأثيث والتأسيس. 
وابان د. إبراهيم الى ان تحديات الانتقال التقني وصورة السودان في الإعلام الخارجي وبيئة الصحافة المحلية والإعلام التقليدي تتطلب جهدا كبيرا. واشار الى منظومة البناء الرقمي للحزب والانتقال الى البث عالي النقاء وتوسيع قاعدة الحضور في الفضاء الإعلامي. 
كما استعرض في ذات المنشط تقارير من امين الصحافة والنشر محمد الفاتح والإعلام الرقمي د.حبيب محفوظ والإعلام المرئى والمسموع د. أميمة التيجاني والعلاقات الخارجية د.عبدالملك النعيم ومدير دائرة المعارض والتوثيق محمد عبدالمنعم تقارير تفصيلية.
ويتوقع ان يكون اللقاء قد استعرض تشكيل الآلية الإعلامية التي ستغطي الشورى على مدار يومين لنقل وقائع ما يجري بصورة مهنية بعيدا عن الإثارة التي باتت تطارد المؤسسات السيادية للحزب.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search