سياسة

هجوم مسلح عنيف على مسافرين في طريق جوبا

أعدها: المثنى عبدالقادر
قال مدير شرطة ولاية أعالي النيل اللواء منيوك جوركوج ، إن شاباً قام بشنق نفسه حتى الموت داخل القسم الغربي للشرطة في مدينة الرنك، وقال جوركوج ، إن شاباً يدعى طون وول ميان يبلغ من العمر 26 سنة شنق نفسه مستخدما ملابسه الداخلية ، موضحاً أن المتوفي كان متهما في جريمة جنائية بالاعتداء على مواطن بآلة حادة مسبباً له الأذى الجسيم، وبين مدير الشرطة أنه تم اتخاذ إجراءات إدارية في مواجهة القوة التي كانت مسؤولة عن الحراسات أثناء وقوع الحادث ، وتابع المتوفي كان يعاني من مرض نفسي بحسب إفادات أسرته، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
مظاهرات نيروبي
تظاهر العشرات من مواطني دولة جنوب السودان المقيمين في كينيا امام سفارة بلادهم في العاصمة نيروبي مطالبين برحيل الرئيس سلفاكير ميارديت بعد دعوات حركة (الكروت الحمراء) المناهضة للنظام في بالبلاد ، مما دفع سلطات الأمن الكيني لاعتقال ثلاثة منهم لكن اطلق سراحهم ظهر امس بعد ان دفع الثلاثة كفالة تقدر بـ(20) الف شلن كيني.
هجوم مسلح
هاجمت مليشيات مسلحة بشكل عنيف سيارة سفرية على طريق العاصمة جوبا مع مدينة نمولي بولاية وسط الاستوائية صباح امس مما أدى لمقتل (2) وجرح اثنين بإصابات بالغة فيما هرب آخرون الى الغابات ، وقال مفوض مقاطعة (بيجي) اميليو ايغا ان المسلحين اطلقوا الرصاص على السيارة ، وان المصابين نقلوا الى المراكز الصحية ، ولم تعلن اى مجموعة مسلحة مسؤوليتها عن الحادث، فيما اكد مصدرمطلع لـ(الإنتباهة)ان الهجوم ليس الأول دون ان يذكر تفاصيل أخرى.
جنوبيان أبطال
أنقذ جنوبيان مهاجران من دولة جنوب السودان عدد (4) اطفال من حريق كان قد اندلع في شقتهم في الطابق الرابع في مدينة (سبها) جنوب البلاد ، حيث قام الشابان الجنوبيان بتسلق الحائط في المبنى السكني المكون من عدة طوابق وانقاذ الاطفال الأربعة بعد ان حوصروا وسط النيران الساعات بعدها صعد الشابان الى الطابق الثالث بعد ان تسلقوا الحائط وقاموا بانقاذهم ، ولم يكشف عن هوية الجنوبيين الذين انقذوا الاطفال لكنهما وجدا اشادة وترحيبا كبيرا من سكان المدينة الليبية.
محكمة استيفن بواي
أغلقت محكمة (جوبا) العسكرية باب المرافعات بشأن قضية قائد الفرقة الخامسة المتهم بالتمرد الجنرال استيفن بواي بعد ان رفعت اوراق القضية الى الرئيس سلفاكير ميارديت باعتباره القائد الاعلى للقوات المسلحة بجنوب السودان ورئيس هيئة الأركان بالجيش الجنرال قبريال جوك رياك للتوقيع على الحكم النهائي للقضية ، وقال الناطق الرسمي باسم الجيش اللواء لول روي كونغ ان المحكمة اغلقت باب المرافعات الشهر الماضي وتستعد لإصدار الحكم النهائي.
اختفاء نازح
قالت أسرة نازح يعيش في مُخيم الأمم المتحدة لحماية المدنيين في العاصمة جوبا ، إن ابنهم الذي يدعى شول كوال لام ، خرج من المخيم الى المدينة ،وقال قاركوث ياك ، أحد أفراد الأسرة ، إن ابنهم شول كوال البالغ من العمر 29 عاماً ، خرج من المُخيم حوالي الساعة العاشرة صباحاً لجلب البضائع من سوق (كونجو كونجو)داخل مدينة جوبا، ولم يعد حتى الآن. وتابع: منذ ذلك اليوم انقطع الاتصال ونحن لانعرف مكانه حتى الآن.من جانبه أكد تاب لوال وال ، رئيس مُخيم رقم 3 ، اختفاء شول كوال ، مشيراً الى ان المعلومات المتوفرة هي ان الشاب خرج من المخيم الى سوق كاستم ومن ثم إلى سوق كونجو كونجو لكن اختفى هناك ولم يظهر حتى الآن. وأوضح تاب ، انهم ابلغوا مسؤولي بعثة الأمم المتحدة عن اختفاء شول.
مقتل شرطي بطمبرة
كشفت السلطات الحكومية في طمبرة بولاية غرب الاستوائية في دولة جنوب السودان عن مقتل شرطي كان في طريقه من يامبيو إلى حاضرة مدينة طمبرة على يد مسلحين مجهولين الأسبوع الماضي، وقال أنيكومبو ماثيو إيمي ، وزير الإعلام الولائي ، إن الرقيب شرطة إمانوئيل ماثيو ، لقي حتفه على يد مسلحين مجهولين في الطريق الرابط بين مقاطعتي أنزارا ومارينقا يوم الخميس الماضي عندما كان عائداً لمقر عمله بعد عطلة رسمية في مدينة يامبيو. واوضح الوزير ، أن المسلحين أطلقوا النار على الشرطي وهو راكب دراجة نارية ، وأصيب بالرصاص ومات متاثراً بجراحه في مستشفى أنزارا في نفس اليوم. واتهم المسؤول الحكومي قوات الحركة الوطنية للتغيير بقيادة جوزيف بنغازي بكاسورو ، بالتورط في الهجوم، مشيرا الى ان معلومات استخباراتية أكدت تورط قوات الحركة بقيادة جون أومي في مقتل الشرطي. من جانبه، كذب رئيس الحركة الوطنية للتغيير ، جوزيف بنغازي بكاسورو، صحة اتهامات الحكومة في ولاية طمبرا بتورط قواته في مقتل الشرطي ، مبيناً أن مكان وقوع الحادثة بعيد تماماً عن أماكن تواجد قواته.وتابع هذا كلام فارغ وكذب ، ولانريد أن نسمع هذا الكلام، والحكومة في طمبرا تريد أن تسبب لينا مشاكل، وفشلت في توفير الأمن لكنها تريد أن تلقي باللوم على الآخرين.
أزمة الطلاب بزيمبابوي
دخلت أزمة الطلاب المضربين داخل مقر سفارة جمهورية جنوب السودان بدولة زيمبابوي، أسبوعها الثالث دون استجابة الحكومة في جوبا لمطالبهم ، بسداد رسوم الدراسة والسكن والإعاشة. واستولى عدد من طلاب يدرسون في خمس جامعات بزيمبابوي ، في 18 يونيو الماضي على مقر السفارة احتجاجاً على سوء أوضاعهم، فيما أكدت جوبا أنها على دراية بشكاوى الطلاب. وأوضح الطلاب في شكواهم ، أنهم تضرروا بسبب تأخر الحكومة في سداد مستحقاتهم الدراسة. وقالت الطالبة اشوك ربيكا مكواج، إنهم يعانون من المشاكل منها عدم قدرتهم للعودة الى جوبا وعدم استلام شهاداتهم الدراسية، وصعوبة حصولهم على الغذاء. وحثت ريبيكا وزير المالية، سلفاتوري مبيورديت للاستجابة لمطالبهم واخذ مشكلة الطلاب كأولوية قصوى، واشارت إلى أنهم يعانون من صعوبة الأوضاع لانهم يفترشون أرض السفارة في فصل الشتاء. من جانبه وصف موسس كات مانيوك، رئيس رابطة طلاب جنوب السودان في زيمبابوي، الأوضاع الانسانية للطلاب بغير الانسانية لما يعانونه من ظروف إنسانية مزرية داخل مبنى السفارة. وأخلى كات طرفه من امكانية إقدام الطلاب على أي أعمال تخريبية حال تمادي الحكومة وعدم الاستجابة لمطالبهم، مشددا على أن صبر الطلاب كاد ينفد.وكان مايكل مكوي، وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة، قد قال إن الحكومة تشعر بالقلق إزاء الطلاب في دولة زيمبابوي، مبيناً أن وزير التعليم العالي يين ورال يتابع مسألة المتأخرات مع وزارة المالية.
برلمان ولاية البحيرات
استأنف برلمان ولاية البحيرات بجنوب السودان جلساته بعد إجازة استمرت لأكثر من عامين. وقال شول كوتويل، رئيس البرلمان الولائي خلال الافتتاح إن الحكام السابقين رفضوا افتتاح البرلمان خشية من القانون والمساءلة، مشيراً إلى أن النواب كانوا راغبين في خدمة شعبهم ولكن الأجهزة التنفيذية رفضت ذلك. وأعرب كوتيل عن قلقه بشأن فصل (7) برلمانيين دون إتباع أي إجراءات قانونية ، وحث البرلمان والسلطة التنفيذية على إظهار روح التعاون وبناء الثقة بين مؤسسات الحكومة. من جانبه تعهد أمين الحزب الحاكم في الولاية، شول دوت أجينق، بدعمه الكامل لقيادة الولاية الحالية، موضحاً أن التزامات الحزب هي تنفيذ إتفاق السلام المنشط، مناشداً الأعضاء بتنجب الخلافات الداخلية والعمل من اجل التعايش السلمي. هذا وتعهد حاكم ولاية البحيرات الغربية ، اللواء محمود سلمون ديير أقوك، بالعمل مع المجلس التشريعي لوضع السياسات وضمان تنفيذ القانون ومحاربة الجرائم ومعالجة النزاعات العشائرية.