الولايات

ربوع السودان

شمال كردفان.. التنسيق المشترك للمياه والبيئة

معتصم حسن عبد الله 
شهدت أخيراً القاعة الكبرى بأمانة حكومة ولاية شمال كردفان بمدينة الأبيض، فعاليات اجتماع المراجعة نصف السنوي لبرنامج المياه وإصحاح البيئة لعام 2018 الذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري والكهرباء (وحدة مياه الشرب والصرف الصحي) المنسقية القومية لمشروع المياه وإصحاح البيئة، بالشراكة مع وزارة الصحة الاتحادية بالتعاون مع منظمة اليونسيف. والي شمال كردفان أحمد محمد هارون خاطب فاتحة أعمال الاجتماع قائلاً إن أهمية المياه تنبع من أنها تمثل أساس الحياة وتشكل العنصر المهم في الصحة والتعليم والأمن والاقتصاد، مبيناً أن الولاية جعلت المياه الأولوية ومازالت، وصرفت في ذلك مبلغ (ترليونين من الجنيهات)، مشيراً إلى أهمية التنسيق المتكامل بين مكوني الصحة والمياه لارتباطهما مع بعض، معبراً عن سعادته بعودة الجهود المدمجة والمشتركة بين المكونين، وأشاد هارون بكل الداعمين لقطاع المياه، وخص بالإشادة منظمة اليونسيف لجهودها في مشروعات المياه في كثير من مناطق السودان المتعددة. إلى ذلك قال منسق برنامج المياه وإصحاح البيئة القومي مضوي إبراهيم إنهم جاءوا لشمال كردفان يحملون البشريات بخصوص الجفاف والتصحر بالولاية ومياه المزروب، مشيداً باليونسيف وهي تعمل فترة (33) عاماً بالسودان. وأضاف مضوي قائلاً: (نعمل على إنهاء السلوك الذي تتضرر منه البيئة مثل التبرز في العراء).
ومن ناحيته أكد وزير الموارد المائية والطاقة والتعدين بشمال كردفان حميدة حمد حميدة، أن نفير نهضة الولاية حقق جهوداً كبيرة في قطاع المياه والصحة والتعليم والمشروعات الإنتاجية، ووضع في أول شعاره المياه لأهميتها في شتى المجالات المختلفة. وأبان حميدة أن الولاية مازالت تحتاج للكثير من الدعم في مشروعات المياه، وأشار الى ان هنالك مناطق ريفية ذات هشاشة تحتاج لتدخلات في المياه، مؤكداً مواصلة المساعي والجهود وصولاً لـ (زيرو عطش) بالولاية.ومن جهته قال إسماعيل الكنش إن 84% من الأمراض لها علاقة بالبيئة والمياه في المدن ناهيك عن الريف، مطالباً بتغيير السلوك حتى نحافظ على سلامة المياه، وكشف الكنش أن برنامج المياه وإصحاح البيئة فيه فرص على المستوى القومي، ولا بد من مجالس مماثلة بالولايات للاستفادة من البرنامج.
ومن جانبها قالت ممثلة وزارة التعاون الدولي إخلاص عامر إن الوزارة هي الجهة المنوط بها تنسيق الدعم الخارجي الذي يأتي للبلاد، وتعمل مع المؤسسات والوزارات ذات الصلة، مطلقة بشريات في مجال تمويل مشروعات المياه وإصحاح البيئة.
يذكر أن الجلسة الافتتاحية لاجتماع المراجعة نصف السنوي لبرنامج المياه وإصحاح البيئة شهد عرضاً على شاشة البرجكتر يحكي عن معاناة شح المياه بشمال كردفان، قبل نفير النهضة والإنجازات والمكاسب والحلول التي تحققت في قطاع المياه بالولاية على مستوى مياه المدن والريف. هذا وقد شارك في فعاليات اجتماع المراجعة نصف السنوي لبرنامج المياه وإصحاح البيئة لعام 2018م الذي انعقد بمدينة الأبيض بشمال كردفان، مديرو ومسؤولو المياه والصحة بولايات السودان ومنظمة اليونسيف والجهات ذات الصلة والمهتمون بالمياه وإصحاح البيئة، وامتد جدول أعمال الاجتماع ليومين وخرج بجملة من المكاسب التي تصب في مصلحة المياه والصحة وإصحاح البيئة بصورة عامة.
 

شاركنا برأيك

هل تتوقع أن يتجاوز الطاقم الاقتصادي الحالي الازمة؟

تواصل معنا

حالة الطقس بالخرطوم

Search