mlogo

السياسة

سياسة

قمة العشرين.. ما الذي يدبره المتحكمون بالعالم؟

وسط تفاقم التوتر السياسي وتراجع النمو الاقتصادي العالمي،انطلقت في أوساكا أعمال قمة مجموعة العشرين تحت الرئاسة اليابانية امس ،وعلى مدى يومين يناقش قادة مجموعة الدول الصناعية والصاعدة قضايا الاقتصاد العالمي والتجارة،وافتتح قادة مجموعة التي يتوقع أن تكون واحدة من أكثر القمم التي تشهد انقسامات منذ سنوات، فوسط صراعات سياسية وتجارية وتفاقم الأزمة بين (طهران و واشنطن) وحرب الجمارك بين (بكين و واشنطن)، يسعى قادة الدول الصناعية الكبرى لمناقشة الملفات الشائكة التي تخص النمو الاقتصادي العالمي وتخص آلية التجارة العالمية،وبدت الأجواء ودية في الدقائق الأولى،حيث ارتسمت الابتسامات الدبلوماسية على وجوه الزعماء خلال التقاط الصورة التذكارية،وصافح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصيني شي جين بينغ قبيل التقاط الصورة.
انطلاق القمة
في الجلسة الافتتاحية قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن الاجتماع الذي لا يتوقع منه التوصل إلى تفاهمات تحلل بعض الملفات المعقدة، سواء أكانت سياسية أو اقتصادية، وحث شينزو زعماء من دول مجموعة العشرين على توجيه رسالة قوية لدعم التجارة الحرة والنزيهة وغير المقيدة في الوقت الذي عبر فيه عن قلق عميق إزاء الوضع الحالي للتجارة العالمية، وحذر آبي، من مخاطر يمكن أن تؤدي إلى هبوط الاقتصاد العالمي. وقال آبي خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية للقمة لقد تكثفت التوترات التجارية والجيوسياسية، وأوضح أن اليابان تريد أيضاً أن تضيف قمة العشرين زخماً إلى إصلاحات منظمة التجارة العالمية.
بدوره حذر الرئيس الصيني،شي جين بينغ، من أن مذهب الحماية الاقتصادية الذي تتبعه بعض الدول يحطم الاقتصاد العالمي،ويرى مراقبون أن حديث الرئيس الصيني يستهدف سياسات نظيره الأمريكي دونالد ترامب الذي فرضت إدارته العديد من التعريفات الجمركية على البضائع الصينية،بينما وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انتقادات إلى الليبرالية قائلاً إنها مسألة تجاوزها الزمن.
قضايا عالمية عالقة
وسلط قادة دول مجموعة العشرين، الضوء على مخاطر تباطؤ الاقتصاد العالمي وسط تنامي التوترات التجارية والجغرافية السياسية في إطار انطلاق اجتماع القمة في مدينة أوساكا اليابانية، كما يتوقع محللون، أن تسعى الدول المشاركة إلى تهدئة التصعيد،وتهدف القمة لتطوير سياسات فعالة لتحقيق تنمية مستدامة ومتوازنة، وخلق وظائف حقيقية لرفع مستويات المعيشة والرفاهية بين شعوب العالم، كما ستعقد عدد من اللقاءات الثنائية بين رؤساء الدول للتباحث في القضايا ذات الاهتمام المشترك، على هامش القمة،واستهلت القمة الجلسة أعمالها بجلسة تناقش مخاطر الاقتصاد الرقمي والمخاوف بشأن الخصوصية والأمان،وناقش المشاركون بالقمة ملفات في مقدمتها الاقتصاد العالمي، وملف التجارة والاستثمار، حيث تسعى القمة نحو تشجيع الاستثمار في البنية التحتية، فضلاً عن التدابير التي تهدف لزيادة تعزيز أساس التنمية المستدامة والمرونة المالية ضد الكوارث الطبيعية مثل تمويل مخاطر الكوارث،
ويعد ملف الابتكار، أيضاً من الملفات ذات الألوية على مائدة القمة، حيث سيركز النقاش على كيفية دفع الابتكار، بما في ذلك الرقمنة، لتحقيق النمو الاقتصادي، أيضاً ملف البيئة والطاقة يتصدر اهتمام القادة، خصوصاً مع التغيرات المتسارعة في المناخ التي تشهدها الارض، وسيناقش المشاركون في القمة الإجراءات الواجب اتخاذها من قبل المجتمع الدولي لمواجهة التحديات المتعلقة بالمناخ.
قمة أمريكا والصين اليوم
وضمن اللقاءات المهمة التي ستجرى على هامش قمة العشرين، سيكون لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، مع نظيره الصيني شي جين بينغ وتعد قمة مصغرة على هامش العشرين خاصة في ظل المواجهة الدائرة بين (بكين وواشنطن) من أجل ضمان الهيمنة الاقتصادية والتكنولوجية في العالم.
قفشات ترامب
وشهدت القمة قفشات مثيرة للرئيس الامريكي دونالد ترامب اولها كان اثناء قمته مع الرئيس الروسي بوتين حين طلب منه بلهجة ساخرة عدم التدخل في الانتخابات الامريكية، باستخفاف فيما يبدو عن فضيحة أدت إلى تحقيق استمر عامين بشأن اتصالات ترامب بين حملته الانتخابية والكرملين خلال انتخابات عام 2016، وخلال القمة رصدت الفضائيات والمصورين الرئيس ترامب وهو يمضغ في علكة اثناء القمة عرضتها فضائية (روسيا اليوم)، كما رصد ترامب وهو يحرج رئيس وزراء اسبانيا عندما التقط المصورون ترامب وهو يشير بإصبعه لرئيس وزراء إسبانيا (بيدرو سانشيز) للمقعد المخصص له للجلوس،واعتبر الاسبان ان طريقة تعامل الرئيس دونالد ترامب مع رئيس وزراء غير مهذبة، خاصة وأن اسبانيا تحضر المؤتمر في اليابان كأحد الضيوف.
رجل مع الزوجات
اتسمت بالغرابة تلك الصورة التقليدية التي التقطت في مدينة أوساكا اليابانية للسيدات الأوائل للزعماء اللاتي حضرن أعمال قمة مجموعة العشرين إلى جانب أزواجهن من زعماء العالم، بعدما ظهر رجل على جانبها،واتضح أن الرجل الوحيد الذي ظهر في الصورة هو فيليب ماي زوج رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الذي بدا أنيقاً في سترة سوداء، وقميص أبيض، وربطة عنق،والتقطت الصورة في معبد توفوكو جي في مدينة كيوتو.
قمة العشرين
تعرف مجموعة العشرين اختصاراً باسم (G20)،وتضم قادة عالميين ووزارء خارجية ومسؤولين من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تضم المجموعة أكبر الاقتصاديات في العالم، وتمثل 80% من الاقتصاد العالمي، وتضم ايضاً المجموعة 19 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي كما يعيش ثلثا سكان العالم في الدول أعضاء مجموعة العشرين، وتعتبر قمم مجموعة العشرين، مثل قمم السبع والثماني، فرصة لزعماء العالم للالتقاء وجها لوجه وبحث العديد من الملفات والمسائل الاقتصادية والجيوسياسية. أما الدول الأعضاء في مجموعة العشرين هم: الأرجنتين وأستراليا والبرازيل وكندا اولصين وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان والمكسيك وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا وروسيا والسعودية وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة، إلى جانب الاتحاد الأوروبي.

تواصل معنا

Who's Online

879 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search