الولايات

ربوع السودان

شمال دارفور.. جولة الوالي للمحليات خطة التشكيل القادم

مالك دهب
بدأ والي ولاية شمال دارفور الشريف محمد عباد سموح زياراته الرسمية لمحليات الولاية كأول زيارة له بعد تقلده والياً لولاية شمال دارفور حيث ابتدر زيارته لمحلية سرف عمره ومنها لمحلية كبكابية من ثم محليتي أم كدادة والكومة، وتعد زيارة الوالي للمحليات تأتي ضمن جولة الوالي على جميع المحليات الـ18 وفق جدولة وضعت لذلك . هذه الزيارات لها تقييمات وعصف ذهني لأنها تسبق تشكيل الحكومة الجديدة ومتوقع أن تحمل العديد من التغييرات على مستوى الوزارات والمحليات، لذا تعتبر هذه الزيارات بجانب كونها تفقدية لأحوال المواطنين في تلك المحليات، فإنها تقييمية للأداء التنفيذي والسياسي والتنظيمي لرؤساء حزب المؤتمر الوطني وأجهزة المحليات والذي من المؤكد سيكون مقياساً لنجاح أو فشل المعتمدين الحاليين، ومعياراً لاختيار المعتمدين الجدد. من خلال زيارة الوالي الى محليتي سرف عمرة وكبكابية وأم كدادة والكومة كشفت الكثير من التفاصيل الخفية خاصة في محلية سرف عمرة والتي ظهر فيها الخلاف الواضح بين الجهاز التنفيذي والتشريعي بالمحلية، خطاب الوالي في المحليات جاء تأكيداً لما هو مؤكد، حيث جدد التزام حكومة الولاية بإنفاذ الخطط الخاصة بتحقيق الأمن والاستقرار والاستمرار من خلال حملة جمع السلاح وحسم التفلت وإنجاح برنامج العودة الطوعية والقضاء على الظواهر السالبة والممارسات المخالفة للقانون، مشيراً الى أن هذه القضايا تشكل أولوية في خطط وبرامج حكومة الولاية إضافة الى اهتمامه بالتنمية والخدمات ومعاش الناس. وقد وجد خطاب الوالي في المحليات ارتياحاً كبيراً وسط المواطنين الذين عبروا بطرق مختلفة عن هذا الارتياح . الوالي في زياراته اصطحب معه أعضاء لجنة الأمن بولايته بالإضافة لبعض الوزراء ومعتمدي الرئاسة وأمين الحكومة ونائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية .  ومن المؤكد فإن من خلال هذه الزيارات فإن حزب المؤتمر الوطني بمحليات ولاية شمال دارفور يحتاج إلى تقييم وتقويم من خلال زيارات الوالي والمعتمدين هم رؤساء المؤتمر الوطني بمحلياتهم وأي إخفاق أو خلاف حتماً سيؤدي إلى فشل في فرص الانتخابات المقبلة.  خطاب والي شمال دارفور الشريف محمد عباد في كل المحليات كان يصب في قالب واحد وهو تأكيد استمرار جمع السلاح حتى آخر قطعة، كما أكد بأن القوات المسلحة المنتشرة على امتداد ولايته ستعمل على جمع السلاح وضبط التفلت والمتفلتين علاوة على محاربة الظواهر السالبة وتجارة المخدرات، أيضاً أرسل الشريف رسالة عامة في أن الحكومة أعلنت بألا سلاح (تاني) في ولاية شمال دارفور، وأن الحاضر يبلغ الغائب بأن السجون مفتوحة والقوات جاهزة لمن يرفض جمع سلاحه، مولياً في ذات الوقت اهتمام حكومته على تنفيذ برامج العودة الطوعية وبسط الخدمات والاهتمام بمعاش الناس والعمل على إنجاح الموسم الزراعي الحالي وقضايا التعليم. وظل الوالي يطالب الإدارات الأهلية وقيادات المجتمع بالعمل على رتق النسيج الاجتماعي والقبض على المتفلتين وعدم حماية المجرمين. ويرى مراقبون أن مثل هذه الزيارات تعزز التقارير السابقة التي ترد للوالي أو لأجهزة الحزب في رئاسة الولاية بشأن المحليات المترامية الأطراف.  في محلية أم كدادة، الوالي أعجب بالاستقبال الغفير للمواطنين هناك وكمية الأبالة. وقال عباد إن محلية أم كدادة محلية متحدة ومنطقة متطورة، ونحن ندفع بها الى الأمام وندعم جميع الأهل ونشجعهم على الإنتاج وخاصة الزراعي والحيواني. وأعرب عن رضائه بإدارة محلية أم كدادة فيما بذلته في جمع السلاح، علاوة على الدور الفاعل للشباب من خلال المتابعة الجيدة والمواكبة ومستجدات الرياضة في تأسيس أندية للمشاهدة وغيرها، مشيراً إلى أن الأولوية في مشروعات بناء الملاعب الرياضية لأم كدادة إضافة الى تقديم خدمات تكنولوجية وتحسين أبراج الاتصالات والشبكات التقنية والاهتمام بتحسين معاش الناس ورفع مستوى المعيشة والدخل الفردي لدعم قفة الملاح، وتأسيس المجالس المحلية حتى تساعد وتراقب الجهاز التنفيذي وتكتمل حلقة الحكم لتسهم في خدمة المواطنين.  رئيس المجلس التشريعي لولاية شمال دارفور عيسى محمد عبد الله قال في خطابه في المحليات، أنهم كتشريعيين يأملون في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأنهم كمجلس أجازوا قوانين جديدة في القضاء الأهلي والحكم المحلي والتشريعات الأمنية والاقتصادية التي تسهم في ترقية وتطوير الولاية ومحلياتها في كل النواحي . أيضاً من الملاحظ في كل خطابات المحليات أعلنوا ترشيحهم للمشير البشير لدورة رئاسية جديدة في انتخابات 2020م، وسلمت الإدارات الأهلية والأعيان بتلك المحليات والي الولاية الشريف محمد عباد وثيقة عهد وميثاق، أكدوا فيها مساندتهم للبشير في انتخابات 2020 ودعمهم لحكومة الولاية في مختلف المجالات من أجل مواصلة النهضة ودعم عملية السلام والاستقرار، كما أعلنت المرأة بمحلية الكومة دعمها لترشيح البشير في 2020م .

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Who's Online

782 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Search