السياسة

سياسة

ميثاق الشرف الصحفي ..ضوابط المهنة والخطوط الحمراء

النذير دفع الله
وقع رؤساء تحرير الصحف السياسية في منتصف شهر سبتمبر 2009 على ميثاق الشرف الذي أعدته لجنة من رؤساء التحرير، والذي أكد على جملة من المعاني المهنية بهدف رفع الرقابة القبلية عن الصحف. استجابة لذلك فقد أصدر البشير توجيهاته برفع الرقابة القبلية عن الصحف بعد لقائه بآلية تنفيد ميثاق الشرف الصحفي مما يزيد من صعوبة المهمة التي تنتظر اللجنة المقبلة والمكلفة بإعداد ميثاق الشرف  الصحفي سيما السعي الجاد للعمل على إيقاف مصادرة الصحف ومنع الصحافيين من الكتابة  وإطلاق الحريات الصحفية. إن ميثاق الشرف الصحفي هو الوثيقة التي تراضى عليها رؤساء تحرير الصحف السودانية والتي أكدت أيضا على جملة من المعاني والقيم المهنية . وهو ميثاق جاء بعد حوار بين الحكومة والصحافة ونص هذا الميثاق الموقع في سبتمبر 2009م على التزام كافة وسائل الإعلام بأخلاق المهنة وعدم إثارة الكراهية الدينية او العنصرية في الحصول على المعلومات . الالتزام بعدم تشجيع العنف والخروج على القانون وعدم اتهام المواطنين من غير سند واحترام خصوصية الأفراد والحفاظ على كرامة المهنة وأسرارها والتضامن مع الصحفيين دفاعاً عن مصالحهم . وفي مقابل ذلك أكدت الوثيقة على ضرورة أن تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى وفي سبيل تعزيز مفاهيم ميثاق الشرف الصحفي بالسودان ومواكبة للتطورات السياسية في السودان.
عليه  عقدت اللجنة المكلفة عدة اجتماعات في البرلمان ومجلس الصحافة والمطبوعات ومكتب الاستاذ حسين خوجلي بمناقشة جملة هذه التفاصيل , وتمخضت هذه الاجتماعات والجلسات حول  الاتفاق على تنظيم احتفال للتوقيع على ميثاق الشرف الصحفي بحضور رئيس البرلمان ورئيس القضاء ومدير جهاز الأمن، ومنها الشروع في تكوين  اللجنة المعنية بعد التوقيع، وعليها ان تباشر مهامها ومنها إعلان  عن لائحة تنظيم أعمالها وسيتم ذلك خلال الأيام المقبلة فيما باشرت اللجنة عقد اجتماع آخر  مع السيد رئيس البرلمان وبحضور مدير جهاز الأمن والمخابرات برؤساء التحرير ورئيس لجنة الإعلام بالبرلمان حيث  تم الاتفاق على تفعيل ميثاق الشرف الصحفي ووضع ضوابط مهنية لتحسين الأداء الصحفي ووقف مصادرات الصحف وبدأت اللجنة عملها فورا قبيل عيد الأضحى وتم تحديد مهام واختصاص اللجنة ومقترح بترشيح الدكتور النجيب قمر الدين  او رئيس اتحاد الصحافيين.بينما حددت اللجنة مهامها  واختصاصاتها وفق ما تم الاتفاق عليه وهو النظر في مخالفات النشر لميثاق الشرف الصحفي وأحكام وقواعد وأخلاق المهنة مما يجعل من عمل اللجنة من الصعوبة بمكان حسم الكثير من المعوقات والفصل فيها ومنها ما تعاني منه الصحافة فيما يعرف  الخطوط الحمراء.  وناقشت اللجنة جملة من المواضيع الجزائية وكيفية التعامل مع مرتكب المخالفة مما يحمل اللجنة عبئا ثقيلا يلازم  صاحبة الجلالة لحين تغيير الأوضاع   ومنها إصدار أحكام وجزاءات ملزمة أو رفعها كتوصية لمجلس الصحافة في بعض الملاحظات مثل إيقاف الصحفي وتجميد عضويته في الاتحاد او سحب السجل  وإصدار تقرير أسبوعي او شهري بالمخالفات المهنية ومخالفة ميثاق الشرف الصحفي في مواجهة الصحيفة والصحفي. عليه فإن  اللجنة ينتظرها الكثير من العمل المهم وهو القيام  بتنوير المجتمع الصحفي بأبعاد توقيع هذا الميثاق وأهميته ومنها نشر هذا  الميثاق المزمع توقيعه  ومدونة السلوك المهني ( كتاب جيب ) حتى يكون ملازما  للصحفي يحمله في حله وترحاله، كما أكدت اللجنة أنها  ستعمل على وضع الميثاق في لوحات بأحجام كبيرة تعلق داخل صالات التحرير وستنشر الصحف الميثاق والمدونة.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

689 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search