mlogo

الولايات

ربوع السودان

أهالي يمهلون شركة تعدين بجنوب كردفان (72) ساعة للمغادرة

التضامن: الإنتباهة
امهل مواطنو منطقة (وكرة ) بمحلية التضامن، جنوب كردفان، احدى شركات التعدين كانت قد استأنفت عملها بالمنطقة، أمهلوها (72) ساعة لمغادرة الموقع، بعد ان تكشفت تفاصيل مأساة جديدة للتلوث البيئي، واتهام احدى الشركات باستخدام مادة السيانيد في استخلاص الذهب من (الكرتة)، الأمر الذي تسبب في نفوق أعداد كبيرة من الحيوانات البرية والطيور المتنوعة، وهو ما أثار حفيظة المواطنين ودعاهم للاحتجاج للجهات الرسمية بالمنطقة. وأكد عثمان اسماعيل احد القيادات انهم يرفضون اية ممارسة لنشاط التعدين في المنطقة في ظل الظروف الراهنة، فيما نفق العديد من الابقار والأغنام والطيور بمنطقة الزلطاية ريفي مدينة رشاد لذات الاسباب. وابلغ المواطن صلاح الدين بابكر (الإنتباهة) انهم تقدموا بشكوى الى الجهات المعنية بالكارثة، وأشار الى ان الوديان والخيران المنحدرة نحو المدينة مليئة بالطيور والحيوانات النافقة، الأمر الذي يهدد المنطقة بتلوث بيئي جديد، خاصة ان الخريف في ذروته والمياه تجرف كل مخلفات الكرتة الملوثة في طريقها.
وكان والي جنوب كردفان المكلف قد أصدر يوم 17/ يوليو/2019 الجاري قراراً سمح فيه للشركات باستئناف العمل في كل جغرافية الولاية، بل طالب الادارات الأهلية والمواطنين واللجان الأمنية بالمحليات بحمايتها، مما أثار غضب المواطنين واستياءهم، وهم الذين عانوا من كوارث شركات الذهب القذر سنين عددا، بعد أن خلفت الآلاف من الأجنة المشوهة والميتة بسبب استخدام الزئبق والسيانيد، وفق شهادات طبية وعلمية موثقة في المنطقة.

تواصل معنا

Who's Online

670 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search