الولايات

ربوع السودان

النيل الأزرق.. خطوات التنمية والإنجاز

تقرير: محمد عبدالله الشيخ 
 شأنها كشأن كل حواضر الولايات تعاني مدينة الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق وأكبر محلياتها، تعاني ضغطاً عالياً في خدماتها التي يشاركها فيها مواطنو ست محليات اخرى ويجد القائمون على أمر المحلية انفسهم امام تحد مستمر جراء النزوح وافرازات الحرب فكلما خططت المحلية لمشروع خدمي الا وكان لزاماً عليها ان تضع في الحسبان هذه الفئات السكانية، هذا علاوة على افرازات وآثار اخرى تتمثل في تشوهات على المستوى المعماري والتخطيط للمدينة وترييفها بالرغم من هذا وذاك فقد استطاع معتمد محلية الدمازين المانجل الشيخ ادهم ادريس ان يجلس على رصيد جيد من الانجاز في مستويات مختلفة، لذا فقد استضاف منبر سونا بالنيل الازرق الاستاذ ادهم الشيخ ادريس معتمد المحلية وأركان العمل الاداري والخدمي بالمحلية وقال المعتمد ان المحلية بذلت جهداً كبيراً في تطوير الايرادات في عمل كبير شاركت فيه كل المستويات الوظيفية في همة ونشاط حتى تطورت من 10-15 مليون جنيه وقال ان الهدف من تطوير الايرادات من اجل تقديم خدمة ممتازة تعود على المواطن الشيء الذي مكن المحلية من انجازات تنموية كبيرة تعدت المخطط له، حيث كان المقرر ان تصرف المحلية نسبة (40%) من الايرادات في التنمية الا ان المنفذ وصل الى (60 و 70%) في بعض الاحيان وقدم المعتمد تفصيلاً لمجالات الخدمات والتي شملت مجالات التعليم من حيث تأهيل وصيانة الفصول والمدارس وسكن المعلمين، هذا بالاضافة للعمل في مجال الصحة واصحاح البيئة موضحاً أن المحلية قامت بتأمين مدينة الدمازين من خطر السيول بفتح المصارف وتأهيلها وعمل سد ترابي للمدينة بطول اربعة كيلومترات وعمل مصرف كبير مقفول بصبة خرصانية داخل السوق علاوة على العمل في سفلتة الطرق داخل المدينة بالاضافة لإضاءة شوارع حاضرة الولاية، وأضاف ادهم ان المحلية ستنفذ مشروع الميناء البري الذي دخل مرحلة التعاقد مع مستثمر سعودي، مؤكداً أنه سيكون بمواصفات حديثة هذا بالاضافة لانشاء منتجع بمدينة الدمازين، واضاف ان هنالك عدداً من  المستثمرين لديهم رغبة في الاستثمار بالمحلية وقال ان المحلية لديها خطة ولديها لجان تعمل ميدانياً لتحديد المتاح من الانشطة والمشاريع الاستثمارية، وفيما يلي نظافة وتجميل المدينة قال المعتمد ان المحلية لديها عدد من الآليات العاملة في اصحاح البيئة وقال ان هنالك عملاً كبيراً تم من ازالة تشوهات السوق وفتح الطرق وتوسعتها بازالة المخالفات المتمثلة في البرندات والعرض الخارجي للبضائع الذي مثل اعتداءً كبيراً على الطريق هذا علاوة على تجميل الطرق وتركيب الانترلوك، وأكد المعتمد ان جميع الاعمال تم التعاقد عليها بشفافية تامة وبواسطة مختصين وفي رده على سؤال "الانتباهة" عن أثر النزوح على الخدمات بمدينة الدمازين قال المعتمد ان مدينة الدمازين تعاني ضغطاً كبيراً على مستوى الخدمات الصحية والتعليمية، حيث اصبحت مدينة تستقبل مواطني خمس محليات مضيفاً ان النزوح قد تسبب في قيام سكن عشوائي وأثر على الشكل العمراني للمدينة، فيما أحال المعتمد سؤال "الانتباهة" عن وجود مجتمعات غير متصالحة مع التعليم ورافضة له لدرجة التحريم، حيث أجاب مدير التعليم بأن هنالك عدة اسباب لضعف الاقبال على التعلم النظامي من هذه الاسباب اسباب اقتصادية حيث ترى هذه المجتمعات عدم الجدوى من الصرف على تعليم ابنائهم علاوة على عدم الاقتناع بتعليم البنات وتفضيل الزواج المبكر علاوة على تشغيل الاطفال من اجل الكسب واضاف مدير التعليم بالمحلية ان هنالك من يفضلون تعليم الخلاوى ويصل رفضهم للتعليم النظامي لدرجة التحريم (شبيه بفكرة بوكو حرام) .
من جانبه اوضح الاستاذ صديق موسى المدير التنفيذي للمحلية ان نسبة سكان المحلية تمثل (32%) من جملة سكان الولاية، حيث بلغ عدد سكانها (260) الف مواطن، مؤكداً ان ما انفق على التنمية وصل خلال هذا العام الى سبعة ملايين جنيه وقد زادت المحلية على ما وجه به المجلس التشريعي حيث كان ينبغي أن تصرف (40%) من الايرادات في مجال التنمية الا انها وصلت الى (60%)، مؤكداً أنها المحلية الوحيدة التي وصلت لهذا الرقم وعدّد صديق انجازات المحلية على كافة الانشطة الخدمية والتنموية، مؤكداً ان هذه الانجازات تحدث لأول مرة في تاريخ المحلية وهي تهدف الى تقديم خدمة ممتازة للمواطن. 
 

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

661 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search