mlogo

الولايات

ربوع السودان

سنار.. خطر الفيضان يهدد الولاية

سنجة: يوسف عركى
خلفت السيول والأمطار التي ضربت ولاية سنار وضعاً مأسوياً من خلال الدمار والذي طال العديد من القرى وانهيار المنازل على الشريط النيلي فضلاً عن دمار كامل للقطاع البستانىي. (الإنتباهة) في جولة لها وقفت على عدد من القرى بمحلية ابوحجار والتي تأثرت بالسيول والأمطار في قرى سيرو الجعليين ومدينة ابوحجار عن اضرار بالغة لخصها رئيس لجنة الحصر بقرية سيرو السماني التيمرابي لـ(الإنتباهة) في انهيار 180 منزلاً انهياراً كاملاً وجزئياً، فضلاً عن دمار القطاع البستاني وفي مقدمته مزارع الموز. وقال إن السيول والفيضانات اكتسحت الجسر الترابي للقرية بطول (7) كيلومترات لتجرف المياه المتدفعة القرية من اطرافها. فيما اوضح المواطن حسن سعد لـ(الإنتباهة) أن السيول اجتاحت خمسة منازل له وأن شباب القرية ضربوا اروع الامثلة في التعاون والنصرة. وطالب بحسم ملف الخطة السكنية لسيرو وترحيل المواطنين المتأثرين الى المواقع السكنية المقترحة، واشار الى معاصرته الى فيضان العام 1946 والذي يشبه هذا الفيضان في اندفاعه وناشد حكومة الولاية بدعم المتأثرين وتوفير شتول جديدة للموز لها مواصفات الصادر لتعويض المزارعين حتى لا يفوتهم موسم الإنتاج عقب انحسار الفيضان.
تأثر (11) قرية
تواصلت جولة (الإنتباهة) الى رئاسة محلية ابوحجار في حاضرتها ابوحجار، حيث التقينا بالمدير التنفيذي للمحلية قسم الله بابكر يوسف والذي كشف للصحيفة حجم الاضرار بمحليته، لافتاً الى تأثر (11) قرية بموجات السيول العاتية التي ضربت المحلية من بينها : (كريمة البحر، تنقرو، ابو نعامة، العمارة الرواج، كنيزة عرب ، كنيزة فلاتة ، لونى ، ابوحجار، سيرو، السدرات والصابونابي). واشار الى انهيارات كلية وجزئية في المنازل والمرافق الحكومية علاوة على تلف مزارع الموز. وقال إن المحلية استقبلت معينات ومواد ايواء من الزكاة والدفاع المدني وحكومة الولاية شملت مشمعات ومواد عاجلة للمتضررين وتزامن وصولنا مع قافلة مزارعي هيئة السوكي الزراعية وتنظيمات المنتجين لمناصرة اهلهم في محلية ابوحجار، واعلن عن خطط سكنية لكل القرى المتأثرة لحل مشكلة الفيضانات جذرياً بترحيل المواطنين الى مواقع آمنة ودعمها بالخدمات.
تردٍ صحي
فيما كشفت السيول الامطار والتي تأثرت بها منطقة جبل كردوس بمحلية السوكي عن وضع صحي متردٍ وتسببت في انهيار 35 منزلاً انهياراً كاملاً، وتفشي الأمراض واضطرت العديد من الاسر لمغادرة مواقعها السكنية تحسباً لموجات جديدة من السيول.
 وعن مواطني جبل كردوس قال خالد موسى هارون لـ(الإنتباهة) أمس، إن أكثر من 1000 فدان لمحصولات زراعية مختلفة في مقدمتها السمسم، اصابها التلف وخرجت عن دائرة الإنتاج، كما أن المزارعين وبسبب الأمطار الغزيرة لم يتمكنوا من مزاولة اعمالهم الفلاحية.
الملاريا تهدد
واضاف أن السيول عزلت (جبل كردوس) عن اقرب منطقة وهي ام درمان فلاتة (17 ) كيلو متراً، لافتاً الى انه لم يصلهم حتى الآن مسؤول حكومي لتفقد احوال المتضررين جراء السيول. وقال إن الوضع الصحي متردٍ للغاية وينذر بتفشي وبائيات خاصة بعد انتشار الملاريا وسط المواطنين بصورة كبيرة. واشار الى الحاجة الماسة الى مواد غذائية للمتأثرين الذين تم إخلاء مساكنهم وترحيلهم الى وسط البلدة الى جانب توفير الناموسيات المشبعة والأدوية، فضلاً عن توفير كافة المساعدات الإنسانية لجبر الضرر عنهم . 
ترحيل المتضررين
في ذات السياق، أعلنت حكومة ولاية سنار تمسكها بترحيل المواطنين المتأثرين بالسيول والفيضانات الى مواقع آمنة ومدها بالخدمات وانها لن تتهاون في الحفاظ على سلامة وارواح المواطنين، وكشفت الحكومة عن استلامها كميات من المواد الغذائية والايوائية من الخرطوم ستوزع بعدالة على متضرري السيول والفيضاناتز وقال والي سنار المكلف اللواء الركن احمد صالح عبود في جولة له امس، الى مدينة سنار تفقد خلالها حملات اصحاح البيئة ودرء آثار الخريف التي نظمتها محلية سنار وتفقد خلالها المستشفى بمشاركة وزير البني التحتية والتنمية العمرانية المهندس طارق سعيد عثمان، ومعتمد محلية سنار بشرى ابوادريس دفع الله، اكد الوالي حرص حكومته على توزيع المتأثرين الى مواقع جديدة خططتها لهم الحكومة في كل محلية حتى لاتكرر مأساة الفيضانات سنوياً.
جسر جوي
واشار الوالي الى أن الولاية ضمن الولايات التي خصصت بالدعم في الجسر الجوي والذي تقدمت به دول الكويت وقطر والإمارات لدعم المتأثرين بالسيول والأمطار، وقال إن الولاية تحصلت على دعومات كبيرة في الغذاءات وادوات إصحاح البيئة، وأعلنت الولاية في ذات السياق انطلاق حملة إصحاح البيئة اليوم الاربعاء بسنجة، فيما اعلن معتمد سنار بشرى ابوادريس جاهزية المحلية في القيام بحملات للقضاء على البعوض ومكافحة الحشرات وأوبئة الخريف الى جانب الانتظام في حملة الرش بالمبيد ذي الاثر المتبقي داعياً المواطنين الى التجاوب مع المحلية في عمليات اصحاح البيئة، واكد والي سنار المكلف في سنار أن صحة المواطن خط احمر وأن حكومته تولي اهتمامها بالمستشفيات وتطويرها وحل اشكالاتها. وعقد مؤتمراً صحافياً بسنار، كاشفاً زيارته للخرطوم وما توصل اليه من جهود في المجالات التنموية والخدمية للولاية وبحث مشروع منشآت سنار عاصمة للثقافة الاسلامية، داعياً الى تكاتف الجهود لنهضة وتطويرالمدينة.

تواصل معنا

Who's Online

612 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search