مفاكهات

مفاكهات

من عجائب الخروف

محمد علي التوم  من الله
عاوز تقول لي طعم الكوارع زي طعم الكستليتة؟!
 إلا تقول الكبدة بالطوة ألذّ من الباسم؟!
 تلك الأسئلة سألها أحدهم، وهو من عشاق الكوارع والباسم
 والحقيقة أن هذا الخروف أمره عجيب جداً، ذلك أن كل قطعة من لحمه وعظمه وشحمه لها طعم خاص ومميز، ولها عشاق يجيدون فنونها.
 وتتعدد أصناف الطبخات والوجبات والخروف واحد، وتتعدد مذاقاتها وفوائدها، بل إنها من الكثرة بحيث إنك لا تستطيع إحصاءها، فهي تختلف من بلد لبلد، ومن شعب لشعب، وقد تدخل فيها التقاليد والعادات، كل ذلك والخروف واحد!!
 فإذا نظرنا في عالم الشواءات مثلاً.. نجد أن الشوي هو شكل من الطهي يتضمن حرارة جافة توضع على سطح.. لذا فإنها تحتاج لتوعية خاصة في اللحم.. وتجد منها القسم الشائع في السودان مثلاً: شية الجمر والطوة أو الصاج.. والسلات (على الحصى).. والسيخ والأقاشي وهو نوع من شواءات السيخ إلا أن له طريقة طهي خاصة ومتبلات ومحدقات تميزه، كما لأي من الشواءات الأخرى أيضاً ما يميزها، والشواءات تقريباً هي الأكثر جماهيرية.
 أما العالم الآخر من الطهي فهو يتناول اللحم الذي يجاور العظم أو الصافي ويدخل في أقسام (الكباب).. وذلك عالم يدخل في مئات أصناف الأطباق.. بدءاً من حلة العزابة عندنا في السودان التي يحلو لهم تسميتها (بالقطر قام) مروراً (بالدمعة) ثم الكباب بالطوة.. والكباب كما هو معروف يُحضّر في دول أخرى باللحم المفروم مع الدهن باستخدام بعض الخضروات أو اللحوم بها عظم كما يقول الذين يجيدونها وتطعِّم الملاح (المقرشة).. وهنالك مئات الأصناف من الكباب يضيق المجال لذكرها كلها جاءت من أريحية هذا الخروف العجيب الذي تفنن العالم الشرقي خاصة في أقسام الكباب فيه لما يتمتع به هذا العالم من التوابل والبهارات التي تجعل من أطباق الكباب متعة لا توصف، خصوصاً ما عُرف به السوريون والأتراك، فالكباب الحلبي مشهور عالمياً.
- ولا نريد أن نبحر أكثر بالتفاصيل في كل قسم على حدة ولكننا بالعودة للسودان نجد أننا نتميز أيضاً بالكمونية والكبدة.. كما إننا نحب الباسم.. ويدخل الباسم عندنا في قسم الشواءات أيضاً.. ولا ننسى أن هنالك شركات تدخل في أقسام اللحوم المصنّعة كالسجك والكفتة.. الخ
- وقسم آخر عندنا في السودان له طعم ومذاق يحبه الكثيرون وهو (المرارة) وما أدراك ما هي وما ألذها بالشطة والبصل والدكوة ولها خلطات عجيبة.. أما إذا سألت عن باقي ما يجيد السودانيون طبخه في (البطون) فستأتيك (الجقاجق) بشحومها العجيبة.. ولها معجبون كثر .. كما أن البعض يجيدون طهي اللحوم بالفرن أو البخار.
- وحتى لا نطيل في التفاصيل فنحن بالتأكيد متفقون بأن لكل قسم من أقسام الخروف كثيرة التنوع فنون مختلفة من طبخه تجعل من كل قسم طبقاً غذائياً ينافس الآخر لذة ومتعة وفائدة.
- هذا هو الخروف العجيب.. نعمة من نعم الخالق عز وجل.. وهو بالرغم من (غلاته) فإنه بالتأكيد يمتعك في حلاته.
- وإذا كنت من الذين يتابعون برامج (الشيفات) في التلفاز وهم يتسابقون في تقديم أشهى وأمتع أنواع الوجبات لوجدت أن لحم الخروف أو الأغنام تتصدرها فناً وإبداعاً وتنوعاً.
- وها هو عيد الأضحية المبارك يطل علينا ببركاته نسأل الله أن يعيده علينا وعليكم ببركاته نسأل الله أن يعيده علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية والعربية بالخير واليمن والبركات ولحظات هنية وكل عام وأنتم بخير.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

Who's Online

773 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search