مفاكهات

مفاكهات

ميزانية الطواقي

محمد علي التوم  من الله

>  ميزانية الطواقي كما أسلفت هي نظرية اقتصادية شعبية قديمة تبنى على قاعدة (طاقية ده في راس ده)!!.
>  فلو دخل أحدهم في (صندوق) مثلاً أو ما يدعى شعبياً باسم (الخَتَة) فإنه مضطر لذلك ليسد حالة مستعجلة.. سواء هذه الحالة هي سداد أقساط متأخرة لصندوق الإسكان والأراضي.. أو لسداد المقدم المدفوع للتعليم لأبنائه في الجامعات والمدارس أو ربما لعملية جراحية مستعجلة... ألخ.
>  هذه (الطاقية) بكل تأكيد ستظل في قائمة الالتزامات الشهرية وخصماً على المرتب لحين إكمال آخر قسط لها بعد ذلك.
>  ثم تأتي طاقية أخرى تفرضها ظروف المرتب (المخستك) دخلت حدثياً على المرتبات مثل (كرتونة الصائم) أو خروف الضحية.. وقد تكون الطاقيتان معاً على المرتب إضافة لطاقية الصندوق آنف الذكر.
>  يلجأ الموظف أو العامل في حالة كثرة (الطواقي) عليه أن يدخل في صندوق آخر صغير أو أن يعيد الصندوق الأول للوفاء بسداد طواقي أخرى لا زالت تثقل هي الأخرى كاهل المرتب.. ويظل المسكين والحال هكذا يعقد نظرية (طاقية ده في راس ده) حتى يريد الله أمراً كان مفعولاً.
>  والتجار في الأسواق هم أكثر الناس تعاملاً بهذه النظرية, وقد يدخل مفهوم (الكَسِر) الشائع في نظرية الطواقي لسداد ما قد يهددهم بالوفاء بشيكات مرتدة أو عشماً في أن تحقق لهم أي من الطواقي عوائد تسقط عنهم طواق أخرى.
>  أما الحكومة فإنها نفسها تدخل في نظرية الطواقي هذه, وذلك باستنباط موارد أو البحث عن قروض ميسرة لسد العجز أو الفجوة في ميزانيتها. فلقد كانت تلجأ لطاقية الأراضي ثم لجأت لطاقية التعدين وكم في مرات عدة لجأت لتشجيع الاستعمار الاجنبي وما أعجبها من طاقية, أحياناً قد تأتي في شكل (عقال) وأخرى في شكل (كسكتة).
>  قديماً كانت ولا زالت أخطر طاقية هي طاقية (صندوق النقد الدولي), هي طاقية لها شروط.. ولقد جعلت من رؤوس من لبسوها في كثير من الدول (صلعاً) أو ربما (شائباً).
>  وقد يكون المثل الصائب الذي ينطبق عليها هو (مشينا لصندوق النقد يغنينا, قلعّ طواقينا)!!.
>  لا شيء في هذه الدنيا يغنينا من تلك الطواقي إلا الإنتاج.. ومن عجائب الإنتاج في كافة المجالات أنه يحافظ على استقرار الأسعار في الأسواق إن لم (يخفضها) ويزيد في فرص جديدة للعمالة بل وتمتد خيراته حتى على كل العاملين بما يلمسوه من بركة في مرتباتهم وإن كانت بسيطة.

تواصل معنا

Who's Online

681 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search