mlogo

السياسة

سياسة

معلومات مثيرة في تحقيق دولي حول شركة إسرائيلية في الجنوب

أعدها: المثنى عبدالقادر
وافق مجلس وزراء حكومة دولة جنوب السودان على مبلغ (25) مليون دولار مقدمة كهبة من الحكومة الصينية لانشاء استاد جوبا الدولي الرياضي في اجتماع المجلس الذي عقد بالعاصمة امس، حيث يسع الاستاد (18) الف شخص، في وقت يترقب خلاله ان تعلن دولة جنوب السودان عن مجاعة بعد التقرير المشترك الذي اعدته مع برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، الذي كشف ان أن حوالى (7) ملايين شخص في جنوب السودان سوف يواجهون سوء التغذية الحاد بحلول نهاية يوليو الجارى، بسبب ونزوح السكان، وفي ذات السياق عقدت البعثة الدولية اجتماعاً مع وزير المالية الاتحادي بشأن مشروعات مشترك بقيمة (366) مليون دولار خاصة بمواطني جنوب السودان، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:
وفاة الناشطة
نعت حركة (الكروت الحمراء) بدولة جنوب السودان المناهضة للنظام في البلاد، عضو الحركة الناشطة (اتونق جيمس) التى ماتت في سجون جهاز الامن الوطني في العاصمة جوبا بعد اعتقالها بسبب تنظيم التظاهرات التى كانت ستتم البلاد في 16 مايو الماضي، وقام الجهاز آنذاك باعتقالها مع الناشط (قرنق اهير) والناشط (حسين متوك)، وابدت الحركة في بيان تحصلت عليه (الإنتباهة) بالغ الحزن على وفاة الناشطة التى كانت تدعو للتظاهر السلمى ضد النظام الحاكم في جوبا.
معلومات جديدة
كشفت منظمة (OCCRP) الدولية المتخصصة في التحقيق في الجرائم الدولية معلومات جديدة حول تورط الجنرال الاسرائيلي المتقاعد (زيف يسرائيل) في تسليح الحرب الاهلية بدولة جنوب السودان عام 2015م، وذكر تقرير المنظمة الذي تحصلت عليه (الإنتباهة) ان حكومة جنوب السودان انفقت اقل من 10 ملايين دولار على الزراعة معظمها مرتبات للموظفين، بينما منحت شركة (قلوبال) الدولية التى يملكها الجنرال الاسرائيلي (زيف يسرائيل) مبلغ (35) مليون دولار رغم ان المحاصيل الزراعية التى تمتلكها وتصدرها للخارج بقيمة (500) الف دولار من خضروات وغيرها، وتحدثت المنظمة مع احد موظفي الشركة الاسرائيلية في جوبا يدعى (إرنيو بالاسيو بيتر تومبي) الذي كشف ان العلاوات الشهرية التى يتحصلون عليها تصل الى (200) دولار شهرياً غير المرتب، في حين يتقاضى الجندي في الجيش الحكومي في جنوب السودان مرتباً قدره (6) دولارات شهرياً، وموظفو الخدمة المدنية حوالى (8) دولارات في الشهر، وافاد تقرير المنظمة الدولية بأن وزير الاعلام الاتحادي مايكل مكوي لويث في تصريحه لهم نفى ان تكون له معرفة بالقضية، بينما لم ترد كل من وزارة العدل والمالية، كما قال مسؤولون في وزارة الزراعة الاتحادية انهم لا يعملون كيف انفقت تلك الاموال التى تحصلت عليها الشركة الاسرائيلية من حكومة جنوب السودان، وبحسب شهادات موظفي الشركة فإنهم غير راضين عن عمل الشركة، بينما افادت معلومات بأن حكومة جوبا وضعت في ميزانية للعام الجديد ما تسمى بالمرحلة الثانية لدفع مبلغ (89.75) مليون دولار الى الشركة الاسرائيلية، موضحة ان وزير الدفاع كول ميانق يزور مشروعات الشركة بشكل روتيني، في وقت قال فيه نائب وزير الزراعة بجنوب السودان الاتحادي كورنيليو كون نغو انه لا يعرف حتى الآن سبب تدخل وزارة الدفاع في المشروع، الجدير بالذكر ان منظمة (OCCRP) التى كشفت هذه المعلومات هي الوحيدة في العالم التى تجري تحقيقاً للقضايا المتخصصة في الجريمة المنظمة والفساد في أوروبا الشرقية والقوقاز وآسيا الوسطى وأمريكا الوسطى وافريقيا.
اجتماع نيروبي
عقد المبعوث الخاص الكيني لدولة جنوب السودان كالونزو موسيوكا الذي جرى تعيينه رسمياً قبل اسابيع لقاءات مع المسؤولين بملف السلام بدولة جنوب السودان بالمنظمات الاقليمية، حيث عقد اجتماعاً مشتركاً مع المبعوث الخاص لمنظمة ايقاد راعية اتفاق السلام السفير اسماعيل وايس ورئيس مفوضية مراقبة وتقييم الاتفاقية (جيمك) السفير اللواء أوغوستينو نجروقي بحضور المبعوث البريطاني لجنوب السودان السفير روبرت فيرويذر وسفير بريطانيا في جوبا كريس ثروت، يشار الى ان الاجتماع عقد بالعاصمة نيروبي.
فتح طريق الميدان
فتح الجيش الشعبي بدولة جنوب السودان الطرق المؤدية الى ميدان (جون قرنق) في العاصمة بعد شهور من اغلاق الطرق بسبب خشية الحكومة من التظاهرات التى كانت تعتزم التجمع ضد النظام الحاكم في البلاد في مايو الماضي، وجاء فتح الطريق بعد مضايقات الجنود للسائقين والمواطنين العابرين بالقرب من الميدان، حيث تعرض عدد من السائقين للجلد من قبل الجنود، بينما كان يطلب بعضهم اموالاً من السائقين، وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء لول روى كونغ في تصريحات صحفية امس (السبت) انهم تلقوا شكاوى متعددة من الجنود الموجودين في ميدان (جون قرنق)، ويحكى احد السائقين ان الجنود يحملون علم الدولة وانهم يستخدمونه كذريعة لايقافهم، وانهم يقومون بعدها بالتوقيف وتغريم كل سائق مبلغاً مالياً او انه سيتعرض للجلد بتهمة اهانة علم الدولة، وبدوره اضاف الناطق الرسمي ان قادة الجيش استجابوا لشكوى المواطنين وقاموا بفتح طريق الميدان.
فضيحة التونج
كشف مصدر مطلع أن الاشتباكات التى وقعت في منطقة التونج بولاية واراب وادت لمقتل وجرح عدد من قوات جهاز الأمن الوطني والشرطة، كانت بسبب معلومات تلقاها الجهاز والشرطة بوجود سارقين للمواشي في تلك المنطقة، وعند وصول احد الجانبين في وقتين منفصلين اعتقد كل منهم ان سارقي المواشي من الفريق الآخر، خاصة ان سارقي المواشي في العادة في ولايات جنوب السودان يقومون بارتداء ملابس عسكرية اثناء نهب المواشي، حيث يكون بعضهم من مليشيات موالية للحكومة .
وافاد المصدر بأن جهاز الامن قام على الفور بالاشتباك مع الشرطة، حيث كان يمتلك الاثنان نفس المعلومات، واوضح المصدر ان الاشتباك كان بسبب تضارب صلاحيات الجهاز والشرطة، كما ان قوات الأمن ترتدي نفس زي الجيش الحكومي.
نظافة مستشفى جوبا العسكري
أنهت مجموعة المتطوعين عملية تنظيف لمستشفى جوبا العسكري بمناسبة مرور ذكرى ميلاد رئيس جنوب افريقيا السابق نيلسون مانديلا التى كانت الاسبوع الماضي، حيث احتفل بالمناسبة عدد من مواطني العاصمة جوبا.
مقتل رجل بجونقلي
لقي رجل مصرعه على يد مسلحين مجهولين في مقاطعة بور في ولاية جونقلي، وقالت وزير الإعلام بالولاية أتونق كول ميانق، إن مسلحين مجهولين نصبوا كميناً مسلحاً لرجل يدعى أقاو ملوك كوال في منطقة بايديت بمقاطعة بور الغربية.
وأوضحت الوزير أن الحادثة وقعت في الغابات عندما كان الرجل يقوم بقطع الأشجار. وحسب شهود عيان سمعوا صوت إطلاق النار وكانوا يعتقدون أن هذا مجرد إطلاق نار عادي، لكن عندما ذهبوا للتأكيد وجدوا الرجل ميتاً، وتم سحب سلاحه من قبل المجرمين. وأشارت أتونق إلى هدوء الأوضاع في المنطقة بعد وقوع الحادثة.

تواصل معنا

Who's Online

504 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search