mlogo

الولايات

ربوع السودان

تجاوزات الأراضي..قطط سمان خلف الأسوار

بورتسودان: مرتضى كرار
أصدرت محمكة جنايات بورتسودان الخاصة برئاسة قاضي المحكمة العامة محمد عبدالرحمن حسب سيدو، حكمها في قضية فساد أراضي بورتسودان الشهيرة التي بدأت عام ٢٠٠٨ حيث قضت على ثلاثة متهمين بالسجن سبع سنوات وثلاثة آخرين بالسجن اربع سنوات بعد ان ادانتهم بموجب المواد ١٢٣ و١٧٧ مقرونة بالمادة ٢١ الاشتراك الجنائي.  وتعود خلفية الدعوى لعام ٢٠٠٧ حيث قام المتهمون باعادة تخطيط فسحات وميادين عامة وتزوير مستنداتها والتصرف فيها بالبيع بحي المطار الشهير بحي البرجوازية. الجدير بالذكر  بأن  القضية قد مضى عليها زهاء ثمانية عشر عاماً  وتورط  في فساد اﻷراضي رئيس تسجيلات اﻷراضي  ومفتشة أراضي ومهندس مساحة تم الحكم عليهم سبع سنوات، بينما حكمت المدانة اﻷولى محامية مشهورة وآخرين تمت إدانتهم أربع سنوات.
-في العام 2007 ضجت مدينة بورتسودان بقضية فساد اﻷراضي ووقتها د. محمد  طاهر ايلا كان حديث العهد بالوﻻية واشتهر بقوة (ملاحظته) ومتابعته لقضايا الفساد ونسبت مجالس المدينة عن كشف (عصابة ) اﻷراضي للوالي بينما آخرون «همساً» فقد  نسبوا  نبش القضية للتفتيش اﻹداري  والمؤسسية  التي تتميز بها الهيئة القضائية ويقول «مصدر» قانوني بأن بداية الخيط  كانت (العقودات) التي تجاوزت عدد عشرة عقود وهي مختومة  ولكنها فارغة ولم تنزل بها اية (بيانات ) وان هذه العقودات موثقة. ومضت الامور الى ان تطورت بفتح بلاغ شرطة القسم الجنوبي بعدد من المواد  123 و177 والمتهمون فيه سبعة أشخاص.
مهندس الصفقة
في العام 2008 بدأت الحقيقة تتكشف عن تفاصيل الموظفة (ع )  وهي مفتشة باﻷراضي وكذلك الموظف المشهور (م ) وهو رئيس تسجيلات اﻷراضي  وتشير اصابع الاتهام بانه مهندس ومدبر الصفقة  وكذلك مهندس المساحة  و(سمسارين ) باﻹضافة لمحامية مشهورة ضبطت بحوزتها عقود .
-ويقول (م ) وهو موظف معاشي انه كان قريباً من تفاصيل الصفقة  وأن  هؤﻻء  المذكورين  قاموا  بتوزيع أراضي حي المطار التي تساوي قيمة اﻷرض فيها (مليار ) أو  ما يزيد  فقد قاموا  بإعادة  تخطيط  فسحات وميادين  عامة وتزوير (مستندات) والتصرف فيها بالبيع وظهرت على هؤﻻء الموظفين علامات الثراء الملفت للانظار في وقت وجيز .
إفراج مؤقت
-القضية التي هزت مدينة بورتسودان وهي قضية اﻷراضي وبيعها وبيع الفسحات والتصرف فيها جعلت القضاء يفتح ذراعيه للتحقيق فيها وإقامة العدل،  ولتحقيق العدالة قامت المحكمة بإتاحة الحق القانوني للمتهمين حيث تم الإفراج  عنهم بالضمانة الشخصية وإطلاق سراحهم مع ايقافهم من العمل حتى يفصل  القضاء فيها طيلة الفترة السابقة من العام 2008 حتى العام 2019 ظلت المحكمة تواصل جلساتها المتباعدة وظل بعض محامي الدفاع يمارسون حقهم القانوني في ما يسمى بالاستنئاف والمتهمون (خارج أسوار السجن ) بالضمانة الشخصية .
المحامي (ب-ا ) يرى بأن وجود المتهمين خارج السجن بالضمانة الشخصية وهو حق قانوني قد يكون ساعد في  تأخير  النطق بالحكم سيما وأن المحكمة رأت  رفع الضمانة الشخصية عن المتهمين وايداعهم السجن على ذمة التحقيق.
النطق  بالحكم
- مصدر مطلع قال انه وبعد القبض على المتهمين وإيداعهم السجن نجد أن بعضهم من كبار السن وتجاوز الستين عاماً وبعضهم لظروف صحية  بقي بالمستشفى للعلاج  لكن كلهم كانوا  حضوراً  لحظة النطق بالحكم .
محكمة
 يقول م. م.: من قاعة المحكمة الكبرى  وبعد  تلاوة الحيثيات وتفاصيل المتهمين حيث نجد أن بعض المتهمين وجدوا  بحوزتهم مبالغ مالية طائلة والبعض اﻵخر تم القبض على مستندات مزورة  بطرفه  وكذلك ولفروض العدالة  والشفافية طابقت المحكمة عبر القنوات المختصة  (الخطوط ) وتطابق التوقيعات ونجد أن  مايفوق التسعين مستنداً هي جملة ما استند عليه القضاء.
السجن 7 أعوام
قاضي المحكمة العامة موﻻنا محمد عبدالرحمن أصدر قراراً بالسجن سبع سنوات لرئيس تسجيلات اﻷراضي  ومفتشة اﻷراضي ومهندس المساحة وثلاثة آخرين بالسجن أربع سنوات، بعد  إدانتهم بموجب المواد 123 و177 مقرونة بالمادة 21 بالاشتراك  الجنائي ومن بينهم محامية مشهورة. بينما برأت المحكمة المتهم م من التهم المنسوبة إليه أحد محامي الدفاع فضل حجب اسمه استغرب لهذا الحكم وهو اشتباه جنائي  سيما  ان  المتحري في القضية أكد  بأن المتهمين ﻻ يعرفون بعضهم
ومحامي م.ع يرى  ظروف المتهمة الصعبة والصحية وهي طاعنة في السن  تعتبر قاسية على سنها والتمس من العدالة مراعاة ظروف المدانين وفق السلطة  التقديرية.
من المحرر
مصادر مقربة كشفت لـ( الانتباهة) بان تحريك ملف اﻷراضي والفساد جاء عبر الوالي السابق الهادي محمد علي فهل يا ترى ستشهد بورتسودان بقيادة والي وﻻية البحر اﻷحمر  اللواء  ركن مصطفى محمد نور القبض على القطط السمان الملفات التي تحوم حولها الشبهات، سيما أنه أعلن في لقاء اﻹعلاميين بمحاربة أوكار الفساد عبر (المستندات).

تواصل معنا

Who's Online

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search