الولايات

ربوع السودان

شـــمال كردفــــان .. ورشــة حــول ظاهـرة التحـرش بالأطفــال

معتصم حسن عبد الله
ظاهرة التحرش بالأطفال مُهدِّد للمجتمع يتطلب تحرك الجميع  لمحاصرة أصحاب النفوس الضعيفة الذين يتخذون من الطفل البريء ضحية لممارسة سلوكهم السيئ والمشين. وفي هذا الصدد ولأهمية التوعية والإرشاد بادرت مدرسة الأبيض الأميرية الحديثة الخاصة بشمال كردفان بتنظيم ورشة حول ظاهرة اغتصاب الأطفال، حيث شهد مقر مباني مدرسة الأميرية حراكاً ونقاشاً كبيراً قدم من خلاله الخبراء والمختصون في المجال التربوي والتعليمي والديني والنفسي والبحثي والاجتماعي وإدارة شرطة حماية الأسرة والطفل روشتات إرشادية وتوعوية مهمة لأسر تلاميذ المدرسة.. استهل الأستاذ التربوي عبدالرحمن حميدتي أشيقر مدير مدرسة الأبيض الأميرية الحديثة الخاصة حديثه متقدماً بالشكر للفريق العامل بالمدرسة من معلمين ومعلمات وإدارة وأولياء أمور التلاميذ الذين شكلوا حضوراً أنيقاً بفناء المدرسة مشاركين في الورشة وتحدث حميدتي عن أهمية هذه الورشة حديث التربوي المعتق المخضرم مقدماً جملة من الإرشادت التي تخدم حماية الأسرة والطفل، وأدار الأستاذ عبدالرحمن حميدتي الورشة باقتدار مقدماً المختصصين المشاركين في ورشة ظاهرة اغتصاب الأطفال.. حيث تحدث الشيخ أحمد جبارة قائلاً إن مؤسسات التربية تشمل (الأسرة، المدرسة، دور العبادة، المجتمع، الإعلام بكل وسائطه) مبيناً جميعها لها دور في التربية السليمة للطفل مؤكداً على أهمية اتباع التعاليم الدينية وهدي المصطفى (ص) في التربية والتنشئة للأطفال وغرس القيم الدينية في نفوس الأطفال. من ناحيتها تناولت ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية بالولاية نجلاء طه العنف والتحرش والإساءة التي تمارس ضد الأطفال والمخاطر التي تواجههم داعية إلى توعية الطفل في كيفية التعامل مع المجتمع من حوله. الباحثة بوزارة الصحة بشمال كردفان زناد الفاضل زرقان قدمت شرحاً عن الأعراض التي تظهر على الطفل المتحرش به عددتها في جملة من الأعراض مبينة أن الدراسات أثبتت أن كل مائة طفل 80% منهم معرضون للتحرش، وطالبت زرقان بالانتباه لسلوك الطفل وللتعرف على تفاصيل حياته وتوجيهه التوجيه السليم. من جهتها ممثلة إدارة شرطة حماية الأسرة والطفل بالولاية ملازم شرطة سارة التاج تحدثت عن الجوانب القانونية والعقوبات التي تطال مرتكبي الجرائم التي يتعرض لها الأطفال وقالت إن جرائم الأطفال ارتفعت بلاغاتها لتصل (17 ـــ 20) بلاغاً في اليوم وقالت إن الاعتداءات التي تقع على الأطفال دائماً من محيطه القريب. الأستاذ المحامي مضوي عثمان رئيس مجلس أمناء مدرسة الأميرية تطرق إلى العلاج بعد وقوع الجريمة والخطوات السليمة والإجراءات التي يجب اتباعها حتى لا يفلت الجاني والمجرم من العقوبة ويد العدالة ونبه إلى إحضار الطفل بهيئته للشرطة حتى لا تطمس البينات التي تؤدي إلى الوصول للجاني وتطبيق العقوبة بحقه حفاظاً على الطفل والأسرة والمجتمع.. وفي منحى آخر أطلع عبدالرحمن حميدتي أشيقر مدير مدرسة الأبيض الأميرية الحديثة الخاصة أولياء أمور التلاميذ على سير العملية التعليمية بالمدرسة والجهود المبذولة باستمرار من أجل مواكبة التطور في التعليم وتجويد الأداء عبر الاستعانة بمعلمين أكفاء عملوا في السلك التعليمي والتوجيه أمثال الأستاذ المربي (هاشم عربي) والأستاذة المربية (هويدا أحمد) إحدى أبرز المعلمات المتخصصات في تعليم وصقل العملية التعليمية والتدريبية للفصول الدنيا التي تشكل الأساس المتين للمسيرة التعليمية بكل مراحلها المتعددة هذا بجانب الأساتذة الكبار (عوض مكي،عبيد عبدالحميد) والشيخ عبدالباقي من حفظة (القرآن الكريم) تستعين به المدرسة في تحفيظ كتاب الله للتلاميذ، وهنالك كوكبة من المعلمات المتميزات في التدريس وإيصال المعلومة للتلاميذ بكل سلاسة (رؤى آدم/فاطمة سليمان/كفاح ناجي/أمنية حسن/زينب أحمد/منى محمد)، وفي الجانب الإداري يحرك دولاب العمل اليومي بقدرات عالية (علي الحاج، هدى حسن، رقية محمد) وتتميز هذه المدرسة التي تأسست في العام 2010 بتوسطها لمدينة الأبيض والمساحة الواسعة وتوفر الخدمات بها ونظافتها والمتابعة والمظهر الجميل الذي تتمتع به المدرسة إلا أن أكثر ما يميزها أعلى فصل لا يتجاوز الـ(40) تلميذاً ما يجعل التحكم لدى المعلم عالياً جداً في متابعة التلاميذ هذا بجانب الاستعانة بالمعلمين أصحاب الخبرات الطويلة والشباب النشط في إدارة دفة العملية التعليمية بالمدرسة. يذكر أن مبادرة المدرسة بتنظيم الورشة وجدت الاستحسان من أولياء أمور التلاميذ وحصدت المدرسة الإشادات من الجميع على المبادرة التي تصب في مصلحة ثقافة المجتمع في التعامل الواعي لمقابلة التحديات التي يشهدها المجتمع.

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

794 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search