mlogo

السياسة

سياسة

يوغندا توقف شـاحنات لحركة مشـار بمزاعم حمل السلاح

أفادت معلومات أن جهاز الأمن بدولة جنوب السودان قام بإرسال عناصره ضمن وفد من رجال الدين كان متجهاً الى العاصمة الكينية نيروبي، ولم تفد المعلومات عن عدد العناصر، ولكن المصدر أكد أن العناصر سوف يستبقون زيارة للرئيس سلفا كير ميارديت مخطط لها خلال الأسبوع الجاري الى كينيا، وأن اثنين فقط منهم قساوسة حقيقيين بينما البقية عناصر من جهاز الأمن الوطني، ولم يُعرف سبب تخطيط الجهاز بإرسال تلك العناصر الى كينيا تحت مهمة غطاء رجال الدين، خاصة أنه إذا كانت هناك زيارة للرئيس، فإنهم في العادة يتبعون برتوكولات معروفة بين الدول كما أن الأوضاع الأمنية في نيروبي لا تتطلب إرسال عناصر تحت غطاء رجال للدين. فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
بيع لحوم الكلاب
أقر اثنان من موردي اللحوم الى أسواق جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، أنهم قاموا بقتل (500) كلب وبيع لحومها الى سكان العاصمة.، وبحسب تقرير شرطي فإن الرجلين اعترفا أمام المحكمة ببيع لحوم الكلاب الى البائعة حيث حكم عليهم القاضي بالسجن 6 أشهر. بدوره قال نائب عمدة العاصمة ثيك ثيك ميارديت إن العقوبة التي صدرت ضد الرجلين كانت مخففة لأنهما اعترفا بالتهم الموجهة إليهما. في الإطار أكد بائع اللحوم الشهير في سوق جوبا نياما شوما، أنه لم يكن يعرف أن الموردين كانا يجلبان له لحوم الكلاب.
احتجاز شحنة للمعارضة
أعلنت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التي يقودها الدكتور رياك مشار، أن الجيش اليوغندي احتجز شاحنات تحمل مواد غذائية كانت متجه الى قواتهم في جنوب السودان، وقال نائب المتحدث باسم جيش المعارضة العقيد لام بول قبريال أن الجيش اليوغندي منع الشاحنات من دخول جنوب السودان وأنهم حالياً يتفاضون مع السلطات اليوغندية بشأن ذلك، مشيراً الى أن الجيش اليوغندي طالبهم بضرورة حصولهم على تصريح أمني من قبل حكومة جنوب السودان يسمح بدخول الشاحنات إليهم وأن الشاحنات لاتحمل أسلحة وإنما أغذية خاصة بقواتهم، وأبدى العقيد لام بول استغرابه عن اتهامات يوغندا بشحن أسلحة في نفس الوقت الذي تقوم فيه المعارضة بتنفيذ اتفاق السلام المنشط مع الحكومة.
لقاء الرئيس
استقبل رئيس دولة جنوب السودان زعماء الإدارة الأهلية بولاية البحيرات في مقر القصر الرئاسي في جوبا العاصمة، حيث ناقش الرئيس مع الوفد الأوضاع في الولاية وظروف المواطنين كما أعرب زعماء الإدارة الأهلية قلقهم إزاء تنفيذ اتفاق السلام المنشط. في سياق منفصل قدم الرئيس سلفا كير تبرعاً مالياً الى وفد من منطقة (كورك) بمقاطعة أويل بولاية شمال بحر الغزال بقيمة (15) مليون جنيه خاصة بضحايا الفيضانات التي ضربت منطقهم خلال الفترة الماضية.
نجاح وزير ولائي
نجح وزير البنية التحتية بولاية البحيرات إبراهيم مجاك ماكور في امتحانات الشهادة الثانوية التي أعلنت الأسبوع الماضي، حيث جلس الوزير في مدرسة بانكر الثانوية، معبراً عن سعادته بالنجاح الذي حققه، مؤكداً عدم توقفه عند المرحلة الثانوية وأنه سيكمل الجامعة.
الجيش الى الزراعة
طالب نائب وزير الدفاع بدولة جنوب السودان الجنرال مالك روبن جنود الجيش بالاتجاه الى الزراعة من أجل تعزيز الأمن الغذائي في البلاد، وأعرب روبن خلال مخاطبته برنامج زراعي في العاصمة جوبا، أنه متفائل أن جنود الجيش إذا نقلوا من العمليات العسكرية الى الزراعة، فإن نهضة كبيرة سوف تحدث في البلاد سواء أكان في الزراعة او البنية التحتية.
وفاة (5) في ويتو
أعربت السلطات في الحكومية في مقاطعة وييتو، بولاية غرب الاستوائية في دولة جنوب السودان، عن قلقها إزاء تدهور الخدمات الصحية بالمقاطعة، مما أسفر عن وفاة (5) أشخاص في شهري مايو ويونيو بسبب عدم تلقيهم العلاج. وقال المحافظ مايكل بيتر ، إن مقاطعته تعاني من نقص حاد في الخدمات الصحية خاصة الأدوية، مشيراً إلى أن المرضى لا يجدون العلاجات في المراكز الصحية، مناشداً الجهات المختصة بضرورة دعم المقاطعة.
وفي سياق منفصل، عبَّر مسؤول المقاطعة عن قلقه إزاء الأوضاع الإنسانية خاصة بعد هطول الأمطار بغزارة هذا العام، مبيناً أن المواطنين يعانون نقص الغذاء، عازياً ذلك لفشل الموسم الزراعي بسبب الأمطار. وتابع لا يوجد أكل و مؤشر خطير لاحتمال حدوث مجاعة في المنطقة خاصة في الشهور المقبلة.
ورشة لاتفاق السلام
نظمت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، ورشة عمل لمسؤولي الحكومة في التونج، عن أهمية نشر اتفاق السلام للمواطنين في الولاية. وقال وزير الإعلام الولائي، مايكل ميوت، إن الهدف من الورشة التي استمرت لمدة يومين، هو تنوير مسؤولي الحكومة عن أهمية نشر اتفاق السلام المنشط وسط المواطنين. وأوضح ميوت، أن مسؤولي الحكومة ناقشوا الاتفاق المنشط، لدورهم المهم في عملية نشر اتفاق السلام للمواطنين. وزاد، الدستوريون والمحافظون سيذهبون الى المقاطعات لنشر الاتفاق للمواطنين. واختتمت الورشة نهار يوم الثلاثاء، شارك فيها وزراء الحكومة والمحافظين والمدراء التنفيذيين.
حملات نشر السلام
قالت السلطات الحكومية في بوما بولاية جونقلي بدولة جنوب السودان، إنها شرعت في بدء حملات نشر اتفاق السلام المنشط بين المجتمعات المحلية في الولاية. وقال جون كاكا، وزير الإعلام الولائي، إن الحملات التي قام بها أعضاء المجلس ووزراء الحكومة في منتصف شهر يونيو الجاري هدفت الى نشر اتفاق السلام المنشط ، من أجل تعزيز التسامح بين مكونات المجتمع المحلي في الولاية.وأوضح كاكا، أن حملات نشر السلام، بدأت في مناطق مانشار، كنقور، ونانام، بجانب مناطق قومبروك الكبرى في الفترة من 15 الى 16 يونيو الجاري، مشيراً إلى أن عملية نشر اتفاق السلام شملت مسيرات لبناء الثقة بين المجتمعات لتعزيز الثقة. وقال الوزير، إن سياسة الحكومة في بوما هي نشر عملية السلام مع الولايات المجاورة.وأضاف سيسافر نائب الحاكم الى فشلا الكبرى، لإطلاع الناس على اتفاق السلام من أجل التعايش السلمي. وشهدت ولاية بوما في شهر مايو الماضي توترات بين مجموعتي جيه ومورلي على خلفية عمليات نهب الماشية.

تواصل معنا

Who's Online

663 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search